الضرب تحت الحزام في الطائرة

رياضة

الأحد, 20 أبريل 2014 08:03
الضرب تحت الحزام في الطائرة على السرجانى
كتب - عماد يونس:

اشتعل الموقف داخل اتحاد الكرة الطائرة من جديد بعد فشل كل محاولات الصلح بين رئيس الاتحاد وجبهة المعارضة بقيادة مني عبدالكريم، عضو المجلس والتي حاولت جبهة المعارضة سحب البساط من تحت أقدامها.

رئيس الاتحاد وجبهته طالبوا بعقد اجتماع لمجلس إدارة الاتحاد بحضور الدكتور عمرو علواني رئيس الاتحاد لتكون فيه المعارضة، ذات أغلبية ورفض رئيس الاتحاد عقد الاجتماع واستمر في تأخيره، لحين صدور قرار من اللجنة الأوليمبية باستبعاد علواني بحجة غيابه 25 جلسة متتالية واعتمد علي النص القانوني باللائحة والذي يتضمن أن عضو الاتحاد الدولي ينضم لعضوية الاتحاد

بصفته الدولية وينطبق عليه نفس شروط عضو مجلس الإدارة وفي هذه الحالة يتم فصله لغيابه 3 جلسات متتالية أو 6 منفصلة خلال عام.
كما يحاول رئيس الاتحاد حالياً توقيع عقوبة علي عضوات المعارضة من خلال تقديم شكوي ضدهن باللجنة الأوليمبية عبر الطرق القانونية الأخري الذي قام برفع دعوي قضائية ضد أحدهن لقيامها بسبه في وسائل الإعلام كما يدعي رئيس الاتحاد.
كما يجري حالياً جلسات مكثفة مع عدد من المستشارين القانونيين لاتخاذ إجراءات أخري ضدهن
في إطار حملة الضرب تحت الحزام بين الطرفين.
علي صعيد آخر يسعي علي السرجاني رئيس الاتحاد خلال إعداد اللائحة الجديد الخاصة بالاتحاد الإطاحة بمعارضيه سواء داخل المجلس أو خارج بفرض شروط قاسية علي الترشح لعضوية مجلس الإدارة وإلغاء بند الثماني سنوات، وهو ما يجد معارضة من اللجنة الأوليمبية ووزارة الرياضة، حيث يري رئيس الاتحاد أن الـ4 سنوات الأولي إذا لم يحقق فيها مجلس الإدارة بطولات بنسبة معينة لا يجوز له الترشح مرة أخري.
كما تعطي اللائحة الجديدة التي سيتم عرضها علي الجمعية العمومية 17، 18 مايو القادم حق مجلس الإدارة أو رئيس الاتحاد تخفيض مديونية الأندية أو تأجيلها أو إعدامها إذا كان بها عدد من لاعبي المنتخبات بما يسهم في دعم الأندية.

أهم الاخبار