"يوسف" خارج الأهلي.. وجوزيه بعيد

رياضة

الأربعاء, 16 أبريل 2014 08:11
يوسف خارج الأهلي.. وجوزيه بعيد محمد يوسف
كتب ـ محمد اللاهوني:

مخطئ من يظن أن البيان الذي أصدره محمود علام مدير عام النادي الأهلي، وأكد خلاله عدم وجود مفاوضات مع مدربين أجانب لقيادة الفريق الأول لكرة القدم بالقلعة الحمراء قد أطفأ نار ثورة المدير الفني محمد يوسف الذي فوجئ بتصريحات طاهر الشيخ عضو مجلس إدارة الأهلي الذي أعلن رغبته في التعاقد مع مدير فني أجنبي عالمي لقيادة الفريق الأحمر في الموسم الجديد.

اتخذ  محمد يوسف قراراً بالرحيل عقب نهاية الموسم الحالي بانقضاء منافسات بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم خاصة أن المدير الفني يشعر بأنه بين يوم وليلة سيجد نفسه خارج أسوار القلعة الحمراء بسبب النية المبيتة للإطاحة به منذ تولي مجلس محمود طاهر رئيس الأهلي الحالي المهمة وهو الأمر الذي جعله يبحث عن عرض

لتدريب أحد الأندية خارج مصر.
في المقابل ، لا يكل مجلس الإدارة في تلقي طلبات لترشيح أسماء لمدربين أجانب لتولي قيادة الأهلي في المرحلة القادمة واتجهت الأنظار بالتأكيد للبرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني الأسبق للعودة من جديد لقيادة الأهلي.
وتبدو فرص عودة جوزيه للأهلي ضئيلة نسبياً بسبب شروطه للعودة والتي تتمثل في التعاقد مع صفقات سوبر بالجملة يحددها هو والعمل بجهاز معاون برتغالي، مما يزيد من الأعباء المالية للقلعة الحمراء التي تعاني من عجز في الميزانية قدره 70 مليون جنيه وفقاً لبيان مجلس إدارة الأهلي.
وتلقى الأهلي العديد من السير الذاتية لمدربين أجانب مثل الفرنسي هيرفي رينار والبرتغالي روجيه دي سا والأسباني خوسيه ماكيدا ولكن لم يتم حسم هذا الملف حالياً.

 

أهم الاخبار