رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السياسة تحرق الألتراس:

"أبوتريكة" كلمة السر فى معركة ألتراس الأهلى بالجونة

رياضة

الاثنين, 02 سبتمبر 2013 10:08
أبوتريكة كلمة السر فى معركة ألتراس الأهلى بالجونة محمد أبو تريكة
كتب - محمد اللاهونى:

فى طريق اللا عودة باتت تسير روابط الألتراس بمختلف الأندية، بعد أن أصبحت ورقة رابحة تتهافت عليها الفصائل السياسية لفرض سيطرتها والتعبير عن وجهة نظرها، فى ظل سيطرة نظرية الحشد على الواقع السياسى المصرى.

جاءت أحداث مباراة الأهلى وليوباردز الكونغولى بدورى أبطال أفريقيا بالجونة لتكشف المستور، وتؤكد أن روابط الألتراس باتت ورقة سياسية بمعنى الكلمة فى الفترة الحالية.. مدير أمن البحر الأحمر اللواء حمدى الجزار فجر مفاجأة بتأكيده أن السر وراء الاشتباكات التى اندلعت بين مجموعة "أولتراس أهلاوى" و"ريد ديفلز" فى المدرجات قبل انطلاق اللقاء ترجع بشكل أساسى لقيام مشجعى أولتراس أهلاوى بمساندة أبوتريكة والهتاف له لمساندته ضد الحملة الموجهة له فى قضية إساءته للقوات المسلحة ودعمه لتنظيم الإخوان، لكن مجموعة ريد ديفلز ـ وفقًا لتصريحات مدير الأمن ـ ظلت تهتف ضد أبوتريكة

والإخوان ومظاهرات رابعة، وهو ما أحدث الانقسام لأول مرة فى صفوف الألتراس منذ عام 2007 حين خرجت الرابطة إلى النور.
مباراة الجونة كانت حلقة فى مسلسل مغازلة الجماعة للروابط، حيث كان اليوم السابق للقاء والذى شهد مظاهرات مليونية الحسم التى دعت لها جماعة الإخوان يوم الجمعة الماضية حاضرًا، بمشاركة بعض أفراد روابط الألتراس سواء التابعة للأهلى أو الزمالك، وهو ما تلعب عليه الجماعة فى الفترة الحالية استغلالًا لكراهية بعض قيادات روابط الألتراس للداخلية والأمن، وشاهد المتابعون رايات الألتراس ترفرف وسط مؤيدى المعزول وأناشيدهم تتردد فى مظاهراتهم، وهو ما اعترف به اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية فى حواره التليفزيونى مع الإعلامى خيرى رمضان، بأن روابط
الألتراس تنفى عبر صفحاتها على مواقع الفيس بوك مشاركتها وتبعيتها لأى فصيل سياسى، ولكن فى أرض الواقع يظهر أعضاؤها فى المظاهرات.
ويبدو أن بعض قيادات الروابط باتوا فريسة سهلة للإخوان للتواصل معهم وحشدهم ضد الداخلية فى الفترة الحالية؛ لإرهاق الأمن الذى قضى على خطورة التنظيم فى زمن قياسى، والمعلومات تؤكد أن قيادات الجماعة طوال عهد محمد مرسى، الرئيس المعزول كانت حريصة على تدعيم الألتراس بشتى الطرق وتتواصل معهم بشكل مستمر، لدرجة جعلت الشائعات تنطلق حول تمويل خيرت الشاطر نائب المرشد لرابطة ألتراس أهلاوى وعلاقة حازم أبو إسماعيل برابطة ألتراس وايت نايتس التابعة للزمالك.
وجاءت محاولات ألتراس وايت نايتس لإثارة الأزمات مع وزارة الداخلية والتأكيد على اعتقال قائدهم سيد على "مشاغب" من قوات الأمن ثم التظاهر والتهديد باقتحام قسم شرطة الزيتون بداعى الإفراج عن بعض زملائهم ليؤكد أن الألتراس بات يتحرش بشكل واضح بالداخلية لافتعال الأزمات.
ويبدو أن ظاهرة الألتراس قد تندثر؛ بسبب دخولها المعترك السياسى وكونها محسوبة على فصيل معين، وسيدفع أعضاء الروابط ثمن اندفاع وتخبط بعض القيادات.
 

أهم الاخبار