رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المنتخب "مشتاق" لتكرار إنجاز "التتش" و"الجوهرى" بالمونديال

رياضة

الاثنين, 16 سبتمبر 2013 08:05
المنتخب مشتاق لتكرار إنجاز التتش والجوهرى بالمونديالمحمود الجوهرى
إعداد: محمد اللاهوني

24 عاماً كاملة لم تذق خلالها الكرة المصرية طعم التواجد في أكبر محفل كروي عالمي وهو كأس العالم، ربما لا يدرك الكثيرون من الأساس أن المنتخب الوطني شارك في المونديال لأنه لم يتابع الفراعنة في بطولات كأس العالم في آخر خمس نسخ.

الجماهير المصرية أصبحت في قمة الاشتياق لبطولة كأس العالم، وهو الحلم الذي ينتظره الجميع بعد الوصول للمرحلة النهائية والفاصلة، وأصبح علي جميع المسئولين التكاتف لتحقيق هذا الحلم لتصل مصر للمونديال للمرة الثالثة في تاريخها عامي 1934 و1990.
قصة الفراعنة مع المونديال بدأت ببطولة كأس العالم 1934 في إيطاليا بعد أن تأهل المنتخب علي حساب فلسطين بسبعة أهداف مقابل هدف واحد، وأوقعت القرعة الفراعنة في مواجهة قوية مع المجر في مرحلة التصفيات، ولعب المنتخب مباراته الوحيدة في هذه النسخة يوم 27 مايو 1934 بمدينة نابولي الإيطالية ويديره الحكم الإيطالي رينالدو بارلاسينا، وخسر

المنتخب بأربعة أهداف مقابل هدفين ليودع الفراعنة البطولة.
المنتخب كان يقوده فنياً المدرب الإنجليزي جيمس مكابي وكان الفراعنة أول منتخب عربي أفريقي وأصبح عبدالرحمن فوزي أول لاعب مصري عربي أفريقي يحرز هدف في المونديال، وكان تشكيل مصر في هذه البطولة: مصطفي كامل منصور حارس المرمي، وحميدو تشارلي وحسن الفار وإسماعيل رأفت وحسن رجب ومحمد لطيف وعبدالرحمن فوزي ومختار التتش ومصطفي كامل طه ومحمد حسن، وسجل هدفي مصر في اللقاء اللاعب البورسعيدي عبدالرحمن فوزي، الذي تم اختياره أفضل جناح أيسر في هذه البطولة.
وبعد مرور 65 عاماً كاملة، جاء الصعود لبطولة كأس العالم 1990، التي شهدت مشاركة 24 منتخباً ووقع الفراعنة في المجموعة السادسة مع هولندا بطل أوروبا وإنجلترا وأيرلندا.
وبدأ المنتخب مشواره في بطولة كأس
العالم 1990 بإيطاليا يوم 11 يونية علي ملعب "ديلا فوفوريتا" وأدارها الحكم الإسباني إيميليو سوريانو، وانتهي اللقاء بتعادل المنتخبين بهدف لكل منهما، حيث تقدمت هولندا بهدف عن طريق اللاعب وليم كيفت في الدقيقة 58 من زمن المباراة وتعادل للفراعنة مجدي عبدالغني بهدف من ضربة جزاء في الدقيقة 83 من عمر اللقاء، وأقيمت المباراة الثانية أمام أيرلندا علي نفس الملعب يوم 17 يونيو بإدارة الحكم البلجيكي مارسال فان، وانتهت بالتعادل السلبي، وجاءت المباراة الثالثة والأخيرة للفراعنة أمام إنجلترا يوم 21 يونيو علي ملعب "سانتيليا"، وأدارها الحكم السويسري كورت روثليسبير وانتهت بخسارة الفراعنة بهدف نظيف للاعب مارك وايت في الدقيقة 64 من عمر اللقاء.
كتيبة 90 كان يقودها المدير الفني الراحل محمود الجوهري جنرال الكرة المصرية ومعه كتيبة من النجوم المقاتلي وهم: أحمد شوبير وثابت البطل وأيمن طاهر لحراسة المرمي، وهشام يكن وهاني رمزي وأحمد رمزي وربيع ياسين وإبراهيم حسن وأشرف قاسم ومجدي عبدالغني وحسام حسن وجمال عبدالحميد قائد المنتخب وطارق سليمان وطاهر أبوزيد وعلاء ميهوب وصابر عيد ومجدي طلبة وأيمن شوقي وأسامة عرابي وعادل عبدالرحمن وإسماعيل يوسف وأحمد الكأس.
 

أهم الاخبار