صحف إسرائيل تُشيد بالعميد "حسام حسن"

رياضة

الأربعاء, 13 نوفمبر 2013 09:45
صحف إسرائيل تُشيد بالعميد حسام حسنحسام حسن
كتب - محمود صبري جابر:

قبل ساعات من لقاء منتخبى الأردن وأورجواي في الساعة الخامسة من مساء اليوم في إطار التصفيات المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم، أشادت الصحافة الإسرائيلية بعميد الكرة المصرية ومدرب منتخب الأردن "حسام حسن".

ووصفت حسام حسن بالفرعون العنيد ومكمل مشوار "محمود الجوهري"، وشبهته بأنه النسخة المصرية لكل من اللاعبين الإيطالي "إدينسون روبيرتو كافاني جوميز" والإسباني "البروتو سواريز".
وتحت عنوان "ظهير منتخب الأردن": فجأة أنت تقابل أدينسون كفاني"، ذكرت صحيفة "معاريف" العبرية أن المدرب المصري "حسام حسن" هو الشخصية الوحيدة المعروفة بمنتخب الأردن، مشيرة إلى أن حسن الذي أحرز 68 هدفًا بفانلة المنتخب المصري هو ملك أهداف الفراعنة وواحد من أفضل اللاعبين العرب على الإطلاق.
وتحت عنوان "على قمة الهرم: مدرب منتخب الأردن حسام حسن يحلم بمصر"، ذكر موقع "واللا" الإخباري الإسرائيلي أن حسام

حسن عميد لاعبي مصر في كل العصور، تم تعيينه مديرًا فنيًا لمنتخب الأردن لمواصلة مشوار "محمود الجوهري" كبير مدربي مصر على الإطلاق، مؤكدًا أن هدف حسام حسن في الفوز اليوم على أورجواي والوصول للمونديال يعد هدفًا ثانويًا في مقابل حلمه الحقيقي ألا وهو العودة للوطن وتدريب المنتخب الوطني المصري.
وأشار الموقع إلى أن الوحيد الذي لابد من ذكره في هذا السياق هو المدرب "محمود الجوهري" كبير المدربين المصريين في كل العصور، والذي كان الوحيد الذي نجح في الوصول بمنتخبه الوطني للمونديال في عام 1990 بعد غياب طويل منذ الحرب العالمية الثانية، مؤكدًا أن الجوهري هو الذي وضع بذرة وأساس المنتخب الأردني أيضاً وحقق
معه نتائج مبهرة، الأمر الذي دفع الأردن لإعادة الكرة مرة أخرى والاستعانة بمدرب مصري.
وأضاف الموقع أن "حسام حسن" هو أسطورة حية، وليس في مصر فقط وإنما بمعايير دولية، مشيراً إلى أن قائمة الألقاب التي حققها حسام حسن كلاعب تثير الوجدان، حيث فاز بالدوري المصري 14 مرة، ورفع دوري أبطال أفريقيا مرتين، وكذلك رفع دوري أفريقيا لأبطال للكؤوس أربع مرات، فضلاً عن ثلاث مرات رفع فيها كأس الأمم الأفريقية مع منتخب بلاده، وكان سببًا في الهدف المصري الوحيد بكأس العالم في إيطاليًا 90.
وأفرد الموقع مساحة كبيرة جدًا للحديث عن حسام حسن وبراعته واحترافه في أوروبا وأهدافه، كما أشار إلى علاقته الوطيدة مع توأمه الذي لم يفارقه قط "إبراهيم حسن"، وكذلك بداية مشوار "حسام" في عالم التدريب مع فريق المصري البورسعيدي ثم نادي الزمالك.
واختتم الموقع بأن حسن إذا نجح الليلة في إحداث المعجزة وهزيمة أوروجواي سيصبح أول مدرب أفريقي يقود منتخب من قارة أخرى لكأس العالم، مؤكدًا أن هذا سيكون انجازًا تاريخيًا بكل المقاييس.

أهم الاخبار