رفع علم فلسطين في مباراة "إسرائيلية"

أخبار رياضية

الاثنين, 23 مايو 2011 12:02
كتب – محمود خميس


في مباراة متوترة وسط تواجد أمني مكثف للشرطة الإسرائيلية، تمكن فريق اتحاد أبناء سخنين، الفريق العربي الوحيد في دوري الدرجة العليا الإسرائيلي من التغلب على ألد أعدائه فريق بيتار القدس الإسرائيلي المعروف بعنصريته بهدف نظيف، مما ضمن له البقاء في أرفع درجات الدوري الإسرائيلي. ورفع جمهور الفريق العربي في أراضي 48، العلم الفلسطيني وصورة كبيرة للمسجد الأقصى مما تسبب في ثورة مسئولي بيتار يتهمون لاعبي وجماهير فريق اتحاد أبناء سخنين بالإرهاب وزعموا بعد المباراة أنه تم الاعتداء على فريقهم لأن العرب كلهم إرهابيون – على حد وصفهم-.
وقال المدير الفني للفريق ميناحيم نيدام :"المباراة جرت في أجواء إرهابية، فقد قام أشخاص من سخنين بتهديد مدربنا وتوعدوه بأنهم سينتظرونه لتصفية حسابهم معه بعد المباراة، كذلك سبوا إداريي الفريق وأرادوا ضربهم والاعتداء على لاعبينا".
وأضاف المتحدث الرسمي باسم الفريق آساف شاكيد: "جلسنا وانهالت علينا الحجارة.. لو جرت أحداث مشابهة على ملعبنا لقامت الجهات المسئولة بإغلاقه لمدة عام".
ووفقا لموقع "العربية" أكد الصحفي محاسن ناصر، المقرب من الفريق السخنيني أن كل لقاء بين الفريقي لا يمثل كرة القدم

فحسب لأن له أبعادا سياسية واجتماعية وأمنية.
وزاد: "لم نفاجأ بتصرفات وتصريحات إداريي وجمهور فريق بيتار إذ اعتدنا على عنصريتهم وكراهيتهم للعرب.. وبما أن فريق سخنين يمثل الجماهير العربية فإنه أصبح هدفا لتوجيه أسهمهم السامة وعنصريتهم المفرطة إليه.. إن ادعاءاتهم عارية من الصحة لأن كل الفرق الرياضية التي حضرت إلى سخنين قوبلت بوجه حسن، إلا هذا الفريق الذي يكن الحقد والكراهية".

 

وتابع ناصر : "في كل مرة يتوجه فيها الفريق السخنيني لملعب بيتار لخوض مباراة ضده، فإنه يتم استقبالنا بوحشية ونسمع الشتائم البذيئة وشتم الرسول صلى الله عليه وسلم بأقذر الشتائم، وذلك هو الإرهاب بعينه.. إن فوز اتحاد أبناء سخنين على بيتار هو فوز لكل الجماهير العربية الفلسطينية في الداخل".

أهم الاخبار