"بيان" اليد يثير غضب الوزير.. و"مصطفى" يلجأ للقضاء

رياضة

الاثنين, 06 يناير 2014 09:04
بيان اليد يثير غضب الوزير.. ومصطفى يلجأ للقضاءطاهر أبوزيد وحسن مصطفى
كتب ـ محمد اللاهوني:

توترت العلاقة بشكل كبير بين وزارة الرياضة ومجلس إدارة اتحاد كرة اليد برئاسة الدكتور خالد حمودة بعد البيان الذي أصدره الاتحاد في الساعات الماضية وأعلن تضامنه مع حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي للعبة والذي تمت إحالته لنيابة الأموال العامة من جانب طاهر أبوزيد وزير الرياضة.

وأكد حمودة في بيان رسمي أن الاتحاد الدولي طلب ما يثبت ويؤكد رسمياً تحويل مبلغ  696 ألف

دولار تقريباً إلى وكالة الاهرام للاعلان كجزء من مبلغ الدعم الذى قدمه الاتحاد الدولى الى الاتحاد المصرى لتنظيم بطولة العالم للرجال عام 1999, وأشار إلى أن المجلس يرفض رفضاً تاماً ويشجب أى إساءة تم توجيهها للدكتور حسن مصطفى عضو مجلس إدارة الاتحاد الحالى وكبير عائلة كرة اليد المصرية.
وشدد البيان على افتخار المجلس برمز اللعبة والإنجازات التى قدمها خلال أكثر من 45 عاماً للرياضة المصرية بصفة عامة ولكرة اليد بصفة خاصة فى شتى المجالات كلاعب دولى ومدرب للمنتخب الوطنى ثم رئيساً للاتحاد المصرى لمدة 24 عاماً كانت حافلة بالإنجازات.
في المقابل, قرر حسن مصطفى اللجوء للقضاء ضد وزارة الرياضة بتهمة التشهير ورحب بفتح التحقيق في هذه القضية خاصة أنه تم حفظها منذ فترة طويلة والغرض منها التشهير ضده ومحاربته لرفضه لائحة الوزارة وأيضاً مساندته مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة حسن حمدي.

أهم الاخبار