رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حرب المرشحين فى "الشواكيش" مازالت ساخنة

رياضة

الخميس, 13 فبراير 2014 08:02
حرب المرشحين فى الشواكيش مازالت ساخنةصورة أرشيفية
كتب - مصطفي جويلي:

أعلن هشام الديك مرشح العضوية فى انتخابات الترسانة التي تجرى يوم 7 مارس المقبل أنه حان الوقت من أجل تكاتف أعضاء الجمعية العمومية مع المجلس الذي سيتم اختياره من أجل إعادة أمجاد الشواكيش مرة أخرى وأنه يتم البدء فورا فى خطة الإصلاح فإن النادي سيكون مصيره الضياع، مشيرا إلى أنه انضم إلى القائمة التي يرأسها الإعلامى مصطفى الكيلانى مرشح الرئاسة ومعه الكابتن محمود عبدالحميد وسمير أبو طالب والكابتن عماد حمدي وإيمان على.

وأضاف أن هناك أموراً كثيرة سلبية فى

النادي تحتاج إلى علاج فوري وأهمها ضرورة الاهتمام بعضو النادي العامل والخدمات المقدمة إليه بعد أن هجره معظم أعضاء الترسانة بسبب سوء الخدمات وكذلك تقنين العمالة والقضاء على الفساد.
وأضاف أن هناك فكرة إقامة مشروع استثماري فى المنطقة الخلفية للنادي تتبناه القائمة سيدر عائدا ماديا كبيرا للنادي يقدر بملايين الجنيهات لإنقاذ ما يمكن إنقاذه خاصة أن الترسانة يعانى من ديون كثيرة لمؤسسات متعددة وهو ما يهدد
بالحجز على النادي، مشدداً على أن هناك أيضا فى برنامجه الانتخابي اهتمام بالأنشطة الأخرى ومنها كرة القدم التي غابت عن دورى الأضواء والشهرة سنوات طويلة وللأسف الشديد فإن كل مجلس يتولى المسئولية يتعهد بعودة الفريق للدوري الممتاز، ثم تذهب هذه الوعود أدارج الرياح، مشيرا إلى ضرورة توفير كافة الإمكانات للفريق والاعتماد على أبناء النادي وكذلك الاهتمام بالألعاب الأخرى التي لا تحظى بأى دعم من مجالس الإدارات المختلفة.
وطالب الديك بضرورة أن تكون المنافسة شريفة بين جميع المرشحين خالية من الخروج على النص أو التعريض بأحد أو تجريح أحد أو تناول الأمور الشخصية حتى تكون انتخابات الترسانة مثالا تحتذي به باقي الأندية الأخرى.

أهم الاخبار