رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"أياد خفية" تحرض نجوم الزمالك ضد مجلس "درويش"

رياضة

الأحد, 15 ديسمبر 2013 08:01
أياد خفية تحرض نجوم الزمالك ضد مجلس درويشلاعبو الزمالك
كتب - مصطفى جويلى:

اشتعلت أزمة المستحقات المالية المتأخرة لنجوم الزمالك داخل القلعة البيضاء، فبعد أن أرسل نجم الفريق الأول لكرة القدم محمود عبد الرازق "شيكابالا" مذكرة إلى مجلس الإدارة يمنحه فيها مهلة حتى أمس

لصرف مبلغ ثلاثة ملايين جنيه قيمة مستحقاته المالية المتأخرة من الموسم الماضي تبعه زميله احمد عيد عبدالملك بإرسال مذكرة مماثلة يمنح فيها المجلس مهلة حتى 25 ديسمبر الجاري لصرف مستحقاته هو الآخر وإلا قام بفسخ تعاقده مع النادي وهو ما يعنى أن هناك حالة من التمرد بين صفوف الفريق تهدد استقراره فى الفترة القادمة، خاصة بعد أن أعلن عدد آخر من لاعبي الفريق، من بينهم كابتن الفريق وحارس مرماه عبد الواحد السيد ومحمود فتح الله واحمد سمير وإسلام عوض ونور السيد تقديم مذكرات مماثلة إلى مجلس الإدارة.
ورغم الجلسة الودية التي عقدها الدكتور كمال درويش رئيس النادي مع اللاعبين الأربعاء الماضي فى حضور أعضاء الجهاز الفني بقيادة حلمي طولان، وأكد خلالها رئيس النادي أن هناك جهودا تبذل من المجلس من أجل توفير موارد مالية لحل هذه الأزمة إلا

أن اللاعبين أصبح لديهم تصميم على الاستمرار فى شكواهم، وهو ما يعنى أن هناك أيادى خفية تقوم بتحريض اللاعبين ضد مجلس درويش بهدف إحراجه أمام الرأي العام وتعجيزه فى ظل عدم قدرته على الوفاء بالتزاماته خاصة تجاه اللاعبين أصحاب العقود الكبيرة ويأتى فى مقدمتهم شيكابالا، والذي يصل عقده السنوي إلى ثمانية ملايين جنيه لا يمكن لأى مجلس إدارة حتى السابق برئاسة ممدوح عباس صاحب توقيع هذا العقد أن يدفع للاعب هذا المبلغ الكبير الذي يعد فوق إمكانات النادي مما وضع مجلس "درويش" فى مأزق كبير.
ورغم أن اللاعب أعلن انه تنازل عن نصف هذا المبلغ إلا أن هذا الكلام ما زال خارج أرض الواقع لأنه لم يتم ترجمته حتى وقتنا هذا إلى أوراق رسمية يعتد بها ولم يقم اللاعب بتقديم تنازل رسمي إلى إدارة النادي.
وكأن مجلس الإدارة السابق كان يقصد من خلال هذا العقد أن
يورط أى مجلس يأتى من بعده ويجعل روح النادي فى أيدي اللاعب ويمكنه من الرحيل فى أى وقت ليمنح العقد حرية كاملة فى إذلال نادي الزمالك لأنه لن يتمكن من سداد هذا المبلغ له.
فى الوقت الذي يبذل فيه أيمن يونس عضو مجلس الإدارة ومسئول ملف الكرة جهودا كبيرا للكشف عن الأيادي الخفية التي تعبث باستقرار الفريق قبل انطلاق الموسم الكروي، حيث من المتوقع أن يعقد مع نجوم الزمالك الكبار اجتماعا مهما بعد عودته من دبي بهدف المصارحة معهم حول الظروف التي يمر بها النادي، وأن عودة مسابقة الدوري الممتاز ستساهم إلى حد كبير فى حدوث انفراجة مالية من خلال التعاقد مع إحدى الشركات لرعاية الفريق الأول لكرة القدم بمبلغ مالي كبير ينهى جزءاً من هذه الأزمات.
وقال يونس: "أسعى إلى أن يكون نادي الزمالك لأبنائه وهو ما تم تطبيقه حاليا فى قطاع الناشئين خاصة مدرسة الكرة والأكاديميات بعد أن عاد أبناء الزمالك إلى أحضانه مثل: فاروق السيد وأحمد عبدالحليم وحمادة عبداللطيف ومدحت مكي وآخرين فى الطريق بالإضافة إلى المدرب الزملكاوى الكبير محمود أبورجيلة المشرف على فريق الأمل".
وأشار يونس إلى انه لن يسمح لأحد بالمزايدة على نادي الزمالك وسنستمر فى الدفع بالقلعة البيضاء إلى الأمام، ولن نلتفت إلى عواجيز الفرح الذين يسعون إلى هدم الاستقرار وسنكشفهم إلى الرأى العام عما قريب.
 

أهم الاخبار