رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مذبحة لـ"معلمين" كوت ديفوار

رياضة

الاثنين, 20 مايو 2013 17:08
مذبحة لـمعلمين كوت ديفوارديدييه دروجبا
رويترز:

قرر "صبري لاموشي" مدرب منتخب "كوت دي فوار" بناء فريق بشكل جديد استعدادا لنهائيات كأس العالم 2014 لكرة القدم بدون "ديدييه دروجبا" و"كولو توري" و"إيمانويل إيبوي" الذين كانوا أساس تشكيلة منتخب الأفيال لما يقرب من عقد من الزمان.

ويمثل استبعاد القائد دروجبا وتوري وإيبوي من التشكيلة التي تضم 26 لاعبا والتي أعلنت مؤخرا لخوض مباراتين في تصفيات كأس العالم في الشهر المقبل إشارة على توجه جديد لدى أعلى الفرق الإفريقية تصنيفا في ظل تأكيد المدرب على سلطاته.

وقال اللاعب الدولي الفرنسي السابق في مقابلة نشرها اتحاد ساحل العاج بموقعه على الإنترنت "الفريق الذي لا يتغير لا يتطور."

وجاءت القرارات المفاجئة عقب الإحباط الناجم عن الفشل في كأس الأمم الإفريقية بجنوب إفريقيا في بداية العام عندما استبعد كافة اللاعبين الثلاثة من الفريق عقب عروض سيئة.

ولم يقدم لاموشي الذي لا يمتلك أي خبرة تدريبية قبل توليه تدريب ساحل العاج قبل عام أى سبب واضح لاستبعاد دروجبا عقب أشهر من قوله:

إن المهاجم المخضرم لا يزال ينظر إليه باعتباره قائدا لمساعي ساحل العاج للتأهل لنهائيات كأس العالم بالبرازيل وأنه يحتاج لبعض الوقت فقط لاستعادة لياقته البدنية.

وقال لاموشي بشكل مقتضب "لا يوجد أي توضيح لاسباب عدم اختياره. يأتي هذا تماشيا مع تصميمنا على أن نكون متسقين وواضحين."

ومع ذلك قال لاموشي بأنه يشعر بأن دروجبا وبعد بلوغه 35 عاما قد تجاوز افضل فتراته وأ+ن توري وإيبوي لم يعودا على نفس مستوى الفاعلية على الصعيد الدولي.

وقال "يجب أن اكون متأكدا أنني ساضم اللاعبين الجاهزين بدنيا والمصممين على تحقيقنا فوزين للتأهل لنهائيات كأس العالم. هدفنا هو ضمان تصدرنا لمجموعتنا (في التصفيات)."
 

أهم الاخبار