رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حضور الجماهير للدورة الرباعية بين القبول والرفض

رياضة

الأحد, 11 مايو 2014 09:04
حضور الجماهير للدورة الرباعية بين القبول والرفض
كتب - عادل يوسف:

تسود حالة من الجدل في الوسط الرياضي حول مسألة عودة الجماهير للملاعب خلال مباريات الدورة الرباعية التي تحسم بطل الدورى الممتاز هذا الموسم.

ومرتضى منصور، رئيس لجنة الأندية ونادي الزمالك، أكد أهمية حضور الجماهير مباريات الدورة الرباعية بواقع 5 آلاف مشجع للمباريات بعد موافقة وزير الداخلية محمد إبراهيم خلال جلسة مع الأندية، إلا أن المهندس خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة، أكد أن مباريات الدورة الرباعية لن تقام بحضور الجماهير لدواع أمنية، مؤكداً أن الموسم الجديد سيشهد عودة الجماهير للملاعب.
وما بين تأكيدات مرتضي منصور ونفي خالد عبدالعزيز أصبح جمهور الكرة حائراً حول العودة للمدرجات من عدمه في ظل المشاكل التي تشهدها مباريات الدوري حول وجود جماهير مندسة وسط الصحفيين ورجال الإعلام.
«ستاد الوفد» فتح هذا الملف واستطلع آراء المسئولين والمدربين حول إمكانية عودة الجمهور في مباريات الدورة الرباعية.
أكد المهندس خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة، أن الدولة تحرص علي عدم وجود الجماهير في الملاعب خلال مباريات المربع الذهبى للدوري والظروف التي تعاني منها البلاد حالياً، موضحاً أنه قد تم الاتفاق مع اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، علي تواجد الجماهير بداية من الموسم الجديد للدورى.
وقال: إنه طالب اتحاد الكرة بتنظيم مباريات المربع الذهبى عصراً بدلاً من أن تقام ليلاً

بناء على توجيهات وزير الكهرباء بترشيد الكهرباء خاصة في الأماكن العامة الكبيرة مثل استادات مصر وهي من الأماكن التي سيتم قطع الأنوار عنها، ولذا طالبت اتحاد الكرة بإقامة المباريات نهاراً ترشيداً للكهرباء، مؤكداً عدم الرجوع في القرار.
وأكد اللواء حرب الدهشورى، رئيس اتحاد الكرة الأسبق، أن الدوري ليس له طعم بدون الجماهير، مطالباً بإقامة مباريات المربع الذهبي بحضور عدد مناسب من الجماهير خاصة أن الفرق التي تتنافس علي المربع الذهبى معظمها جماهيرية وتحتاج إلى الجماهير، والدليل علي ذلك أن مباريات الدورى أقيمت بعدد قليل من الجماهير ولم يحدث فروقات، ولذا أطالب المسئولين باتخاذ قرار عودة الجماهير في المربع الذهبى بأعداد محدودة لإنقاذ الأندية الجماهيرية من الإفلاس.
وأشار إلى أن اللعب عصراً فيه ظلم علي اللاعبين نظراً للطقس الحار الذي يواجه البلاد حالياً، مؤكداً صعوبة الأندية لتحمل اللعب خلال فترة الظهيرة مهما كانت الأسباب.
وطالب «حرب» وزير الشباب والرياضة واتحاد الكرة بالبحث عن بدائل أخري لحل أزمة الكهرباء ومنها: تخفيف الأحمال في الأندية والمنشآت التابعة لوزارة الرياضة خلال فترات الليل.
وطالب محمود بكر، خبير الكرة والمعلق الرياضي، اتحاد الكرة والمهندس خالد عبدالعزيز بسرعة عودة الجماهير المصرية في مباريات المربع الذهبى هذا الموسم لتعطشها ورغبتها في حضور المباريات، مؤكداً أن الجماهير المصرية تعلمت الدرس جيداً وحريصة علي حضور المباريات وإرسال رسالة للعالم عن حضارة مصر.
وقال إنه لا داعى لتعقيد الأمور حول عودة الجماهير لأنه لا خلاف علي تواجدهم في المربع الذهبى مع بداية الموسم.
وقال «بكر» إنه من المستحيل لعب المباريات نهاراً بسبب الحر الشديد، ولذا نطالب المسئولين بالتراجع عن القرار والاستمرار في اللعب ليلاً للارتقاء بالكرة المصرية ولانعكاس ذلك علي الأداء الجيد والروح المعنوية ولن يتحقق ذلك باللعب نهاراً.
وأشار اللواء عبدالمنعم الحاج، رئيس لجنة التظلمات في اتحاد الكرة، إلى أنه لابد من عودة الجماهير للملاعب المصرية لكي تعطي طعما، خاصة أن الجماهير المصرية تلعب دوراً كبيراً في الحياة الكروية وأتمني من الجماهير المصرية أن تكون أكثر هدوءاً في الفترة القادمة للعودة من جديد للملاعب مع بداية الدورى الجديد.
وقال «الحاج»: إن مشكلة الكهرباء وصلت للملاعب المصرية وهذا مخيب للآمال، حيث إن انقطاع الكهرباء يسبب العديد من الحوادث والسرقات وكان آخرها نشوب حرائق في مختلف المحافظات، ولذا يوجه الرياضيون استغاثة لوزير الشباب والرياضة بحل أزمة الكهرباء مع الوزير المختص، خاصة في الرياضة التي تستوعب العديد من المباريات الدولية، إضافة إلى العديد من البطولات التي تنظمها الاتحادات الرياضية بناء علي طلب الدولة لإعادة الأمن والأمان بمصر ولكى نرسل للعالم رسالة أن مصر قادرة على تنظيم البطولات, وبالتالى لابد أن تكون مباريات المربع الذهبى كما هى ليلاً لحرارة الجو نهاراً.

أهم الاخبار