رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خلافات الجبلاية وشعارات الإخوان يهددان عودة الدورى

رياضة

الاثنين, 11 نوفمبر 2013 08:13
خلافات الجبلاية وشعارات الإخوان يهددان عودة الدورىمجلس الجبلاية
كتب – محمود خميس:

ساد الانقسام الشديد بين أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة جمال علام حول إسناد إدارة مسابقة الدورى الممتاز للجنة الأندية فى الموسم الجديد.

ويقود "علام" الجبهة المؤيدة لإدارة اللجنة للمسابقة وتكليفها رسمياً بذلك لتتولى أيضاً تشكيل لجنة المسابقات بالجبلاية، وهو ما ترفضه جبهة المعارضة التى يتزعمها حمادة المصرى الرافض لتدخلها فى مسابقات الجبلاية.
ويسعى "علام" لرد الجميل لمرشح اللجنة محمد عبدالسلام رئيس نادى مصر المقاصة الذى اقترب من رئاستها بعد تنازله عن دعواه القضائية ضد الجبلاية لاستبعاده من الانتخابات الأخيرة التى كان مرشحاً لها رغم

حصوله على حكم قضائى بأحقيته فى خوضها.
ووجه "عبدالسلام" الدعوة للأندية اليوم للاجتماع لمناقشة لائحة لجنة الأندية للموسم الجديد التى أعدها حسن حمدى رئيس نادى الأهلى ليكشف ما بها من عوار ويزيد من فرصه للفوز برئاستها رغم منافسة محمد أبوالسعود رئيس نادى الإسماعيلى له.
وأدى الانقسام بين الأعضاء إلى التأخر فى تشكيل لجنة المسابقات التى ستتولى إعداد جداول المسابقة فى كل الأحوال، إلى جانب إلقاء مسئولية الحصول على الموافقات الأمنية للأندية
بدعوى أنها ليست مسئولية الجبلاية وذلك بدلاً من فتح خطوط اتصال مع طاهر أبوزيد وزير الرياضة واللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية للحصول على موافقة رسمية بتأمين المباريات، وهو ما يهدد انطلاق المسابقة فى 23 نوفمبر الجارى.
وتتحفظ الجهات الأمنية على حضور الجماهير للمباريات، خاصة روابط الألتراس الأهلاوى والزملكاوى بدعوى أنها لا تضمن سلوكها خلال المباريات فقد يخرجون عن النص فى أى وقت.
واعترف محمود الشامى، عضو المجلس، بصعوبة انطلاق المسابقة فى ظل مخاوف الأمن من اشتعال الأحداث واستغلال أنصار الإخوان المسلمين للمباريات باقتحامها ورفع شعارات رابعة العدوية.
وأكد "الشامى" أنه من الوارد جداً تأجيل استئناف النشاط إلى أوائل ديسمبر المقبل إذا تعذرت الأندية فى الحصول على خطابات ضمان تأمين المباريات.

أهم الاخبار