رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء السلة يشيدون بالمنتخب ويؤكدون: القادم أفضل

رياضة

الثلاثاء, 03 سبتمبر 2013 11:13
خبراء السلة يشيدون بالمنتخب ويؤكدون: القادم أفضل منتخب السلة
الإسكندرية - سامح سعيد:

عاشت أسرة كرة السلة وجماهير الإسكندرية ليالي سعيدة خلال بطولة كأس الأمم الأفريقية الأخيرة التي أقيمت بالعاصمة الإيفوارية أبيدجان، بعدما نجح منتخب مصر في إعادة اللعبة الشعبية الأولى داخل مدينة الإسكندرية إلى الواجهة الدولية.

وبالقطع سعادة خبراء السلة ونجومها بالإسكندرية تفوق سعادتها بكل ربوع الجمهورية بالإنجاز الكبير الذي تحقق على يد إحدي أساطير اللعبة وهو النجم الكبير عمرو أبوالخير، الذي ينطبق عليه المثل الشعبي هذا الشبل من ذاك الأسد بعدما أعاد عمرو أبوالخير على المستوى التدريبي سيرة والده الراحل الكبير الكابتن فؤاد أبوالخير الذي كان آخر من قاد منتخب مصر لكرة السلة للحصول على اللقب الأفريقي بالإسكندرية عام 1983 وتأهل من خلالها للألعاب الأوليمبية بلوس أنجلوس 1984.. "بوابة الوفد" التقت مجموعة من خبراء ونجوم كرة السلة بالإسكندرية يتحدثون عن الإنجاز الكبير للسلة المصرية ورؤيتهم للمستقبل ومشاركة منتخب مصر في مونديال إسبانيا في صيف 2014.
البداية كانت مع طارق الصباغ نجم منتخب مصر وأحد أكبر نجوم

منتخب مصر المتوج باللقب الأفريقي عام 1983، الذي أبدى سعادته الغامرة بعودة منتخب مصر إلى منصة التتويج على المستوى الأفريقي، مؤكداً أن الغياب عن البطولات والمنافسة عليها وتراجع نتائج منتخب مصر في السنوات الأخيرة كان أمراً مؤلماً للغاية لكل أبناء كرة السلة بالإسكندرية لكنه كانت له أسبابه المتعددة ومنها عدم اهتمام الأندية بقطاعات الناشئين، وهو ما امتد إلى الاتحاد المصري لكرة السلة نفسه، لكن ما إن بدأ الاهتمام يعود مجددًا وقامت الأندية بإبراز مجموعة جيدة من اللاعبين، حتى عاد منتخب مصر إلى مكانته التي نتمنى أن تتواصل بإحراز اللقب في البطولات القادمة.
محمد عبدالمطلب نجم منتخب مصر السابق ونائب رئيس الاتحاد المصري لكرة السلة أكد أن ما حققه منتخب مصر إنجاز، خاصة أن هذا الفريق الشاب كان يعد للمنافسة والوصول إلى البطوﻻت
الكبرى بعد فترة زمنية تتراوح من عامين إلى أربعة أعوام، حيث يضم مجموعة كبيرة من اللاعبين القادمين من منتخبات الشباب التي نجحت في التربع على عرش القارة الأفريقية..وعلى مستوى الشباب في السنوات الأخيرة ولم يكن مطلوباً منهم الوصول إلى كأس العالم بإسبانيا ولكنهم حققوا المفاجأة.
وأشار "عبدالمطلب" إلي أنه بالقطع هناك العديد من النقاط التي يجب تداركها قبل مشاركة منتخب مصر في بطولة العالم منها، إضافة عدد من العناصر التي غابت عن المنتخب في البطولة مثل صانع ألعاب نادي الجزيرة رامي جنيدي ليكون مسانداً للنجم وائل بدر الذي رأينا جميعا الفراغ الذي تركه في المباراة النهائية وعمرو الجندي نجم الجزيرة الشاب وهداف بطولة العالم للشباب بنيوزيلندا قبل أربعة أعوام وعدد من اللاعبين الشباب المتواجدين حالياً بدوري الجامعات بالوﻻيات المتحدة الأمريكية والذين فضل عمرو أبوالخير عدم الدفع بهم خلال بطولة أمم أفريقيا.
أيمن صدقي نائب رئيس منطقة الإسكندرية لكرة السلة وعضو لجنة المنتخبات القومية بالاتحاد المصري، أكد أن ما حققه منتخب مصر في بطولة أمم أفريقيا 2013 كان يعد للوصول إليه في أمم أفريقيا 2017 لكن الجهاز الفني بقيادة عمرو أبوالخير واللاعبين الشباب نجحوا في تحطيم كافة التوقعات التي وضعتهم خارج حسابات المنافسة قبل البطولة.
 

أهم الاخبار