رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى حوار خاص للوفد..

حسام البدرى: لا أؤكد أو أنفي العودة للأهلي

رياضة

الاثنين, 12 مايو 2014 11:12
حسام البدرى: لا أؤكد أو أنفي العودة للأهلي حسام البدرى
أجرى الحوار ـ محمد حسام:

يمتلك حسام البدرى المدير الفنى للمنتخب الأوليمبى رصيداً من التفاؤل يجعله قادراً دائماً على تخطى الصعاب فهو عاشق للتحدى ويؤمن دائما بأن لكل مجتهداً نصيباً ويعتبر من المدربين القلائل الذين أثبتوا كفاءتهم فى الدورى المصرى فى السنوات الاخيرة

مما دفعه لتحويل بوصلته التدريبية إلى ليبيا بعد أن  ترك الأهلي في منتصف الموسم الماضي وقام بتدريب أهلي طرابلس بعد العرض المادى الضخم الذى تلقاه من النادى الليبى ولكن سرعان ما قام بفسخ تعاقده بعد تعرضه لمحاولة اغتيال لعدم استقرار الأوضاع الأمنية هناك وعاد للقاهرة ليتولى تدريب المنتخب الأوليمبي.
اصطدم مع مجلس الاهلى السابق بقيادة حسن حمدى خلال ولايته الثانية لتدريب الفريق لرغبته فى تدعيم الفريق بصفقات سوبر ليؤكد الجميع وقتها انه من الصعب توليه منصباً فى الأهلى بعد هجوم المجلس السابق عليه فى بيان رسمى لكن الطريق امامه الآن اصبح ممهداً نظراً لقناعة محمود طاهر رئيس النادى الحالى بامكانياته الفنية, حرصت «الوفد» على التحدث مع البدرى للتعرف منه على حقيقة المفاوضات التى تجرى معه للعودة للمرة الثالثة لتدريب الأهلى فى الموسم المقبل, ورغم أننا نعلم حقيقة المفاوضات جيداً  إلا أن رده علي السؤال حمل العديد من علامات الاستفهام وغياباً للشفافية  ورفض التأكيد أو النفى عن الأمر بدون أسباب واضحة وظهر وكأنه يخشى التصريح بشىء يؤخذ عليه وتهرب بدبلوماسية شديدة لم نعهدها منه فى الرد على استفسارات إذا ما كان متمسكاً بالمنتخب الاوليمبى أم لا، وكان علينا ان تحترم رغبته لكننا أردنا ايضا ان نوضح للقارئ حقيقة الموقف بعد ان تردد بقوة أن البدرى يرغب فى التضحية بعقده مع اتحاد الكرة من اجل عيون الأهلى و كان هذا نص الحوار:
< فى البداية.. ما حقيقة ما تردد بشأن اقترابك من تدريب الأهلى  فى الموسم المقبل؟
ـ أنا سمعت عن أنباء ترشيحى  لتدريب الأهلى فى الموسم المقبل  من وسائل الإعلام فقط و بدأت الاجتهادات و تردد ايضا أننى فى طريقى للاعتذار عن الاستمرار من المنتخب الاوليمبي لذا أرفض التحدث فى هذا الشأن خاصة وأن أى تصريح قد يتم تفسيره بشكل خاطئ من بعض الاطراف لذا أفضل التزام الصمت.
< إذا لم يتحدث معك أى مسئول فى الأهلى عن مسألة عودتك لقيادة الفريق؟
ـ لا أستطيع أن أؤكد أو أنفى ما إذا كان أى مسئول فى الأهلى قد تحدث معى فى مسألة عودتى مرة أخرى لتدريب الفريق فى الموسم المقبل أم لا، وكما ذكرت من قبل لا أريد التحدث حاليا فى مسألة امكانية عودتى لتدريب الأهلى.
< هل من الممكن أن تضحى بالمنتخب الاوليمبيى من أجل

الأهلى؟
ـ أنا مستمر على رأس الجهاز الفنى للمنتخب الأوليمبى حاليا ولا يمكننى الحديث عن الموافقة أو رفض تدريب الأهلى فى التوقيت الحالى كما أكدت فى السؤال الماضى.
< هل كنت تسعي لتولى مهمة المنتخب الاوليمبى من قبل؟
ـ لم يكن المنتخب الأوليمبى في حساباتي خاصة و اننى كنت فى ليبيا وتم ترشيحى وقتها للمنتخب الأول وانحصرت المنافسة بينى وبين شوقى غريب المدير الفنى الحالى وبعد ذلك تعرضت لحادث اطلاق النار فى ليبيا وقررت العودة رغم تمسك النادى الليبى باستمرارى بعدها تم اختيارى وتكليفى من قبل الجبلاية بتولى مهمة المنتخب الأوليمبيى.
< ما هو سقف طموحاتك مع المنتخب الأوليمبى؟
ـ طموحاتى مع المنتخب الاوليمبى تتمثل فى محورين أهمهما التأهل لأولمبياد «ريودى جانيرو» على أن يكون المحور الثانى هو تقديم اداء قوى و تحقيق نتيجة ايجابية فى الاوليمبياد فى حالة التأهل للعب مع الكبار فى أوليمبياد ريودى جانيرو.
< ما الذى ينقص المنتخب الأوليمبى للتواجد بين الكبار فى أولمبياد ريودي جانيرو ؟
ـ فى حقيقة الامر تنقصنا أشياء كثيرة فنحن كجهاز فنى لم ننجح حتى الآن فى تجميع القوام الاساسى فى معسكر واحد بشكل كامل و لم ينضم لاعبو الأهلى والزمالك و الإسماعيلى للمنتخب رغم إقامة أكثر من معسكر فى المرحلة الماضية و السبب يرجع لانشغال اللاعبين بارتباطات محلية مع أنديتهم بالاضافة الي الظاهرة السلبية التي ظهرت بقوة وتتمثل فى عدم مشاركة  اللاعبين مع أنديتهم الا في دقائق محدودة وهو ما يعود بالسلب علي اكسابهم حساسية المباريات ونقص اللياقة البدنية فضلا عن انضمام العناصر المميزة للمنتخب الأول .
هل ستؤثر الصعوبات التى واجهتها على مسيرة المنتخب؟
--أنا وجهازى المعاون نحاول أن  نجتهد قدر الامكان رغم أن الوقت ضيق للغاية لكننا سنقاتل للتغلب على الصعوبات و كان من المفترض أن نستفيد فى الفترة الماضية بشكل أكثر فاعلية لكن غياب التخطيط فى الكرة المصرية اثر بالسلب على المنتخبات.
< أشعر من حديثك بأن هناك تقصيراً من قبل اتحاد الكرة تجاه المنتخب؟
ـ بالعكس فى حقيقة الامر هناك ظروف صعبة تمر بها الكرة المصرية وراء الازمة التى واجهتنا كما ان هناك تنسيقاً كاملاً بيننا و بين حمادة المصرى عضو مجلس إدارة الاتحاد و المشرف

على المنتخب الاوليمبى وسبق وان طالبته بضرورة تذليل العقبات لتوفير معسكر مفتوح استطيع من خلاله الاستعانة بجميع العناصر الاساسية لتجهيزهم بالشكل المطلوب قبل المشاركة فى دورة شمال افريقيا الودية و أنا على ثقة أن مجلس الجبلاية يدعمنى بقوة.
< هل شعرت باحباط لعدم اختيارك لتولى مسئولية المنتخب الأول؟
ـ لم اشعر بإحباط على الاطلاق واحترم وجهة نظر القائمين على اتحاد الكرة فى اختيار مدربى المنتخبات و اتمنى التوفيق لشوقى غريب فى مشواره مع المنتخب الأول كما ان تركيزى منصب حاليا مع المنتخب الاوليمبى لاعداد جيل جديد قادر على النهوض  بالكرة المصرية.
< بعد تدريبك لفريق أهلى طرابلس.. ما هو الفارق بين الدوريين المصري والليبي؟
ـ هناك تقارب شديد بين الدورى المصرى و الليبى و أن كان الاخير تأثر كثيرا بتوقف المسابقة لمدة موسمين على التوالى نتيجة الاضطرابات الأمنية و التى جعلتنى انهى ارتباطى مع أهلى طرابلس سريعا بعد تعرضى لحادث إطلاق نار لكننى سعيد بتجربة تدريب أحد أكبر الأندية الليبية.
< ما تقييمك لنظام المجموعتين فى الدورى هذا الموسم؟
ـ نظام دورى المجموعتين هو الأنسب حاليا فى ظل الظروف الصعبة التى تواجه الكرة المصرية ولكن فى الحالات العادية سيكون دورى المجموعة الواحدة الأفضل بلا نقاش إلا ان الأجواء الصعبة التى شهدتها كرة القدم خلال السنوات الثلاث الماضية جعلت دورى المجموعتين أمراً حتمياً لاقامة المسابقة التى توقفت كثيرا عقب ثورة 25 يناير و مجزرة بورسعيد.
< كيف تري اداء فرق الدورى هذا الموسم؟
ـ الدورى هذا الموسم يتميز بالقوة والإثارة رغم إقامته بنظام المجموعتين  مع وجود تقارب فى مستوى معظم الفريق مما ادى لاشتعال المنافسة سواء بين الفرق التى تنافس على الدخول فى الدورة الرباعية لتحديد البطل كما ان انتظام المسابقة ساهم فى ارتفاع مستوى معظم الفريق بعكس الأعوام الماضية التى كانت تشهد توقفات كثيرة..
< من وجهة نظرك ما أسباب خروج الأهلى من دورى أبطال أفريقيا؟
ـ هناك عوامل كثيرة كانت كلمة السر فى خروج الأهلى من دورى أبطال أفريقيا أمام أهلى بنغازى على رأسها عدم التوفيق و اعتزال بعض اللاعبين و رحيل بعض اللاعبين للاحتراف إضافة إلى عملية الإحلال والتجديد داخل النادى.
< هل كنت ستوافق على اعتزال بركات و أبوتريكة لو كنت مديراً فنياً للأهلى وقتها؟
ـ كنت سأحاول و ابذل قصارى جهدى لاثنائهما عن قرارهما و  إقناعهما بالبقاء و هو ما فعله الجهاز الفنى وقتها قبل اقالة محمد يوسف  لكن فى الوقت ذاته إذا أصرا علي موقفيهما فساحترم رغبتهما فى تحديد مستقبلهما.
< هل ترى من وجهة نظرك ان مجلس الأهلى كان موفقاً فى قرار الاطاحة بمحمد يوسف؟
ـ لا يمكننى التعليق على قرار مجلس الأهلى فهو شأن وحق أصيل لهم فالمجلس قادر على تقييم الموقف و اتخاذ ما يراه مناسباً بشأن فريق الكرة الذى يمثل أهمية بالغة للقلعة الحمراء والجماهير.
< أخيراً.. ما هى طموحاتك التدريبية المستقبلية.. وما هو النادى أو المنتخب الذى تتمنى قيادته؟
ـ طموحاتى مع المنتخب الأوليمبى ليس لها حدود وأتمنى تحقيق انجاز يضاف لسجلات الكرة المصرية لكننى احلم ايضا بتدريب احد الفرق العربية والحصول معها على بطولات سواء على المستوى المحلى أو القارى و هو ما كنت اسعى إليه مع أهلى طرابلس.

 

أهم الاخبار