رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مطالب الأولتراس.. البداية أم النهاية

رياضة

الثلاثاء, 18 مارس 2014 13:15
مطالب الأولتراس.. البداية أم النهاية
كتب – كريم عبد المحسن:

طالب عدد من روابط الأندية بإبعاد وزارة الداخلية عن تأمين مباريات كرة القدم فى مصر، وتكليف شركات أمن خاصة بالمهمة، كحل جذرى للصدامات المتكررة بين الشرطة والأولتراس.

وكان آخر صدام بين الشرطة والأولتراس فى مباراتى الأهلى والصفاقسى فى السوبر الإفريقى والزمالك وكابوسكورب الأنجولى فى ذهاب دور الـ32 ببطولة إفريقيا.
مطالب الأولتراس آثارت العديد من الشكوك والتساؤلات، البعض يرى أنها بداية خطوة على طريق مزيد من التصعيد والأزمات فى ظل أنباء "التسييس" التى تلاحق الروابط باستمرار، وأن تنفيذ هذه المطالب يعتبر رضوخ للأولتراس ومن شأنه تمكينه من فرض الهيمنة على المدرج واستخدامه فى هتافات أو أساليب تعبير بعيدة عن المألوف قد تؤدى إلى نفق مظلم.
أصحاب هذا الرأى يدللون على

موقفهم بما حدث من اشتباكات بين جماهير الترجى والشرطة أثناء مباراة الفريق أمام الإفريقى فى الدورى التونسى، فرغم ما حدث لم تطلب الجماهير التونسية إبعاد قوات الأمن عن تأمين المباريات، فلماذا طلبت الروابط ذلك فى مصر ؟!.
بينما يرى البعض الآخر أن مطالب الأولتراس نهاية لأزماته المتكررة وبداية عهد جديد من التشجيع المثالى وأجواء خالية من صراعات أسفرت عن خسائر فى الطرفين بالإضافة لتخريب فى المنشآت نتيجة الاشتباكات، فالجميع يخسر.. سواء أرواح أو أموال !!.
وزارة الداخلية رحبت على الفور بطلب الأولتراس بعدما رأت أنه يرفع حملًا ثقيلًا عن كاهلها، وبالفعل بدأ
خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة فى بحث الأمر تمهيدًا لتنفيذه بداية من العام المقبل، فى ظل ترقب داخل الوسط الرياضى للنتائج التى قد يؤدى إليها تنفيذ هذا القرار.
بالفعل الملاعب الأوروبية لا تدخلها الشرطة وتؤمنها شركات أمن خاصة، لكن السلوك الجماهيرى لأندية أوروبا يختلف تمامًا عن نظيرتها فى مصر، وهو ما يعنى أن تطوير السلوك الشخصى لابد وأن يسبق تطوير أساليب التأمين، لكن هناك عدة أسئلة مطروحة:
هل ستتحمل شركات الأمن التواجد فى ملاعب مصر قبل موعد المباراة بحوالى 7 أو 8 ساعات وهى عادة الجماهير المصرية فى اللقاءات الكبرى عكس نظيرتها فى أوروبا؟ هل ستتمكن هيئات الاستادات المختلفة من إصدار تذاكر إلكترونية يُحدد فيها رقم الكرسى لكل فرد يدخل الاستاد؟ هل سيتقبل الأولتراس التفتيش الذاتى حال اتباعه من جانب شركات الأمن الخاصة؟، أسئلة ستجيب عنها أول مباراة كبرى تؤمنها شركات الأمن حال موافقة الأندية وخالد عبد العزيز.

 

https://www.youtube.com/watch?v=1merh86iedw