أعداء "عباس" يعلنون الحرب على طولان

رياضة

الأربعاء, 13 نوفمبر 2013 08:20
أعداء عباس يعلنون الحرب على طولان حلمى طولان
كتب ـ مصطفى جويلى:

لم تشفع بطولة كأس مصر التي فاز بها الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك لتحقيق مزيد من التأييد والثقة في المدير الفني حلمي طولان صاحب هذا الانجاز الذي تحقق بعد عزوف

عن تحقيق أى انجاز منذ عام 2008 ليكون أول مدرب وطني يحقق بطولة للقلعة البيضاء في بداية القرن الـ21 حيث بدأت بوادر الحرب توجه ضد طولان سواء من داخل النادي أو خارجه لمجرد انه صرح بعد نهائي الكأس بأنه يوجه الشكر للمجلس السابق برئاسة ممدوح عباس كنوع من الوفاء للذين ساندوه ووقفوا بجانبه.
وتحول الأمر إلى قيام البعض

داخل النادي  بتحريض مجموعة من جماهير «الوايت نايتس.. وعلى رأسهم الكابوى احمد شبرا بمهاجمة طولان والمطالبة بعزله والتعاقد مع مدير فني جديد بدلا منه وإصدار بيان يحمل هذا المعنى ويلمح إلى ضرورة التعاقد مع حسام حسن المدير الفني الحالي لمنتخب الأردن مما أصاب المدير الفني بحالة من الإحباط الشديد خاصة بعد المجهود الكبير الذي بذله مع الفريق لتحقيق الفوز ببطولة وإسعاد الجماهير البيضاء وجعلته يفكر جديا في الرحيل وترك «الجمل بما حمل
حتى لايعرض نفسه لضغوط نفسية هو في غنى عنها.
ورغم الجلسة التي عقدها الدكتور كمال درويش رئيس النادي مع طولان أمس الأول في حضور أيمن يونس المسئول عن ملف الكرة والتي شدد فيها درويش على أن مجلس الإدارة متمسك بالجهاز الفني لاستكمال مسيرته وانه سيتم توقيع عقود التجديد معه لمدة موسم جديد وتم خلالها وضع النقاط على الحروف لخطة الجهاز الفني في المرحلة المقبلة والتي تتضمن منح كافة الصلاحيات لرئيس جهاز الكرة الخاصة بالأمور الفنية والتعامل مع اللاعبين وطالب طولان فيها أيضا بضرورة حل كافة المشاكل المتعلقة بمستحقات اللاعبين حتى يكونوا أكثر تركيزا في فترة الإعداد للموسم الجديد إلا أن هذه الجلسة ونتائجها الايجابية لم تغير حالة الإحباط النفسي التي يعانيها المدير الفنى.

 

أهم الاخبار