الأرجنتين "تحتفل" بعدم فوز ميسى

رياضة

الأربعاء, 15 يناير 2014 12:38
الأرجنتين تحتفل بعدم فوز ميسىميسي
متابعات:

رحب الأرجنتينيون بعدم فوز نجمهم ليونيل ميسى بجائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب كرة قدم فى العالم، بعد أن أكد التاريخ أن المنتخبات التى تفوز بالجائزة مباشرة قبل إحدى بطولات كأس العالم لا تتمكن من الفوز بالمونديال.

وجاء عنوان صحيفة (أوليه) الرياضية "هكذا أفضل أيها البرغوث"، فى إشارة إلى لقب اللاعب، مع صورة للبرتغالى كريستيانو رونالدو وهو يجفف دموعه بيده اليمنى بعد الحصول على الجائزة فى زيوريخ.
واستعرضت (أوليه) حالات الإيطالى روبرتو باجيو (1993) والبرازيليين رونالدو (1997) ورونالدينيو (2005) والإنجليزى مايكل أوين (2001) وحتى ميسى نفسه (2009)، فبعد الفوز بالكرة الذهبية، لم يتمكن أى منهم من الفوز بالمونديال الذى أقيم بعدها بأشهر.
وقالت (أوليه) :"كل الأرجنتينيين أرادوا أن يحتفظ ليونيل ميسى بالكرة الذهبية، لكن ربما كان ما حدث أفضل"، وهو

ما مضى فى نفس سياق التعليقات على الشبكات الاجتماعية، التى كثرت بذات المعنى.
وسبق أن أكد ميسى قبل الإعلان عن هوية الفائز أنه لن يحصل على كرته الذهبية الخامسة على التوالى، وأن حلمه لعام 2014 هو الفوز فى المباراة النهائية لكأس العالم التى ستقام على استاد ماراكانا.
وأضاف نجم برشلونة فى مؤتمر صحفى بزيوريخ :"المونديال يختلف عن كل ما سواه". وأضاف الأرجنتينى :"أنا لا أفكر فى ما قمت به، بل فى ما هو قادم".
وحذر :"أريد الاستمرار على نفس المستوى، وتحقيق إنجازات مع برشلونة ومع المنتخب. الآن المونديال على الأبواب، وهو بطولة شديدة الأهمية للأرجنتينيين".
وعلى صفحتها الأولى كتبت الصحيفة عنوان "ميسى 4
- رونالدو 2"، فى إشارة إلى عدد مرات حصول الأرجنتينى على الجائزة وعدد مرات حصول البرتغالى عليها. وأشارت إلى أن الأرجنتينى "تأثر بالإصابات" وسمح للبرتغالى "بأن يكون على بعد جائزتين من التساوى معه".
ويمكن إيجاز تفكير الجماهير والصحافة الأرجنتينية فى تصريحات خورخى فالدانو، بطل كأس العالم عام 1986 فى المكسيك، الذى قال إن البرتغالى "استغل المكان الخالى الذى خلفه ميسى نتيجة الإصابات".
وقال فالدانو الثلاثاء لإذاعة (راديو دل بلاتا) :"كريستيانو أحد المحترفين الأكثر طموحا الذى شاهدتهم. رغم أن جائزة كريستيانو لا تقلل من العبقرية الكروية الحقيقية التى يمثلها ميسي".
وجاء عنوان صحيفة (لا ناسيون) أن كريستيانو رونالدو "هزم ميسى بالعرق والدموع".
وقالت :"كان كريستيانو رونالدو يحتاج إلى أفضل مستوى لديه للتفوق بشق الأنفس (99ر27) مقابل (72ر24) من الأصوات على ميسى الذى تراجع فى 2013 نتيجة تأثره بخمس إصابات عضلية".
وأبرزت الصحافة أنه بالنسبة لميسى سيتم نسيان كل شيء، إذا توجت الأرجنتين بطلة للعالم فى البرازيل 2014، الأمر الذى تحول إلى هوس بالنسبة لجماهير "التانغو".

أهم الاخبار