رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المال السايب فى "الجبلاية" يعلم السرقة

رياضة

السبت, 20 يوليو 2013 09:21
المال السايب فى الجبلاية يعلم السرقة جمال علام

كتب – محمود خميس:

قامت فى مصر ثورتان عظيمتان 25 يناير و30 يونية؛ للقضاء على الفساد وإسقاط الأنظمة الظالمة، لكن المبادئ التى نادت الثورتان بهما لم تصل لمجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة جمال علام، فما زال الفساد مستشريًأ بالجبلاية وإهدار المال العام على عينك يا تاجر.

"بوابة الوفد" تضع ملف الفساد القادم أمام طاهر أبوزيد وزير الرياضة الجديد، وتطلب منه التحقيق فيه مع أولى خطواته لإصلاح مسار الرياضة المصرية والقضاء على الفساد.
بداية القصة تعود إلى ترشيح الجبلاية لهانى أبوريدة عضو المكتب التنفيذي للاتحادين الدولى لكرة القدم "فيفا" والأفريقى "كاف" لعضوية المكتب التنفيذى للاتحاد العربى فى

الانتخابات الأخيرة التى أقيمت بالسعودية وفاز فيها بالتزكية، وسارع معظم أعضاء الجبلاية بإعلانهم السفر للأراضى المقدسة؛ بدعوى استغلال الرحلة فى أداء العمرة ودعم أبوريدة فى الانتخابات، والذى لم يكن فى حاجة لسفر 6 أعضاء وثروت سويلم المدير التنفيذى؛ لخبرته الدولية الطويلة وعلاقاته المتعددة التى تضمن نجاحه وهم جمال علام رئيس الاتحاد ونائبه حسن فريد وحمادة المصرى وأحمد مجاهد ومحمود الشامى وسحر الهوارى والثنائى الأخير سافرا على نفقتهما الشخصية ومعهما فريد.
وخالف أعضاء الجبلاية لوائح الاتحاد العربى
التى تتحمل تكاليف سفر عضو واحد، فى حين تحملت الجبلاية سفر باقى معظم الأعضاء، وهو ما يعد فسادًا صارخًا وإهدارًا للمال العام تتطلب المحاسبة عليه؛ نظراً لمعاناة الاتحاد ماديًا والذى طلب دعمًا كبيرًا من أبوزيد، فى الوقت الذى يسافر فيه الأعضاء هنا وهناك على حساب الاتحاد.
واستخرج الأعضاء تأشيرات زيارات رسمية؛ حتى يمكنهم دخول الأراضى السعودية بسهولة، وهو ما يثبت أن الفساد عن عمد ويكذب ادعاءات مسئولى الجبلاية.
الغريب أن هذه ليست المرة الأولى، حيث سبق لأعضاء الجبلاية حضور معسكرات منتخب الشباب بأسبانيا وسويسرا وتركيا فى كأس العالم، وأعلن بعضهم أنها على نفقتهم الشخصية، وسط أنباء عن تحمل الاتحاد لها، فى مخالفة صارخة أيضًا للوائح لكن للحقيقة ليست لدينا معلومة مؤكدة عن ذلك سوى السفر الأخير للسعودية.


 

أهم الاخبار