رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الألتراس يتحد لطرد الشرطة من المدرجات

رياضة

الأحد, 09 مارس 2014 20:36
الألتراس يتحد لطرد الشرطة من المدرجاتبيان مجموعات الالتراس
متابعات:

أصدرت مجموعات الأولتراس بجميع انتماءاتها بيانًا مشتركًا للمطالبة بعودة الجماهير إلى المدرجات بدون وجود الشرطة، مطالبة بالاعتماد على شركات أمن خاصة لحل أزمة إقامة المباريات بدون جمهور.

وأعلنت المجموعات عن إقامة وقفة، كل أمام ناديه فى الثانية من ظهر السبت المقبل من أجل الضغط لتنفيذ هذا المطلب، وجاء نص البيان كما يلى:
" سنقرئك فلا تنسى"
باسم الحرية التى ننشدها، الحرية التى نعرفها لا ما يملونها علينا من منابرهم، باسم الحق الذى نحرسه، باسم كل من آمن بالفكرة وكل من حارب عليها، وكل من آمل العودة، وكل من ضاق عليه القمع ليلفظه عن بيته، باسم درب اخترناه صديقًا، باسم المدرجات المصرية، باسم أبنائها فى كامل ربوع الوطن.. سلام عليكم.
فى ظل سيناريو متكرر ملّ الجميع من تكراره، تعود كرة القدم فى مصر كعروض مسرحية خاوية لا يشاهدها أحد إلا من خلف جدار مغلق من أجل عيون الشرطة المصرية؛ حتى أصبح المشهد معتادًا من البعض، وكأن قرارات الأمن المصرى هى الوحى المنزَّل من السماء، حتى وإن كانت لا تنم إلا عن عجز فى أداء مهامهم، ولكن تبقى تلك

التوصيات وكأنها الكلام المقدس الذى لا يجوز الاعتراض عليه أو مخالفته.
مهما حدث، سيظل الأمن المصرى خارج نطاق النقد أو الاعتراض على أفعاله، فما يقوله أو يفعله هو الصواب، هكذا يروجون ويختلقون الأعذار لأى من أفعاله مهما كانت ومهما وصلت عواقبها .. لم ولن يرغب الكثيرون من أبواق الإعلام أن يرى القضية من زاوية مختلفة، فقط الجماهير هى المخطئة، والأمن هو الجانب المصيب دائمًا، الأمن يطلق النار على الجماهير من أجل الحفاظ عليها من مندسّين قد يسببون كوارث داخل المدرج، وعليه قررت الشرطة قتل هذا الجمهور بأيديهم!
ولذلك، فنحن نعلنها الآن أمام الجميع، لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد، نرفض وجودكم فى المدرجات المصرية .. نعم، هو ما فهمتموه، نحن نرفض تواجد أفراد وزارة الداخلية فى المدرجات المصرية، كفانا إهمال للسبب الرئيسى فى كل مشاكل المدرجات المصرية.
الشرطة عاجزة عن تأمين المباريات، فيمكنهم رؤية العديد من مباريات الصالات التى
حضر فيها الآلاف من الجماهير بدون فرد أمن واحد ومرت المباريات جميعًا بسلام أكبر بكثير من مباريات قام بتأمينها الآلاف من أفراد الشرطة.
المعادلة بسيطة، غيابكم يعنى مرور المباريات تباعًا بسلام دون حدوث أى مشكلة .. المشهد لم يعد يحتملنا معًا، إما نحن أو أنتم، ولأن الكرة للجماهير وحدها وليست لإمتاع الداخلية، فنحن نعلنها بأن تلك المدرجات لم تعد حِلٌّ لكم، ولن ترحب بكم مرة أخرى، فالمدرجات لجماهيرها، والكرة للجماهير، كل الجماهير، ونحن حِلٌّ بها.
فى كل بلاد العالم لا وجود للشرطة داخل ملاعب كرة القدم أو فى صالات الألعاب الأخرى، شركات تأمين المباريات ليست بدعة، ولكن نحن من تأخرنا عن غيرنا بعشرات السنين.
إن تكاليف تأمين وزارتكم لمباراة واحدة للجماهير تغطى تأمين المدرجات بشركات أمن خاصة لعقد كامل، أما وإن كانت الفكرة مرفوضة، فلتنقلوا مبارياتنا لدولة أخرى تؤمن على أرواحنا أكثر من هنا، نحن على استعداد للذهاب خلف أنديتنا خارج مصر، إذا لم يكن من تواجدكم فى مدرجاتنا بُد، الحل بسيط وشرحناه، فنحن نريد الحل لا الأزمة، أما وإن إخترتموها، فهنيئًا لكم بها.
وبناء عليه؛ تقرر تجمع الجماهير الموقعة أدناه، للتواجد أمام أنديتها يوم السبت القادم الموافق 15 مارس الساعة الـ2 ظهرًا، للمطالبة بطرد الداخلية من المدرجات المصرية، والاستعانة بشركات أمن خاصة لتأمين مبارياتها.
الموقعون:
أولتراس وايت نايتس، أولتراس أهلاوى، أولتراس ديفلز، أولتراس جرين ماجيك، أولتراس يلو دراجون، أولتراس فدائيو السويس.

أهم الاخبار