"اليد" يشكو الاعتداء الجزائرى لمنظمة أمم أفريقيا

رياضة

الخميس, 23 يناير 2014 07:51
اليد يشكو الاعتداء الجزائرى لمنظمة أمم أفريقياخالد حمودة
كتب - محمد اللاهوني:

سادت حالة من الرعب داخل أروقة بعثة المنتخب الوطنى الأول لكرة اليد المتواجدة حالياً فى الجزائر لخوض بطولة كأس الأمم الأفريقية بعد الاعتداء على أتوبيس الفريق قبل أداء لقاء تونس الأخير بالدور الأول للبطولة.

وفوجئ أعضاء بعثة المنتخب بوابل من الحجارة ينهال من بعض الصبية والمشجعين أثناء توجههم لخوض لقاء تونس مما أدى لإصابة محمد سند لاعب المنتخب ونادى

هليوبوليس ببعض الجروح إلا أنه تمكن من المشاركة فى مباراة تونس.
وحرص الدكتور خالد حمودة رئيس الاتحاد على الاتصال بمدير المنتخب عمر شوقى من أجل الاطمئنان على البعثة وأيضاً كلف شوقى بتقديم شكوى روتينية للجنة المنظمة ضد ما حدث فى مذكرة رسمية تم على اثرها نقل لقاء المغرب
الذى أقيم أمس الأربعاء فى دور الثمانية خارج بلدة «حرشة حسان» التى شهدت الاعتداء على البعثة المصرية.
وأكد حمودة أنه لا داعى لإثارة أزمة جديدة بين مصر والجزائر رافضاً المبالغة خاصة بعد اعتذار الجانب الجزائرى.
وأضاف: "الاستقبال الجزائرى لمنتخبنا كان أكثر من رائع والتنظيم ممتاز وقد سلكنا الطرق الشرعية للرد على الواقعة بإبلاغ اللجنة المنظمة وحسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولى".
وأشار إلى أن حالة محمد سند لاعب المنتخب جيدة ولا تدعو للقلق بدليل مشاركته فى لقاء تونس حالياً.

أهم الاخبار