رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفيفا: أبوتريكة "العالمي" لا يستحق الاعتزال

أخبار رياضية

الأربعاء, 08 يونيو 2011 09:56
كتب - محمود خميس:

أبو تريكة

رصد تقرير مطول لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" أبرز لاعبي الوسط العرب خلال السنوات الأخيرة وفي مقدمتهم محمد أبوتريكة نجم المنتخب الوطني ونادي الأهلي مشيرا إلى أنه حفر اسمه بحروف من ذهب في تاريخ كرة القدم ويستطيع البقاء في الملاعب لمواسم مقبلة.

وأضاف: " العقد الماضي هو عقد محمد أبو تريكة، فقد فاز بلقب الدوري المصري مع النادي الأهلى ست مرات منذ انتقاله إليه عام 2003 ودوري أبطال أفريقيا ثلاث مرات، ولن ينسى مشجعو النادي الأهلي هدف أبو تريكة في شباك نادي الصفاقسي التونسي على ملعب القاهرة الدولي في نهائي دوري أبطال أفريقيا 2006 الذي سجله في الدقيقة

92 ليفوز الشياطين الحمر بالبطولة التي كادت تفلت من أيديهم لولا هذا الهدف التاريخي إلى جانب الإنجاز العالمي بالفوز ببرونزية كأس العالم للأندية 2006، وتربعه على قائمة هدافي البطولة بثلاثة أهداف أحرزها خلال ثلاث مباريات".

وأشار التقرير إلى أن أبو تريكة يعتبر ركنا أساسيا من أركان جيل مصر الذهبي الذي اعتلى عرش أفريقيا ثلاث مرات متتالية (2006 و2008 و2010) وقد لفت اللاعب المصري الأنظار في كأس القارات 2009، خاصة في مباراة مصر والبرازيل التي انتهت بفوز السامبا 4-3 حيث صنع هدفين مما

دعا الصحفي الإيطالي جابرييل ماركوتي أن يكتب عنه حينئذ ويقول: "قد يكون أبو تريكة أفضل لاعب على وجه الأرض حالياً لكنه يلعب في أوروبا أو أمريكا الجنوبية".

ويتميز أمير القلوب أو حبيب البسطاء كما تحب أن تلقبه جماهير القلعة الحمراء بالتدين الشديد ولعل أحد تصريحات ابو تريكة التى جعلت الجميع يكن له الاحترام والتقدير عندما تم توجيه سؤال له عن سر ارتدائه القميص رقم 22 قال اللاعب " الأمر يرجع إلى دخولى من الباب رقم 22 فى الممر الملكي عندما كنت أؤدي مناسك العمرة". فضلا عن موقفه الشهير فى مساندة فلسطين ضد الاحتلال الصهيوني عندما ارتدى قميصا تحت قميص المنتخب فى مباراة السودان ببطولة الامم الافريقية وعليه عبارة" تعاطفا مع غزة"

وتطرق التقرير إلى إنجازات السعودي محمد الشلهوب والجزائري كريم زياني والتونسي أسامة الدراجي مع منتخباتهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

أهم الاخبار