دوري أبطال أوروبا بين أقدام 8 نجوم

رياضة

الأحد, 13 أبريل 2014 08:15
دوري أبطال أوروبا بين أقدام 8 نجوم ريال مدريد وبايرن ميونيخ
كتب ـ محمد اللاهوني:

طموح مشترك..حلم واحد يجمع بين الأندية الأربعة التي تأهلت إلى المربع الذهبي لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم وهي بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب وأتلتيكو وريال مدريد الإسبانيان وتشيلسي الإنجليزي.

لن يكون حسم اللقب بالمهمة السهلة لأي فريق من الأندية الأربعة رغم توقعات البعض بواقعة تاريخية بفوز بايرن باللقب للعام الثاني على التوالي لأول مرة في تاريخ البطولة، بينما يذهب الكثيرين إلى فوز ريال مدريد باللقب بعد غياب استمر عشرة أعوام أو عودة اللقب إلى أحضان تشيلسي من جديد، بينما يرشح البعض أتلتيكو الحصان الأسود لتحقيق حلمه بالفوز باللقب.
الفرق الأربعة تراهن على كتيبة طويلة من النجوم في صفوفها إلا أن نجوم الشباك دائماً يكون لهم دور بارز في حسم الألقاب والبطولات والأهم خبرات المدربين وقدرتهم على مواجهة المواقف الصعبة في هذه المرحلة من عمر البطولة.
8 نجوم الشباك سيكون لهم دور الحسم في تشكيلة الأندية الأربعة فالبايرن يراهن بشكل أساسي على الثنائي الذهبي الفرنسي بلال ريبيري والهولندي أريين روبن اللذين قادا الفريق البافاري للفوز باللقب العام الماضي ويواصلان الأداء الرائع، ولهما بصمة مؤثرة في صفوف البايرن هذا الموسم وخاصة ريبيري الذي يحظى بمكانة خاصة لدى مديره الفني بيب جوارديولا.
تشكيلة ريال مدريد تضم العديد من النجوم الكبار المتألقين، إلا أن الأنظار تتجه إلى الساحر البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي يسعى للفوز باللقب الأوروبي بعد غياب 6 أعوام كاملة حين حصد البطولة مع مانشستر يونايتد الإنجليزي عام 2008 ، ويسير رونالدو بخطى ثابتة نحو لقب هداف البطولة برصيد 13 هدفاً بعد خروج أقرب منافسيه السويدي إبراهيموفتش والأرجنتيني ميسي من المسابقة.
التشكيلة المدريدية تشمل أيضاً وجود نجم هو الأغلى في الصفقات في تاريخ الكرة الويلزي جاريث بيل الذي يواجه انتقادات بأنه لم يترك بصمته المؤثرة مع الفريق الملكي، إلا أن بيل يعتبر من أهم مفاتيح اللعب التي يراهن عليها مدربه الإيطالي أنشيلوتي الذي يعتمد أيضاً على الأرجنتيني المتألق دي ماريا الذي يقدم واحداً من أفضل مواسمه.
ورغم اعتماد أتلتيكو مدريد على الأداء الجماعي، إلا

أن تشكيلة الحصان الأسود للبطولة تشمل وجود نجمين على أعلى مستوى الأول هو هداف الفريق دييجو كوستا صاحب الأصول البرازيلية الذي تألق بشكل لافت هذا الموسم إلى جانب دافيد فيا الذي يملك من الخبرة ما يؤهله لقيادة هجوم فريقه للفوز باللقب.
في المقابل ، يسعى تشيلسي لتحقيق اللقب الأوروبي ويراهن على العديد من نجوم البلوز، بينما تبقى الأنظار متجهة للثنائي إيدين هازارد صانع الألعاب صاحب التمريرات السحرية إلى جانب البرازيلي أوسكار الذي يتميز بالموهبة العالية.
المدربون أيضاً سيكون لهم دور حاسم في صراع الفوز باللقب خاصة في ظل الطموح لحصد البطولة الأوروبية.
الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد يسعى لتحقيق اللقب الأوروبي بعد غياب دام 9 سنوات كاملة حين حصد اللقب مع ميلان الإيطالي ، ويراهن أنشيلوتي على خبراته في البطولة القارية خاصة أن المدرب الإيطالي يملك توليفة من نجوم الفريق الملكي ترشحه بكل قوة لحسم اللقب.
ولا ينكر أحد أن البرتغالي جوزيه مورينيو هو المرشح الأول في كل بطولة للفوز باللقب الذي سبق وحصده مرتين مع بورتو البرتغالي وإنتر ميلان الإيطالي ويتطلع لحصده مع تشيلسي للمرة الثانية في تاريخ البلوز.
مورينيو يعتبر أحد القلائل الذين يملكون شفرة اللقب الأوروبي ويراهن دائماً على خبراته في المباريات الكبرى للخروج فائزاً من أي صراع وبأي فريق.
وإذا كان مورينيو من المدربين المتميزين على مستوى قارة أوروبا فإن الثعلب الإسباني بيب جوارديولا لن يقف مكتوف الأيدي وسيقاتل لتحقيق الإنجاز التاريخي وحصد اللقب مع بايرن بعد أن سبق وفاز بالبطولة مرتين مع برشلونة الأسباني.
جوارديولا يملك من الذكاء والخبرة ما يمكنه لتحقيق  اللقب والأهم الخلطة السحرية التي يقوم المدرب الأسباني بتطبيقها بطريقة «التيكي تاكا» الشهيرة سر تفوق بايرن ومن قبله برشلونة.
تهميش طموحات الأرجنتيني دييجو سيميوني سيكون خطأ كبيراً لأن المدرب الشاب يعتبر واحداً من أفضل مدربي العالم في الفترة الحالية بعد أن صنع فريقاً قوياً قادراً على مزاحمة الكبار ويؤدي بشكل جماعي وينتصر في أكثر الظروف قسوة ، ويطمع سيميوني في الفوز باللقب لأول مرة في تاريخه.

 

أهم الاخبار