الخبراء للاعبي المنتخب: سمعة الكرة المصرية أمانة بين أيديكم

رياضة

الثلاثاء, 19 نوفمبر 2013 09:59
الخبراء للاعبي المنتخب: سمعة الكرة المصرية أمانة بين أيديكم مصر وغانا
إعداد - عادل يوسف ومحمد اللاهونى:

قبل ساعات من اللقاء المرتقب بين مصر وغانا الليلة في ملعب الدفاع الجوي في إياب الدور الفاصل للتصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2014 والثأري للفراعنة بعد الخسارة بستة أهداف مقابل هدف واحد، اتفق خبراء الكرة المصرية على صعوبة المهمة بالنسبة للاعبي المنتخب الوطني للفوز بالخمسة ولكنهم طالبوا بالفوز ورد الاعتبار بغض النظر عن التأهل للمونديال.

"الوفد" حاولت التعرف على آراء بعض الخبراء والمدربين والنصائح للاعبي المنتخب قبل لقاء غانا.
أكد طلعت يوسف، المدير الفني لفريق الاتحاد السكندري أن اللقاء يعتبر بمثابة رد الاعتبار للكرة المصرية بعد الهزيمة الثقيلة في كوماسي، متمنياً أن يحقق المنتخب الفوز لاستعادة هيبة الكرة المصرية وهو ما يأتي بالجهد والعرق والإصرار والروح العالية، وناشد يوسف الجماهير بمختلف انتماءاتها الوقوف خلف المنتخب للتأكيد على أن مصر بلد الأمن والأمان.
وأكد فاروق جعفر، المدير الفني لفريق غزل المحلة، أن اللقاء صعب للغاية بالنسبة للكرة المصرية لاستعادة الهيبة والتمسك بالأمل الضعيف للفوز على غانا بخماسية نظيفة.
وأشار إلى أن الأمريكي برادلي، المدير الفني عليه أن يبدأ بأفضل تشكيلة واللعب برأس حربة صريح منذ البداية، مطالباً بمنح الثقة للاعبين ونسيان هزيمة كوماسي لاسترداد كرامة الكرة

المصرية، خاصة أن الكرة لا تعرف المستحيل ولكن المطلوب تحقيق الفوز أولاً بأي عدد من الأهداف والتركيز على عيوب منتخب غانا والتي تتمثل في الدفاع الضعيف وسوء مستوى حارس المرمى.
وأوضح شوقي غريب المدير الفني للإسماعيلي، أنه من الضروري تناسي لقاء الذهاب وتقديم كرة جميلة من أجل الفوز باللقاء بخماسية، مطالباً بالاستفادة من درس مونديال الشباب 2001 عندما كان مديراً فنياً وخسر المنتخب في أول لقاء بسبعة أهداف نظيفة قبل أن يفوز بالمركز الثالث.
محمد حلمي، المدير الفني لفريق إنبي أكد أن الفوز بالخمسة أمر شبه مستحيل ولكن الأهم بالنسبة للمتابعين والجمهور تقديم عرض قوي يعيد الهيبة للفراعنة بعد هزيمة كوماسي.
وحذر مدرب إنبي من بعض الأخطاء الفنية التي قد يرتكبها لاعبو المنتخب في اللقاء وعلى رأسها التهور والاندفاع البدني مما يتسبب في الحصول على إنذارات للاعبين وأيضاً الانجراف وراء الهجوم وترك مساحات لمهاجمي غانا ذوي السرعة الرهيبة وهو ما قد يصيب شباك الفراعنة بأهداف جديدة.
وأكد هاني رمزي، المدير الفني
لفريق وادي دجلة، أن الأمل ضعيف ولكن على الجميع الكفاح وبذل المزيد من الجهد لإرضاء الجماهير الغاضبة ومصالحتها مشيراً إلى أنه سيحضر اللقاء من المدرجات لمساندة المنتخب، مطالباً الجميع بالتواجد في الملعب لمساندة الفريق.
أما طارق يحيى، المدير الفني لفريق مصر المقاصة فأكد أن المهمة صعبة والأمر يحتاج لمعجزة كروية، ولكنه أشار إلى أن الفوز سيكون بمثابة رد اعتبار للكرة المصرية بعد السقوط الكبير في كوماسي، مطالباً اللاعبين بعدم الالتفات لنتيجة لقاء الذهاب والتركيز للفوز من أجل إطفاء نيران الغضب بعد سداسية كوماسي.
وأشار إسماعيل يوسف، المدير الفني لفريق الإنتاج الحربي إلى إن الفوز أمر صعب ولن يتحقق إلا بمعجزة كروية، موضحاً أنه كل نصيحته للاعبين تتمثل في ضرورة رد الاعتبار والفوز بأي نتيجة لأن الهزيمة ذهاباً وإياباً أمر غاية في السوء بالنسبة للفراعنة.
واعترف أبو طالب العيسوي، المدير الفني لفريق حرس الحدود بصعوبة المهمة في الصعود للمونديال رغم أن الكرة لا تعرف المستحيل مناشداً اللاعبين تناسي هزيمة كوماسي والحفاظ على أمل التأهل ولو كان ضعيفاً، وأشار إلى أن المنتخب الغاني منافس شرس، ويملك نجوماً محترفين في أكبر الأندية الأوروبية موضحاً أن الهدف المبكر طريق المنتخب لتحقيق الفوز.
وأكد أيضاً عبد الحميد بسيوني، المدرب العام لحرس الحدود أن الكرة لا تعرف المستحيل، ويجب التمسك بالأمل الضعيف ولكن من خلال العزيمة والروح القتالية والتفاؤل ونسيان هزيمة الذهاب، وطالب نجم الزمالك الأسبق بضرورة التركيز لتحقيق المطلوب ومحو الصورة السيئة التي ظهرت في لقاء كوماسي.

أهم الاخبار