رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

هشام نصر يطعن ضد قرار إيقافه.. ويرفض الاستقالة الجماعية لاتحاد اليد

رياضة

الخميس, 25 فبراير 2021 10:28
هشام نصر يطعن ضد قرار إيقافه.. ويرفض الاستقالة الجماعية لاتحاد اليدهشام نصر رئيس اتحاد اليد

كتب - محمد اللاهوني:

قرر هشام نصر رئيس اتحاد كرة اليد تقديم طعن رسمى لدى الاتحاد الدولى بعد صدور قرار بإيقافه لمدة عام كامل، بسبب خرقه نظام الفقاعة الطبية ببطولة كأس العالم التى أقيمت فى مصر مؤخراً.

وقال نصر إنه سيتبع كافة الخطوات القانونية بالطعن ضد القرار لدى الاتحاد الدولى والاستئناف ثم التصعيد للمحكمة الرياضية الدولية «كاس» مؤكداً أنه يستنجد بالدولة المصرية للوقوف بجواره كرئيس لاتحاد اليد لأن الهدف من القرار تعطيل مسيرة كرة اليد.

وأشار إلى أن إبعاده عن انتخابات اليد المقررة بعد أوليمبياد طوكيو واضح بصدور قرار بالإيقاف لمدة عام لخرقه نظام الفقاعة الطبية، موضحاً أن العقوبة تعنى إبعاده عن كرة اليد لخمسة أعوام وليس عاما واحدا.

وأكد أن الاستقالة الجماعية مرفوضة لمجلس الإدارة لأنها ستعطل استعدادات منتخب مصر لأوليمبياد طوكيو، موضحاً أن مجلس اليد لم يحضر للمؤتمر الصحفى خوفاً

من توقيع عقوبات جديدة من جانب الاتحاد الدولي.

وشدد على عدم وجود علاقة بين قرار إيقافه واستكمال الدورى القديم، مؤكداً أن اتحاده لا يتعامل وفقاً للأهواء والألوان والاتحاد الدولى ليس له علاقة بمثل هذه الأمور.

وأضاف: نظام الفقاعة الطبية تم اعتماده لمنع احتكاك جميع العناصر داخل هذه الفقاعة بمن خارجها، وانتقال المرض داخل الفقاعة يأتى بحديث أو احتكاك لمدة ربع ساعة مع شخص لا يرتدى القناع.

وأشار إلى أن دوره بالبطولة كان مزدوجاً كرئيس للجنة المنظمة ورئيس اتحاد اليد موضحاً أنه كان من المفترض عدم دخوله الفقاعة الطبية ولكن للأسف المشرفان على المنتخبات المصرية علاء السيد ومؤمن صفا تعرضا للإصابة بفيروس كورونا وهو ما دفعه لدخول الفقاعة للإشراف على

المنتخب المصري.

وتابع: «تم إبلاغى بمخالفة نظام الفقاعة فى موقفين الأول مصافحة رئيس بعثة الرأس الأخضر وهو وزير الرياضة هناك بطلب من مدير صالة 6 أكتوبر عفت رشاد وجلس فى مكان خاطئ بمقصورة الصالة خلال أول مباراة ونجح فى إنهاء الأزمة لأنه كان يرفض الخروج ويراها إهانة».

وأضاف: «الموقف الثانى أننى خرجت من الفندق قبل لقاء مصر وروسيا وفوجئت بمعاقبتى من جانب الاتحاد الدولى خلال البطولة وتم الرد على الخطاب وتوضيح أسباب خروجى من الفقاعة وعدم مخالفتى العقوبات».

وتابع: «لماذا الإصرار على تشويه صورة مصر والإضرار بمنتخب اليد بإيقافى قبل أوليمبياد طوكي؟ وما الخطأ الجسيم الذى ارتكبته ليتم إيقافى لمدة عام كامل؟ هل يعقل أن يتم إيقاف ثنائى الأهلى محمود عبدالمنعم كهربا وحسين الشحات لمصافحة محمد أبوتريكة فى مونديال الأندية مباراة واحدة لخرق نظام الفقاعة ويتم إيقافى لمدة عام».

وأشار إلى أن القرار تلقاه من شخص خالف نظام الفقاعة الطبية وهو مسئول بالاتحاد الدولى، موضحاً أن مصر لا تستحق أن يتم معاقبتها بعد أن نظمت بطولة كبرى فى ظل ظروف صعبة وقاسية.

أهم الاخبار