جوزيه يواصل التجاوزات ويهدد صحفي بالقتل

أخبار رياضية

الأحد, 01 مايو 2011 20:21
كتب- إيهاب محروس:

واصل البرتغالى مانويل جوزيه المدير الفنى للأهلى مسلسل تجاوزاته وخروجه عن النص حيث قام بالتعدى على الزميل ياسر قاسم الصحفى بالمساء بالقول وهدده بالقتل أمام مرأي ومسمع من الجميع داخل القلعة الحمراء.

ثورة جوزيه ضد قاسم جاءت بعد نشر الأخير تصريحات على لسان المدرب البرتغالى طالب خلالها لاعبى اتحاد جدة السعودى الذى كان يقودة فنيا قبل عودته للأهلى باللعب برجولة مما أثار أزمة بين جوزيه وناديه السابق .
واقعة جوزيه تعتبر الحلقة الثالثة فى مسلسل تجاوزاته هذا الموسم
والتي بدأت عند طلبه من لاعبى الأهلى مغادرة ملعب مختار التتش أثناء مباراة الفريق الودية أمام وادى دجلة خلال فترة توقف الدوري إثر قيام والتر مويس المدير الفنى للفريق الدجلاوى بتغيير عشرة لاعبين دفعة واحدة.

أما الحلقة الثانية فى هذا المسلسل الهابط كانت بإلغائه المؤتمر الصحفى الخاص بمباراة الاهلى والجيش فى الجولة الـ17 من الدورى الممتاز والتى انتهت بفوز المارد الأحمر بهدف لمحمد فضل

لانسحابه من المؤتمر اعتراضاً علي حضور غانم سلطان المدرب العام للطلائع بدلاً من فاروق جعفر المدير الفني وتلقي عقوبة من لجنة المسابقات بتغريمه 15 ألف جنيه.

وحين نعود بالذاكرة قليلاً، تجد أن جوزيه يتقن لعبة الأزمات والخلافات والمشاكل في مصر فقط وبالأخص عندما كان مديرا فنيا للأهلى فى الفترة من يناير 2004 وحتى يونيو 2009 وأبرزها واقعة " خلع الجاكت" اعتراضاً علي قرارات التحكيم والإشارة بأفعال غير لائقة لحكم لقاء اسيك في دوري أبطال أفريقيا 2006 ووصفه أعضاء فريق انبي بـ"لاعبي الشوارع " بينما كان حملاً وديعاً في تجاربه خارج مصر سواء مع المنتخب الأنجولي أو اتحاد جدة السعودي.

أهم الاخبار