الخطيب يلتزم الصمت:

"المعلم" و"الألتراس" .. أسباب إعادة مجلس حمدى

رياضة

الاثنين, 20 يناير 2014 08:56
المعلم والألتراس .. أسباب إعادة مجلس حمدىألتراس الأهلى
كتب ـ محمد اللاهوني:

كشفت الساعات القليلة الماضية بعض الكواليس حول قرار د.حازم الببلاوى رئيس الوزراء بإعادة مجلس إدارة الأهلى برئاسة حسن حمدى، بعدما حلّه طاهر أبوزيد وزير الرياضة.

وتوصل حمدى بعد فتوى من محمود فهمى المستشار القانونى للوصول إلى ثغرة منحت مجلس حمدى "قبلة الحياة" من جديد وهو بند فى الدستور وهو المادة

75، يحظر حل مجالس إدارة المؤسسات الأهلية والاتحادات والجمعيات دون صدور حكم قضائى.
حسن حمدى وإبراهيم المعلم نائب رئيس الأهلى السابق بذلا جهدًا كبيرًا بعد التوصل لهذه الثغرة من خلال الاتصال والضغط على رئيس الوزراء الدكتور حازم الببلاوى وإبلاغه بأن
قرار طاهر أبوزيد غير دستورى بالمرة وتحريك أى دعوى قضائية سيكفل للمجلس العودة من جديد لممارسة مهام عمله فى الفترة القادمة.
وألمح مسئولو الأهلى بتهديدات بنزول رابطة ألتراس أهلاوى للشوارع وإعلان رفضهم لقرارات أبوزيد وطالبوا الببلاوى بالتدخل السريع لإنقاذ الموقف.
فى المقابل، اختفى محمود الخطيب نائب رئيس الأهلى بشكل تام من المشهد ورفض الحضور إلى مقر النادى بعد القرار وفضل التزام الصمت لحين معرفة الموقف النهائى.

أهم الاخبار