رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إحالة رئيس اتحاد كمال الأجسام للمحكمة بتهمة النصب

رياضة

الخميس, 13 يونيو 2013 08:04
إحالة رئيس اتحاد كمال الأجسام للمحكمة بتهمة النصبعادل فهيم
كتب - أكرم عبدالغني:

فى سقطة جديدة للرياضة المصرية .. قرر محمد فتحى وكيل نيابة مدينة نصر إحالة المهندس عادل فهيم رئيس اتحاد كمال الأجسام وسامى بشير المدير التنفيذى للاتحاد إلى المحكمة فى الثانى من شهر يوليو القادم بتهمة النصب بناء على المادة 336 عقوبات الخاصة بجرائم النصب.

كان عدد من ابناء اللعبة الذين حصلوا على شهادات اكاديمية بن ويدر مقابل مبالغ مالية فى التحكيم والتدريب، قد قاموا بتحرير عدة محاضر فى قسم مدينة الأول اتهموا خلالها رئيس الاتحاد والمدير التنفيذى بالنصب عليهم، بتسليمهم  شهادات فى التدريب والتحكيم من أكاديمية بن ويدر للثقافة والعلوم الرياضية مقابل مبالغ مالية ورفضت النقابة العامة للمهن الرياضية اعتمادها؛ لعدم تسجيلها فى مصر أو حتى وجود بروتوكول تعاون بينها وبين النقابة.

وكانت المفاجأة الكبرى تأكيد إدارة الشئون القانونية فى وزارة الرياضة، مخالفة الوزير للقانون باعتماد

الشهادات ووجود خاتم الوزارة على الشهادات رغم عدم تسجيلها أو اعتمادها فى مصر أو حتى تسجيلها فى البحث لعلمى، باعتبارها أكاديمية للعلوم والثقافة الرياضية.

وطلبت  نيابة مدينة نصر تحريات المباحث فى البلاغات المقدمة، وكانت المفاجأة فى تأكيد تحريات المباحث برئاسة المقدم علاء بشندى، وأكدت النصب على المجنى عليهم بمعرفة فهيم وبشير، وأثبتت صحة الواقعة وبناء على الأوراق وتحريات المباحث قررت النيابة إحالة فهيم وبشير للمحكمة بتهمة النصب.

وأكد المستشار طه الجزار أن التهمة ثبتت صحتها بتحريات المباحث، مؤكدًا مقاضاة وزارة الرياضة فى الحق المدنى لارتكابها مخالفة بوضع خاتم الوزارة على الشهادات بجانب خاتم اتحاد كمال الأجسام، رغم عدم وجود أكاديمية بهذا الاسم فى مصر ليكسبها شرعية على خلاف

الحقيقة، مما سهل للمتهمين عملية النصب والاحتيال على المجنى عليهم.

وأبدى الجزار دهشته من تجاهل الوزير حل الاتحاد، رغم المخالفات المالية والفساد التى جاءت فى بلاغ الوزير لنيابة الاموال العامة ووصفه بالأمر المستغرب.

الغريب أن الوزير العامرى فاروق تسلم ملفًا كاملًا من جريدة الوفد، وعدد من أبناء اللعبة وأبدى انزعاجه الشديد من حجم المخالفات وخطورتها ومنها شهادات بن ويدر، إلا أن المفاجأة كانت فى قيام بعض المسئولين فى الوزارة بإخفاء وطمس الحقائق عن الوزير وأبرزها شهادات بن ويدر, حتى جاءت الصدمة بإدانة الشئون القانونية للوزارة قيام الوزارة بوضع خاتمها على شهادات وهمية بالمخالفة للقانون وهو ما أزعج الوزير بشدة، والأمر الثانى إخفاء قرار شطب رئيس اتحاد كمال الأجسام من اتحاد الجودو بقرار الجمعية العمومية للإساءة إلى سمعة مصر خلال الجمعية العمومية للاتحاد الافريقى، وتم التلاعب والتدليس بتقديم خطاب يثبت عكس الكلام، وهو ما كشفه اللواء سامح مباشر رئيس اتحاد الجودو الذى تنصل من خطاب براءة فهيم والصادر بمعرفة القائم بأعمال المدير التنفيذى لمجلس إدارة الاتحاد السابق والمخالف لقرار الجمعية العمومية.


 

أهم الاخبار