الليلة في نهائي الكأس

موقعة الثأر بين الريال والبارسا على "ميستايا"

رياضة

الأربعاء, 16 أبريل 2014 08:12
موقعة الثأر بين الريال والبارسا على ميستايابرشلونة وريال مدريد
إعداد - محمد حسام :

عندما تشير عقارب الساعة إلى التاسعة و النصف مساء بتوقيت القاهرة تتوجه أنظار عشاق و محبى كرة القدم صوب مدينة بلنسية الإسبانية لمتابعة واحدة من أهم المناسبات في كرة القدم العالمية  والتي تشهد مواجهة بين أغنى ناديين في العالم برشلونة وريال باستاد ميستايا فى كلاسيكو إسبانى مثير فى  نهائى كأس ملك إسبانيا.

ويتصارع الفريقان اليوم فى الكلاسيكو على لقب الكأس ولكل منهما طموحات وأحلام فى حصد البطولة و مازال الفريقان  يحتلان المركزين الثاني والثالث خلف أتلتيكو فى الدورى الأسبانى و يحاول النادى الملكى استغلال الدفعة المعنوية للفريق بعد التأهل لنصف نهائى دورى أبطال أوربا  بينما ودع الفريق الكتالوني المسابقة من ربع النهائي أمام الروخيبلانكوس.
وستكون العلامة المميزة لكلاسيكو إسبانيا هي الغيابات في صفوف الفريقين والتي يتصدرها الهداف البرتغالي لريال مدريد كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم بينما يفتقد البرسا الحارس الأساسي للفريق فيكتور فالديس لتكون المواجهة هي خير دليل عن تحديد القطب الذي سينجح في تجاوز مشاكله ويفوز بالكلاسيكو واللقب.
ويعد حال ريال مدريد الأسوأ قبل اللقاء حيث يفتقد النادى الملكى لجهود رونالدو والظهير البرازيلي مارسيلو وهناك ظهير آخر مدريدي هو ألبارو أربيلوا المصاب منذ الثامن من مارس الماضي لينضم إلى صاحبي الإصابتين الأطول بالنادي الملكي الألماني سامي خضيرة  وخيسي الذي تعرض لإصابة بقطع في الرباط الصليبي .
ونفس الإصابة بالرباط الصليبي تعرض لها

حارس برشلونة فيكتور فالديس منذ ثلاثة أسابيع  أمام سيلتا فيجو و التى قد تنهي مشواره مع الفريق، الذي قرر الرحيل عنه بنهاية الموسم وتبدو أزمة برشلونة خلال الكلاسيكو في الدفاع شديدة نظرا لأن الإصابات كلها استهدفت المدافعين فجيرارد بيكيه أصيب في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال أمام أتلتيكو مدريد  لكن ربما يكون في انتظار مدرب برشلونة  الأرجنتيني تاتا مارتينو نبأ جيد بعدما شارك قلب الدفاع وقائد الفريق كارليس بويول، في جزء من التدريبات  خلال اليومين الماضيين
وازدادت مشاكل برشلونة في الدفاع بعدما قرر مارتينو إراحة مارك بارترا الذي يعاني من إصابة عضلية خلال مباراة غرناطة الأخيرة بالليجا والتي انتهت بسقوط حامل اللقب بهدف نظيف.
يواجه برشلونة خلال الكلاسيكو واحدا من  أصعب الاختبارات هذا الموسم والذي قد يتسبب في كتابة لشهادة وفاة الحقبة الذهبية للنادي الكتالوني و يخوض البارسا هذه المباراة في جو سيئ بسبب غضب الجماهير من الفريق بعد نتيجة مباراة غرناطة المخيبة للآمال والتي تسببت في استقبال عدد من المشجعين للاعبين باللوم والسباب بعد اللقاء، وفي ظل غليان الصحافة الكتالونية ضد المدير الفني للفريق .
فى المقابل أبرز الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني للريال أهمية الفوز بأول ألقاب الموسم على الصعيد المعنوي  من أجل ضرب آمال الغريم برشلونة في مقتل واستعادة الحافز مع المراحل الأخيرة من الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا.

أهم الاخبار