علام: "إللى حرقوا اتحاد الكرة متصورين"

رياضة

الأحد, 13 أبريل 2014 08:44
علام: إللى حرقوا اتحاد الكرة متصورينجمال علام
أجرى الحوار – محمد حسام

يواجة جمال علام ربان سفينة الكرة المصرية و رئيس دولة الجبلاية  تحديات وصعوبات يندى لها الجبين، فهو لم يكن يتصور أنه على موعد مع

القدر حينما تم انتخابة لتولى رئاسة اتحاد الكرة فى لحظات صعبة و فارقة يعيشها الوطن لكنه يمتلك رصيداً من التفاؤل تستطيع ان تراه بوضوح على ملامحه ليؤكد بكلمات تحمل معاني بسيطة أنه قادر على النهوض مرة اخرى بالكرة المصرية ووضعها فى المسار الصحيح لتتربع على عرش القارة السمراء.
عندما تذهب لتحاور جمال علام ستجد نفسك امام شخص صامت يحمل «الجينات الصعيدية «يتأمل الواقع من حوله فهو لا يتكلم بنبرة الوعود البراقة لكنه يمتلك الحلول والرؤية ويؤمن أن المرحلة القادمة تحتاج كثيراً من الجهد والتعاون والتكاتف ونبذ الخلافات للمضى قدما فى تنفيذ خارطة طريق للوصول بالرياضة المصرية للمكانة التى تستحقها.
ورغم ان علام تولى المسئولية خلفا لسمير زاهر الذى حقق إنجازات كبيرة ربما لم يشهدها اتحاد الكرة سوى فى عهده بالحصول على كأس الأمم الافريقية ثلاثة مرات على التوالى، إلا أن طموحات علام ليس لها حدود فهو يؤمن بأن لكل مجتهد نصيباً وانه يمتلك عقلية إدارية تستحق منحه الفرصة قبل تسرع البعض فى مهاجمته وتقييم الفترة القصيرة التى قضاها كرئيس لاتحاد الكرة، والتى شهدت حرق مقر الجبلاية علاوة علي أنه  تعرَّض لحرب معلنة من بعض أعضاء المجلس لكنه تصدى لها بقوة.. حرصت «الوفد « على الالتقاء بعلام وكان هذا نص الحوار. 
< فى البداية.. كيف تقيم الفترة التى قضيتها على مقعد رئيس الجبلاية ؟
- أنا ومجلسى تحملنا أعباء كثيرة طوال الفترة الماضية بداية من عدم وجود مبنى بعد الحريق المؤسف للجبلاية على أيدى المخربين ومازال أمامنا عمل شاق، حيث نخطط لتغيير اللوائح بجانب تخطيط علمى لكرة القدم وتطوير المسابقات، كما اننا نجحنا فى عودة الروح لبطولة الدورى الممتاز واستئناف النشاط بعد فترة توقف طويلة رغم حالة الانفلات الأمنى التى شهدتها مصر.
< كيف تري أداء أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة خلال الفترة الأخيرة؟
-  الكل يعمل على قدم وساق لإنجاز المهام الموكلة إليهم و رغم الشائعات التى تطاردنا من حين لآخر، إلا أننا لا نلتف للشائعات المغرضة و نجتهد لإنهاء الأزمات التى تواجه الجبلاية ونحاول توحيد صف أسرة كرة القدم وعلاقتنا بجميع مسئولى الأندية جيدة.
< وماذا عن الخلافات والانقسامات داخل المجلس؟
- دائما و أبدا الاختلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية وكل مكان يوجد به خلافات ومشاكل، لكننا نجحنا فى تنقية الأجواء بين أعضاء المجلس وبالتحديد بين الثنائى أحمد مجاهد ومحمود الشامى خاصة وإننا جميعا في مركب واحدة ونحتاج تضافر الجهود للنهوض بالكرة المصرية، كما أود أن أنوه على عدم وجود أهواء شخصية لأى من أعضاء المجلس ويكون الخلاف فى وجهات نظر فقط ولا توجد خلافات شخصية بيني وبين أي من الأعضاء.
< البعض اتهم مجلسك باتباع سياسة المجاملات فى اختيار لجان الجبلاية؟
- اتحاد الكرة فى عهدى لم يعرف لغة المجاملات وتشكيل اللجان جاء وفقا لمعايير معينة، وحرصنا على أن يتمتع رؤساء اللجان بالخبرات الكافية وأتحدى ان نكون أسندنا رئاسة أى لجنة لشخص غير مؤهل للمنصب والدليل على ذلك اختيار عامر حسين للجنة المسابقات وهو لا غبار عليه ونفس الكلام فى باقى اللجان.
< الاتهامات طاردت المجلس بعد تعيين السعيد رئيسا للجنة شئون اللاعبين؟
-  بالعكس عمرو السعيد كان يرغب فى تقديم استقالته منذ أيام لكنى رفضت لأنه أدى بشكل جيد فى موقعه، كما انه سبق له تولى رئاسة أحد الاتحادت وكان عضوا فى لجنة شئون اللاعبين من قبل ولديه خبرات متراكمة وقراراته كانت حكيمة ولم يختلف أحد من مجلس الجبلاية على أى قرار للجنته.
< تتفق أم تختلف مع الرأى الذى ينادى بالتعاقد مع شركات أمن خاصة لتأمين مباريات الدورى؟
-  وزارة الداخلية تلعب دورا مؤثرا وقوى فى تأمين المباريات، وأعتقد انه من المستحيل غياب دور الشرطة عن تأمين المباريات وإذا نظرنا للعالم حولنا لن نجد دولة تستغنى عن دور الشرطة فى تأمين مبارياتها، كما ان فكرة الاستعانة بشركات أمن خاصة ستكبد الأندية مبالغ طائلة وأنا أؤيد فكرة الاستعانة بشركات خاصة لمساعدة الشرطة فى تأمين المدرجات.
< متى نرى جماهير الكرة المصرية تتلألأ فى المدرجات كما كان فى الماضى القريب؟
- أنا على قناعة تامة بأن الجماهير عامل أساسى فى المسابقة و ضرورية لكن الظروف التى تعيشها البلاد وانشغال وزارة الداخلية بمواجهة الإرهاب الأسود لكننا فى الاتحاد نحاول بذل قصارى جهدنا لإعادة الجمهور للملاعب، ونبحث مع وزير الداخلية الطرق المناسبة لإعادة الجماهير للمدرجات خلال الفترة المقبلة

وإن كانت الأمور تسير فى الطريق الصحيح قبل تدخل أيادٍ خفية للاشتباك مع الشرطة مرة اخرى خلال إحدى مواجهات الأهلى الأفريقية.
< البعض اتهم الإخوان بتدبير مجزرة بورسعيد وحرق مقر اتحاد الكرة.. ما تعليقك؟
-  أنا مؤمن بأن القانون يحفظ هيبة الدولة وغياب القانون كارثة وخطر على البلد ويهدد استقراره وبالنسبة لحريق الاتحاد مازال القضاء ينظر القضية، كما ان الجناة المخربين تم تصويرهم بالكاميرات بالصوت والصورة وأعتقد ان مصر عقب ثورة 30 يونية بدأت تستعيد عافيتها وبدأ الأمن فى الكشف عن المتهمين فى عدد من القضايا وربما تكون هناك  مفاجآت ايضا في الكشف عن المدبر الحقيقى لمجزرة بورسعيد أيضا.
< هل الأحداث الأخيرة التى مرت بها مصر كانت سبب عدم وصولنا لكأس العالم بالبرازيل؟
- بالفعل إعداد المنتخب خلال مرحلة تصفيات كأس العالم واجه صعوبات عديدة بسبب الظروف الصعبة التى عاشتها الكرة المصرية سواء من توقف النشاط وغيره، كما ان عدم التخطيط  الجيد للمنتخب وتوفير المباريات الودية القوية حال دون تحقيق حلم الوصول للمونديال.
< متى نرى المنتخب الوطنى فى كأس العالم؟
-  عندما تنتظم المسابقات دون توقف لدي ثقة كبيرة في الجهاز الفني واللاعبين في تحقيق حلم الشعب المصري بالتأهل للمونديال القادم ونحن كاتحاد للعبة نجحنا فى وضع خطة مع الجهاز الفنى بقيادة شوقى غريب، كما أننا سنبذل أقصى مالدينا من جهد لتوفير وتسخير كافة إمكانات الجبلاية لخدمة المنتخب لتحقيق الحلم ونعد الجماهير المصرية  بمشاهدة المنتخب فى مونديال 2018.
< بحكم منصبك الكروى رفيع المستوى ألا تشعر بالخطر على مستقبل كرة القدم المصرية؟
-  أنا على قناعة تامة بأن مصر أكبر من الأزمات والكوارث لأنها ببساطة قادرة بما لديها من تاريخ وحضارة عريقة على استعادة مكانتها سواء على مستوى الرياضة أو فى المجالات الأخرى وربما أكون شعرت بالخطر على مستقبل الكرة المصرية خلال الفترة الماضية عقب مجزرة بورسعيد البشعة لكن الوضع الآن يبشر بالتفاؤل.
< وما تقييمك لأداء فرق الدورى الممتاز هذا الموسم؟
- أنا ومجلسى كنا لا نرغب فى إقامة الدورى بنظام المجموعتين وكنا نتوقع أنه سيكون من أسوأ المواسم، لكننا فوجئنا بقوة المنافسة فى المجموعتين مع وجود تقارب فى مستوى معظم الفريق، وأعتقد أن النظام الذى فرضناه على الأندية بقيد 25 لاعبا فقط أعطى قوة للمسابقة بعد أن استغنت الأندية الكبرى عن معظم لاعبيها الذين تألقوا مع الفرق الأخرى.
< ماذا عن أزمة الجبلاية مع الشركة الراعية؟
- أزمتنا مع الشركة الراعية وصلت لمرحلة اللجوء للتحكيم للحصول على حقوقنا، كما ان العقد بين الشركة والاتحاد يتضمن مزايا للراعى تفوق الامتيازات التى تحصل عليها الجبلاية، كما ان الشركة الراعية اشتكت من الخسائر التى تعرضت لها بعد عدم اكتمال موسم الدورى السابق، كما ان مسألة تنظيم الشركة الراعية لوديات المنتخب لم تكن متواجدة فى بنود العقد الذى تم إبرامه فى عهد المجلس السابق.
< لماذا أصر مجلس علام على بيع مباريات الدورى للتليفزيون المصرى؟
- مجلسى لم يصر على بيع الدورى للتليفزيون، وكل ما فى الامر أن ماسبيرو تقدم بعرض كان الأكثر جدية بجانب قناة أخرى تتبع دولة عربية لا نتعامل معها وتليفزيون الدولة قدم عرضا جيدا، وفلوس التليفزيون اعتقد أنها مضمونة وسيتم تسديدها فى القريب العاجل وفقا للتعاقد.
< بعيداً عن الكرة فى رأيك هل المشير عبدالفتاح السيسى يصلح لقيادة مصر؟
- المشير السيسى كان له دور محوري فى إنقاذ البلاد من الجماعة الإرهابية، كما أن  إعلانه عن خوض الانتخابات الرئاسية جاء نزولا على رغبة الملايين من أبناء الشعب المصرى بعد موقفه التاريخى والبطولى وانحيازه لإرادة الشعب فى ثورة 30 يوني، وأرى  أن كافة المصريين يتوافقون على شخص المشير السيسي فهو تتوافر فيه الشروط التى يحتاجها الشعب فى الرئيس القادم.
< تردد أنك تساهم بشكل كبير فى حملة المشير؟
-  أنا لم ألتقِ من قبل مع المشير لكنى أدعمه بقوة ولم يحدث اتصال بينى وبين أحد أفراد حملته الانتخابية لكنى مستعد للمشاركة فى الحملة كمواطن مصر بعيدا عن منصبى كرئيس لاتحاد الكرة.

‏SMS
< الرئيس عدلى منصور : قاض فاضل وربنا يعينه فى الفترة الانتقالية
< خالد عبدالعزيز وزير الرياضة: شباب وحيوية وقادر على تطوير الرياضة المصرية ويمتلك القدرة علي احتواء الأزمات والتغلب عليها. 
< إبراهيم محلب رئيس الوزراء: مصر فى حاجة إلى نمو اقتصادى  وعدالة اجتماعية.
< سمير زاهر: عظيم وأعطى الكرة المصرية الكثير
< محمود طاهر: أتمنى له التوفيق هو ومجلسه فى النادى الأهلى
< مرتضى منصور: الزمالك كان فى حاجة إلى مجهوداته
< الجماهير المصرية: عانيتم كثيرا وأتمنى ان تشهد الفترة القادمة عودتك للمدرجات والتزموا بالتشجيع المثالى.
 

أهم الاخبار