فضيحة.. زاهر يستنجد بـ "روراوة"

أخبار رياضية

الأربعاء, 11 مايو 2011 12:12
كتب - محمود خميس:


استنجد سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة بنظيره الجزائري محمد روراوة من أجل مساعدته في حل الأزمة التي نشبت مع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" مؤخراً بسبب واقعة مجدي عبد الغني عضو مجلس الإدارة في بطولة كأس الأمم الإفريقية للشباب التي أقيمت مؤخرا بجنوب إفريقيا. وكان عبد الغني الملقب بالبلدوزر قد اختير في لجنة التظلمات التابعة لبطولة كأس الأمم للشباب بجنوب إفريقيا، وتقاضى ستة آلاف دولار نظير ذلك، لكنه

غادر بعد ساعات للقاهرة من أجل تقديم برنامج له على قناة فضائية دون إخطار اللجنة مما دفع مسئولي البطولة و"الكاف" إلى طرده من فندق الإقامة وطالبوه بإعادة المبالغ التي تحصل عليها مهددين باستبعاده من الانضمام لمثل تلك اللجان إلى الأبد.

ووفقا لصحيفة "النهار" الجزائرية فإن زاهر طالب رواروة عضو المكتب التنفيذي لـ "الكاف" بالتوسط له مع المسئوليين

هناك، خاصة بعد الاستياء الذي أبدوه تجاه تصرف اتحاد الكرة الذي أرسل خطاباً في محاولة لإنقاذ الموقف يؤكد فيه أن عبد الغني يتواجد بجنوب إفريقيا بصفته رئيساً للبعثة رغم وجود فتحي نصير على رأسها.

ووصفت معظم الصحف الجزائرية واقعة عبد الغني بالفضيحة مشيرين إلى أنه أساء لسمعة الكرة العربية وليس المصرية فقط.

ومن المعروف أن العلاقات الرياضية بين مصر والجزائر توترت بعد أحداث الشغب التي شهدتها المباراة الفاصلة بين المنتخبين بالسودان في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010 حتى أن زاهر عندما حاول الاعتذار لروراوة لتصفية الأجواء رفض الأخير اعتذاره.

أهم الاخبار