رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

لاعب سيراميكا كليوباترا ينضم لصفوف منتخب فلسطين في كأس العرب

رياضة

الجمعة, 26 نوفمبر 2021 00:45
لاعب سيراميكا كليوباترا ينضم لصفوف منتخب فلسطين في كأس العرب سيراميكا كليوباترا

كتبت: سارة جاب الله

انضم مصعب البطاط، الظهير الأيمن لنادي سيراميكا كليوباترا، إلى قائمة منتخب فلسطين، استعدادا لبطولة كأس العرب.

سيراميكا يقدم مذكرة لرابطة الأندية ضد التحكيم

. وأعلن الجهاز الفني لمنتخب فلسطين، ضم مصعب البطاط لقائمة الفريق، الذي يستعد للمشاركة في بطولة كأس العرب في قطر، والتي تقام في الفترة من 30 نوفمبر الجاري وحتى 18 ديسمبر المقبل.

يذكر أن مصعب البطاط انضم لصفوف فريق سيراميكا كليوباترا مع بداية الموسم الحالي من نادي شباب الظاهرية الفلسطيني.

سيراميكا كليوباترا يطالب بتعيين رئيس لجنة حكام أجنبي

أعرب معتز البطاوي، المدير الرياضي لنادي سيراميكا كليوباترا، عن عميق أسفه من مستوى الأداء التحكيمي، خلال لقاء فريقه أمام الزمالك، ضمن مباريات الجولة السادسة من منافسات الدوري المصري الممتاز

على ملعب "المقاولون العرب".

سيراميكا كليوباترا يستغيث بعد الخسارة من الزمالك: أين العدالة

وطالب معتز البطاوي، بتعيين رئيس لجنة حكام أجنبي في الاتحاد المصري لكرة القدم، لإصلاح منظومة التحكيم المصري، التي باتت تحتاج إلى اعادة نظر، تحت قيادة مختلفة، تنقذ الموقف، في ظل العوار الذي اجتاح الأداء التحكيمي، وأدي لخلل واضح، أثر بشكل

مباشر على نتائج عدد كبير من المباريات، وتجسد بشكل صارخ، خلال لقاء سيراميكا كليوباترا مع الزمالك، بعد الظلم الذي وقع على الفريق، نتيجة عدم احتساب ركلة جزاء، لصالح اللاعب بلال السعيداني، متوسط ميدان سيراميكا كليوباترا، ضد

طارق حامد، لاعب الزمالك، شهد بها القاصي والداني، وأقر بها الجميع، إلا حكم اللقاء محمد معروف، وحكم تقنية الفار محمد الحنفي، ومساعده محمود أبو الرجال 

وأبدى المدير الرياضي لسيراميكا كليوباترا حزنه الشديد من  عدم تأهيل الحكام بشكل كاف، مشيرًا إلى أن الجولات الستة الماضية، شهدت تطورا كبيرا في كل عناصر المسابقة، من تصوير، وإخراج، وملاعب، وتنظيم متميز، تحت قيادة رابطة الأندية، لكن الأداء التحكيمي بات يشكل علامة استفهام، لا تتسق مع الجهد الكبير من أجل تطوير المسابقة، التي لا زالت تعاني من غياب العدالة التحكيمية، لأسباب تحتاج إلى حل جذري لا يضع في حساباته الألوان والتوازنات، وهو الأمر الذي يمكن أن يطبقه بكفاءة العنصر الأجنبي، دون حرج، خاصة وأن دولًا كبرى في المنطقة العربية، لجأت إلى هذا الحل، ونجحت من خلاله، في الوصول بمسايقاتها إلى أعلى مرحلة من التميز والنجاح.

لمزيد من الاخبار اضغط هنا

 

أهم الاخبار