رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هروب جماعى للاعبى اليد والسلة والطائرة فى الزمالك

رياضة

الجمعة, 13 سبتمبر 2013 09:10
هروب جماعى للاعبى اليد والسلة والطائرة فى الزمالك يد الزمالك
كتب ـ مصطفى جويلى:

يشهد نادي الزمالك حالة من الانهيار التام للألعاب الجماعية مثل اليد والسلة والطائرة بعد حالة الهروب الجماعة للنجوم الذين انتقلوا إلى أندية أخرى فى صفقات انتقال حر بعد أن تجاهل مجلس الإدارة عمل عقود لهم، رافضا طلب اللاعبين الحصول على مقدمات مالية بسيطة جدا لا تتعدى الثلاثة آلاف جنيه رغم عدم حصولهم على رواتبهم منذ أكثر من عامين ضاربا بالجميع عرض الحائط مما يهدد بتجميد مشاركة النادي فى البطولات المحلية هذا الموسم.

ورغم أن المسئولين عن تلك اللعبات صرخوا أكثر من مرة وقدموا مذكرات إلى المجلس لإنقاذ مايمكن إنقاذه إلا انه لاحياة لمن تنادى.
ويروى حمادة عبدالباري المدير الإدارى لكرة اليد تفاصيل الأزمة خاصة أن اليد رحل منه 13 لاعبا أساسيا من نجوم الفريق الذين حققوا بطولات مشرفة للقلعة البيضاء سواء على المستوى المحلة أو الافريقى وصعدوا إلى نهائيات كاس العالم بقطر مرتين حيث أكد انه منذ ثلاثة أشهر طلب من مجلس الإدارة عمل عقود للاعبين الذين انتهت عقودهم مع النادي وصدرت لهم أحكام قضائية واجبة النفاذ بمستحقاتهم المتأخرة حيث اتفق مع هؤلاء اللاعبين على الحصول على نصف مستحقاتهم والتنازل عن الباقي حتى يتمكن من قيدهم وقدم مذكرة بهذا الشأن ومنح

اللاعبين مهلة للمجلس ولم يتم التنفيذ مما دفع اللاعبين إلى الذهاب إلى اتحاد اليد وأكدوا له أن مجلس الإدارة يتلاعب بهم وهو ماادى إلى صدور قرار من الاتحاد باعتبارهم أحراراً ويمكنهم الانتقال إلى أى ناد آخر رغم اننى قمت بقيدهم جميعاً.

وأشار إلا أن النادي كان مدينا بدفع مبلغ 217 ألف جنيه لاتحاد اليد كاشتراك لقيد اللاعبين ووافق الاتحاد مشكورا على تقسيط المبلغ على أربع دفعات ولكن المجلس لم يسدد الاشتراك.

ويكمل حمادة عبدالباري أن اتحاد اليد طلب منا تكوين فريق جديد من منتخب 96 وتم اختيار لاعبين بالفعل للمشاركة بهم فى الدوري ولكنهم طلبوا عمل عقود لهم وتجاهل المجلس أيضاً هذا الطلب وهو مع فريق مواليد 94 وهو مادفعنى للمطالبة بتجميد اللعبة لمدة عام واحد حتى نستطيع أن نقف على أقدامنا.

 

أهم الاخبار