جول ريميه.. الأب الروحى للمونديال

رياضة

الثلاثاء, 15 أبريل 2014 11:20
جول ريميه.. الأب الروحى للمونديالجول ريميه
كتب – سامح سعيد:

يعتبر الفرنسى جول ريميه "الأب الروحى" لكأس العالم، لأنه صاحب فكرة إقامتها، وبفضل جهوده الحثيثة أبصرت النور بإقامة أول بطولة عام 1930 فى أوروجواى التى أحرزت اللقب.

ولد ريميه العام 1874، وظهرت عليه علامات القائد مبكرًا، ففى سن الثالثة والعشرين أسس فى باريس مع شقيقه مودست وبعض الأصدقاء نادى رد ستار.
وحتى العام 1890، كانت كرة القدم الفرنسية غير قادرة على تنظيم نفسها بوجود اتحادات عدة مشتتة تتنافس فيما بينها. وبعد 6 سنوات، نضجت شخصية ريميه ونضج معها أيضًا حسه التنظيمى وروعة التعبير لديه وصار رئيسًا للجنة الفرنسية التى تضم اتحادات المناطق، ثم رئيسًا للدورى الفرنسى العام 1910، وكان منطقيًا أن ينتخب رئيسًا للاتحاد الفرنسى الجديد لكرة القدم فى 7 أبريل 1919، وبقى فى هذا المنصب حتى 1949.
وبالتوازى مع هذه الوظيفة لم يأل ريميه جهدًا على الصعيد العالمى داخل الاتحاد الدولى (فيفا)، الذى تأسس العام 1904، وبعد الحرب العالمية الأولى، انسحب الإنجليز الذين كانوا يسيطرون على لعبة كرة القدم من الفيفا لأنهم لا يستطيعون العيش مع "الأعداء" فلم يتأثر الفيفا بانسحابهم.
فى الأول من مارس 1921 انتخب ريميه رئيسًا للفيفا فى مؤتمر انفرس ببلجيكا بناءً على طلب من الدول الإسكندينافية، ويعتبر ريميه أكثر رئيس تولى رئاسة الفيفا، حيث استمر فى منصبه منذ 1921 وحتى 1954. فلم يتوان فى العمل من أجل إنشاء مسابقة تدعى كأس العالم، وقد تم ذلك بالفعل ونظمت البطولة الأولى فى أوروجواى.
فى العام 1946، احتفل مؤتمر الفيفا فى لوكسمبورج بالذكرى الـ 25 لتوليه منصب الرئيس وأطلق على الكأس اسم كأس جول ريميه، وفى 21 يونيو 1954 تخلى عن منصبه وعين رئيسًا فخريًا للفيفا، ثم غيّبه القدر فى 16 أكتوبر 1956 عن عمر 82 عامًا.
تعاقب ثمانية أشخاص على رئاسة الاتحاد الدولى لكرة القدم منذ تأسيسه فى 21 مايو 1904 وهم: 1904 - 1906: الفرنسى روبير جيران، 1906 - 1918: الإنجليزى دانيال وولفول، 1921 - 1954: الفرنسى جول ريميه، 1954 - 1955: البلجيكى وليام سيلدرييرز، 1955 - 1961: الإنجليزى ارثور دروري، 1961 - 1974: الإنجليزى ستانلى راوس، 1974 - 1998: البرازيلى جواو هافيلانج، 1998 وحتى اليوم: السويسرى جوزيف بلاتر.
 

أهم الاخبار