رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

21 مباراة فى صراع "تكسير عظام" الإفريقية

أخبار رياضية

الخميس, 02 يونيو 2011 19:53
أبرزها لقاء مصر والاولاد

يتطلع المنتخب الوطنى المصرى إلى التشبث بالأمل الضعيف في صراع التأهل لنهائيات كأس الأمم الأفريقية 2012 عندما يستضيف منتخب جنوب أفريقيا يوم الأحد المقبل ضمن منافسات المجموعة السابعة في التصفيات المؤهلة للبطولة.

و تشهد الملاعب الإفريقية على مدار الأيام الثلاثة المقبلة، 21 مباراة ستلعب دورا كبيرا في الصراع الدائر على 13 مقعدا في نهائيات البطولة المقرر إقامتها مطلع العام المقبل بالتنظيم المشترك بين الجابون وغينيا الاستوائية.
وتستحوذ مباراتا المنتخب المصري (أحفاد الفراعنة) مع منتخب جنوب أفريقيا (بافانا بافانا) والمنتخب المغربي مع شقيقه الجزائري بعد غد السبت على القدر الأكبر من الاهتمام في هذه الجولة من التصفيات.
ولم يكن المنتخب المصري، الفائز بلقب البطولة في دوراتها الثلاث الماضية وصاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب (سبع مرات)، يتوقع أن يصل به الأمر إلى هذا الموقف الصعب الذي قد يطيح به من التصفيات ليغيب عن النهائيات للمرة الأولى منذ ثلاثة عقود.
ويتذيل المنتخب المصري المجموعة السابعة برصيد نقطة واحدة من ثلاث مباريات خاضها حتى الآن ليصبح أحفاد الفراعنة بحاجة إلى معجزة حقيقية في الجولات الثلاث الباقية من التصفيات حتى يتأهل الفريق إلى النهائيات .
وقد تنتعش آمال المنتخب المصري في
التصفيات قبل 24 ساعة من المباراة الحاسمة من خلال المباراة الأخرى في هذه المجموعة والتي تجمع بين منتخبي سيراليون والنيجر بعد غد السبت.
وفي مراكش، يلتقي المنتخبان المغربي (أسود الأطلسي) والجزائري (محاربو الصحراء) في مواجهة لا تقبل القسمة على اثنين لأي منهما لأن الفوز فقط يضمن لصاحبه الاستمرار في دائرة المنافسة على التأهل للنهائيات خاصة بعدما تعقدت الحسابات في هذه المجموعة نتيجة حصد كل منتخب لأربع نقاط فقط من المباريات الثلاث التي خاضها حتى الآن
ويعتلي منتخب جمهورية أفريقيا الوسطى قمة هذه المجموعة بفارق الأهداف أمام كل من تنزانيا والمغرب والجزائر. ويحل المنتخب التنزاني ضيفا على أفريقيا الوسطى في المباراة الثانية بهذه المجموعة.
ويواجه المنتخبان السوداني والليبي اختبارين في غاية السهولة خارج ملعبيهما في هذه الجولة من التصفيات ويستطيع كل منهما التقدم خطوة نحو التأهل إلى النهائيات إذا حقق الفوز في هذه الجولة.
ويحتل المنتخب السوداني المركز الثاني في المجموعة التاسعة برصيد سبع نقاط من ثلاث مباريات وبفارق الأهداف خلف نظيره الغاني .
ويعتلي المنتخب الليبي قمة المجموعة الثالثة برصيد سبع نقاط مقابل ست نقاط لزامبيا وأربع نقاط لموزمبيق ويقبع منتخب جزر القمر في قاع المجموعة بلا رصيد من النقاط.
ورغم الظروف الصعبة التي مرت بها بلاده في الشهور الأربعة الماضية، الا ان المنتخب الليبي نجح في مواصلة مسيرته الجيدة في التصفيات بالفوز على منتخب جزر القمر .
وتبدو الفرصة سانحة أمام الفريق لتدعيم موقعه في الصدارة من خلال مباراة الإياب أمام نفس الفريق بينما يلتقي منتخبا زامبيا وموزمبيق في المباراة الثانية بالمجموعة.
وقد تكون الفرصة سانحة أيضا أمام المنتخب التونسي لتعزيز أمله في بلوغ النهائيات عندما يلتقي منتخب تشاد ضمن منافسات المجموعة 11 والتي تضم خمسة منتخبات وأصبحت المجموعة الوحيدة التي ستؤهل منتخبين إلى النهائيات.
وحجز المنتخب البوتسواني البطاقة الأولى من هذه المجموعة إلى النهائيات بعدما رفع رصيده إلى 16 نقطة من ست مباريات ليعتلي قمة المجموعة وأصبح ثالث منتخب يضمن مشاركته في النهائيات العام المقبل بعد منتخبي الدولتين المضيفتين.
ويحتل المنتخب التونسي المركز الثالث في المجموعة برصيد سبع نقاط وبفارق نقطتين خلف مالاوي بينما يحتل منتخب تشاد المركز الخامس الأخير برصيد نقطتين وبفارق نقطة واحدة خلف منتخب توجو الذي يغيب عن هذه الجولة من التصفيات.
ويتأهل إلى نهائيات البطولة المنتخبات التي تحتل المركز الأول في كل من المجموعات الـ11 في هذه التصفيات إضافة إلى المنتخب الفائز بالمركز الثاني في المجموعة الحادية عشرة التي تضم خمسة منتخبات وأفضل منتخبين من بين المنتخبات التي تحتل المركز الثاني في باقي المجموعات.

أهم الاخبار