بعد تتويجه بخامس ألقابه الإفريقية مع الأهلى

"أمير القلوب" أبوتريكة يبدأ الانسحاب بهدوء

رياضة

الاثنين, 11 نوفمبر 2013 12:30
أمير القلوب أبوتريكة يبدأ الانسحاب بهدوء أبو تريكة
متابعات:

قال المدرب محمد يوسف، إنه سيحاول إثناء محمد أبو تريكة عن الاعتزال لكن مشهد خروج اللاعب الملقب "أمير القلوب" صاحب الشعبية الطاغية من استاد المقاولون العرب متوجا بخامس ألقابه في دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم مع الأهلي ربما ينبيء بعكس ذلك.

قاد أبو تريكة ابن الخامسة والثلاثين الأهلي للفوز 2-صفر على أورلاندو بايرتس في إياب الدور النهائي أمس الأحد، بعد أن سجل الهدف الأول بواحدة من لمساته السهلة من داخل منطقة الجزاء وبدا وهو يطوف ملوحا بيده في تأثر معتاد للآلاف من المشجعين الشبان وكأنه يقول وداعا.
قال يوسف لموقع الأهلي على الإنترنت بعد أن أحرز هو شخصيا أول ألقابه مع الأهلي كمدرب إن "أبو تريكة لا يزال يستطيع أن يقدم الكثير للكرة المصرية وللأهلي" لكن الذاكرة لا تزال تذكر مشهدا مماثلا قبل 26 عاما ربما يوحي بأن أمير القلوب لن يلعب للأهلي في مصر مرة أخرى.
في نهاية 1987 كان الأهلي يحتفل بلقبه الثاني في هذه المسابقة القارية بالفوز 2-صفر على الهلال

السوداني حين طاف محمود الخطيب أفضل لاعب في إفريقيا سابقا أرض استاد القاهرة في مشهد وداعي.
يومها كان الخطيب وهو الآن نائبا لرئيس الأهلي في الرابعة والثلاثين من عمره وقاوم بشدة كل محاولات إثنائه عن الاعتزال ومن غير المتوقع ان يختلف أبو تريكة عنه.
وفي الشهر الماضي وإثر هزيمة مذلة لمنتخب مصر في غانا 6-1 في ذهاب الدور الحاسم لتصفيات كأس العالم قال أبو تريكة على حسابه الشخصي بموقع تويتر للتواصل الاجتماعي على الإنترنت إن مشواره الطويل مع كرة القدم سينتهي بعد كأس العالم للأندية.
وقال حينها في تغريدة مقتضبة "بطولة إفريقيا والفوز بها مع الأهلي إن شاء الله وبطولة العالم في المغرب ووداعا كرة القدم وشكرا للجميع".
كان أبو تريكة الذي نال مع منتخب مصر لقبين في كأس الأمم الإفريقية يأمل في أن يختتم مشواره الكروي بالمشاركة في كأس العالم 2014
لكن الهزيمة الكبيرة في كوماسي جعلت من شبه المستحيل تحقيق هذا الحلم.
وستستضيف مصر مباراة الإياب في 19 نوفمبر، لكنها ستكون في حاجة إلى الفوز 5-صفر أو بفارق ستة أهداف للتأهل لكأس العالم لأول مرة منذ 1990.
وكانت المشاركة في كأس العالم ستتوج مشوارا حافلا لأبو تريكة الذي فاز تقريبا بمعظم الألقاب الممكنة.
وأحرز أبو تريكة أيضا لقب الدوري سبع مرات متتالية مع الأهلي وشارك في كأس العالم للأندية أربع مرات.
وسبق لأبو تريكة أيضا المشاركة في كأس القارات 2009 وأولمبياد لندن 2012 كما ساعد بني ياس الإماراتي على إحراز لقب بطولة الخليج للأندية لأول مرة في وقت سابق من العام الجاري عندما لعب مع الفريق لمدة ستة أشهر على سبيل الإعارة.
ودخل أبو تريكة أيضا نادي اللاعبين أصحاب المئة هدف أو أكثر في الدوري المصري برصيد 106 أهداف، كما أنه صاحب الرقم القياسي في عدد الأهداف في مباريات القمة أمام الزمالك برصيد 13 هدفا.
ولم يعلق أبو تريكة بعد انتصار الأهلي الكبير يوم أمس، وسينضم في هدوء لتشكيلة المدرب الأمريكي بوب برادلي مع منتخب مصر استعدادا لمواجهة غانا.
وفي كأس العالم للأندية في المغرب في الشهر المقبل قد يسدل الستار على مسيرة حافلة لأبو تريكة مع كرة القدم، وربما ستحتاج مصر لسنوات قبل أن تجد من يعادله.

أهم الاخبار