تقارب فى وجهات النظر بين الأهلى والتليفزيون

رياضة

الاثنين, 30 ديسمبر 2013 08:39
تقارب فى وجهات النظر بين الأهلى والتليفزيونمحمود الخطيب
كتب – محمد اللاهونى:

شهدت الساعات الماضية تقارباً في وجهات النظر على عكس المتوقع بين النادي الأهلي واتحاد الإذاعة والتليفزيون بقيادة عصام الأمير رئيس مجلس الأمناء بعد الجلسة التي عقدها محمود الخطيب نائب رئيس النادي ومعه خالد الدرندلي عضو مجلس الإدارة مع الأمير بمكتبه في ماسبيرو.

الجلسة شهدت تأكيدات من جانب الخطيب أن اللوائح الصادرة عن وزارة الرياضة تقف في صف الأهلي في تسويق مبارياته منفرداً وأن لائحة اتحاد الكرة لا تلزم أي نادٍ باتباع قرارات لجنة الأندية بخصوص التسويق الجماعي خاصة أن لجنة الأندية مازالت غير رسمية وليست رابطة للأندية المحترفة كما يحلو للبعض أن يردد ولكنها لجنة تابعة لاتحاد الكرة.
وعقب الجلسة, بات أمام الأهلي ثلاث سيناريوهات مطروحة لحل الأزمة الأول وهو الأقرب وتم الاتفاق عليه بصورة ودية مع الأمير ببث مباريات الفريق الأحمر أرضياً وأيضاً عبر إذاعة الشباب والرياضة مع طرح مزايدة بين القنوات الفضائية ومنها قنوات التليفزيون المصري لشراء حقوق بث المباريات وطلب الخطيب من

الأمير التقدم في هذه المزايدة وتم الاستقرار على أن تقوم قناة الأهلي ببث المباريات مسجلة عقب إذاعتها خاصة أن القناة لن تتقدم في هذه المزايدة.
وعلمت "الوفد" أن إدارة الأهلي تلقت وعوداً من ثلاث قنوات فضائية للتقدم بشكل رسمي في هذه المزايدة بمبالغ مالية كبيرة وهي قناة يملكها رجل الأعمال محمد الأمين سيتم إطلاقها قريباً وأيضاً قناة مصرية أخرى يتوسط لديها محمود الخطيب بنفسه إلى جانب قناة "دبي" الرياضية.
والسيناريو الثاني يتمثل في نفس الأمور مع إسناد حقوق بث المباريات لقناة النادي لإذاعة اللقاءات بشكل حصري لجلب الإعلانات بها وإنقاذها من الأزمة المالية الطاحنة التي تعاني منها.
والسيناريو الثالث وهو الأخير والأسوأ في حالة تعنت التليفزيون ويتمثل في منع بث لقاءات الفريق سواء أرضياً أو فضائياً وبالفعل لوح بعض أعضاء مجلس الإدارة ومنهم خالد الدرندلي بإمكانية حدوث سيناريو لقاء الأهلي والأولمبي في افتتاح الدوري موسم 2009 ـ 2010 بعد أن تم منع بث المباراة تماماً.

 

أهم الاخبار