رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

علاء صادق كل بيوته من زجاج ويرمي الجميع بالطوب

أخبار رياضية

الاثنين, 30 مايو 2011 21:25
كتب‮ - ‬أيمن المهدي :

في أواخر العام الماضي خرج علينا د‮. ‬علاء صادق بضحكته المصطنعة في برنامج مصر النهاردة علي التليفزيون المصري ليعلن لنا عن بشري سارة ‭ ‬ وهي أن نهاية عام‮ ‬2010 ستشهد اعتزاله العمل في الإعلام الرياضي سواء في الصحافة أو

التليفزيون‮. ‬ولكن مع بداية عام‮ ‬2011‮ ‬بدأ صادق يتسلل من جديد الي الشاشة متناسيا ما قاله من قبل ليخرج علينا في البداية علي شاشة قناة‮ "‬وان تو سبورت‮" ‬قبل ان يتركها في ظروف‮ ‬غامضة وينتقل إلي قناة‮ "‬زووم سبورت‮" ‬ليواصل إطلاق الاتهامات في كافة الاتجاهات‮.‬ومما لاشك فيه فإن عودته للظهور التليفزيوني هو حق أصيل له علي الرغم من عدم التزامه بالكلمة التي قالها والتي اتضح أنها كانت بمثابة‮ "‬فرقعة‮" ‬لجذب الانتباه إليه لاسيما أنه كان في ذلك الوقت لايعمل في أي قناة‮، ويبدو أن تراجعه عما يقوله عادة تعود عليها، وليس هناك دليل علي ذلك أكبر من قيامه بوصف حسام حسن بأنه لايساوي شيئا علي الرغم من أنه سبق وأن قام بتأليف كتاب كامل عن المدير الفني تحت عنوان"حسام حسن الهرم الرابع‮".
وعلي مدار السنوات القليلة الماضية أصبح علاء صادق شخصا مثيرا للجدل بسبب تصريحاته وسبابه وشتائمه للحكام علي وجه التحديد نظرا للعقدة التي يعاني منها من الحكام والتي تحتاج إلي علاج سريع، متناسيا أن ما يقوله يدخل بيوتنا ويشاهده الأطفال ولا يصح علي الإطلاق أن تصدر هذه الأمور من شخص مسئول‮. ‬وقد تغاضي الإعلام الرياضي المكتوب كثيرا عن هذه التطاولات احتراما لمبدأ الزمالة ولكن خرج علينا علاء صادق متغاضيا
عن هذا المبدأ ليتهم الإعلام الرياضي اتهاما صريحا بأنه إعلام فاسد ويساند الزمالك للفوز باللقب وطالت اتهاماته العديد من الزملاء لمجرد أنهم ينقلون الحقيقة‮.
وأكد صادق أن الإعلام الفاسد مصبوغ‮ ‬باللون الأبيض ويتغاضي عن التطرق للمجاملات التحكيمية الصارخة التي تكون في مصلحة فريق الزمالك،‮ ‬وكل ذلك يحدث من أجل حرمان الأهلي من بطولاته‮.‬
وكان أولي بعلاء صادق أن ينظر لنفسه قبل أن يتحدث عن فساد الإعلام الرياضي وأن ينظر إلي مساندته العمياء للون الأحمر في الباطل قبل الحق وكراهيته الشديدة لكل ما هو أبيض وربما يكون ذلك هو سبب عدم إكمال مسيرته مع الطب علي اعتبار أن البالطو الأبيض هو أشهر مايميز هذه المهنة‮. ‬ولم يعمل صادق بالمثل الشعبي القائل"اللي بيته من زجاج مايحدفش الناس بالطوب‮".‬
وقد توالت المواقف الكوميدية للناقد الكبير بسرعة خلال الفترة الماضية‮. ‬ومن آخر هذه المواقف ادعاؤه خلال برنامجه بالقناة التي يعمل بها بأن الزمالك يحصل علي البطولات بالحكام‮. ‬كما أكد في واقعة أخري أن لجنة الحكام تسعي لإهداء الدوري للزمالك معتمدة علي‮ "‬ياسُّورة وقدُّورة‮" ‬في إشارة إلي ياسر محمود وهو الذي ظلم الزمالك ظلما بينا في لقاء المقاصة ومحمد عبد القادر مرسي وهو الذي ظلم الإنتاج الحربي في لقاء الأهلي وتغاضي عن طرد أحمد السيد رغم احتساب ركلة جزاء ضده لعرقلة
يارو وهو منفرد بالمرمي‮.
ويملك صادق قدرة كبيرة علي تغيير الحقائق بصورة مذهلة ولعل ما قاله علي حكم لقاء الزمالك والمقاصة بأن لجنة الحكام عينت ياسر محمود للمباراة من أجل إهدائها للزمالك لكن الله أعماه أكبر دليل علي ذلك‮. ‬وبدلا من أن يتحدث صادق عن تغاضي حكم المباراة عن احتساب ركلة جزاء وإلغاء هدف صحيح للزمالك تحول بالدفة الي اتجاه آخر والأغرب أنه قال‮: ‬إن الحكم جامل الزمالك في كل شيء وكأنه كان يشاهد مباراة أخري‮ .‬
وعلي الرغم من الانتقادات الحادة التي يوجهها الناقد الكبير للحكام والتي تصل الي حد الشتائم والسباب واسفاف لم نتعود عليه إلا أنه تعود ألا يقترب من الحكام الذين يجاملون الأهلي خاصة عندما يفوز الفريق الأحمر،‮ ‬ويا ويل الحكم الذي يقود مباراة ويخسر فيها الأهلي فإن حياته تتحول إلي جحيم والمثل الأحدث علي ذلك هو الحكم محمد عبد القادر مرسي الذي أدار لقاء الأهلي مع الانتاج قائلا‮: "‬من الضروري علي إبراهيم حسن مدير الكرة بالزمالك أن يضع الحكم‮ "‬قدورة‮" ‬علي رأس الذين ينالون المكافآت قبل أن يعطيها لحسام حسن المدير الفني للفريق،‮ ‬وعبد الواحد السيد في إشارة منه الي أن الحكم ظلم الأهلي‮.‬
والأغرب من ذلك أن صادق أطل علينا ليقول إن هناك حربا قذرة تشن علي الأهلي الذي وصفه ب"الملطشة‮" ‬وأن التحكيم سيفجر ثورة جماهير الأهلي في تحريض صريح لهذه الجماهير للقيام بأعمال شغب ليصبح صادق من أكثر الشخصيات إثارة للفتن بين الجماهير بفضل ما يقوله ويساهم في تغذية شعور التعصب لدي هذه الجماهير في وقت لا تحتمل مصر فيه مثل هذه المهاترات‮.‬
وفي النهاية تبقي أسئلة مهمة وهي‮: ‬ما هو ذنب الجماهير والمشاهدين ليتحملوا ما يخرج عليهم به صادق من سباب لمجرد أنه يعاني من عقدة تتمثل في فشله في أن يكون حكما في يوم من الأيام ليحول أي منبر إعلامي يتواجد فيه إلي منصة لاتهام الحكام بأفظع التهم وسبهم علي الملأ؟‮!‬

أهم الاخبار