رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شيكابالا معشوق الزمالك.. ناظر مدرسة الفن وصاحب الربابة الحزينة

رياضة

السبت, 28 نوفمبر 2020 20:44
شيكابالا معشوق الزمالك.. ناظر مدرسة الفن وصاحب الربابة الحزينةمحمود عبد الرازق شيكابالا

كتب -حسام زغلول

صاحب الصوت الوحيد في أي مباراة، هو كغذاء النفس للجماهير البيضاء، بل محارب القلعة البيضاء المتبقي من جيل الإمبراطور حازم إمام، والعندليب عبد الحليم علي، فحين يلمس بأقدامه كرة القدم يصرخ عاشقينه بالآهات حبًا، ويقف المنافس كتلميذ يتعلم من معلمه.. أنه ابن الجنوب وناظر مدرسة الفن والهندسة محمود عبد الرازق "شيكابالا".

 

إقرأ أيضًا..

شكرًا محاربي الزمالك.. جماهير القلعة البيضاء ترفع القبعة احترامًا لجهودهم


أنجبت زهرة الجنوب محافظة أسوان، موهبة لم يختلف عليها أثنين، موهبة أجبرت معلّقون المباريات على تحضير ألقاب جديدة له في كل مباراة يشارك فيها، فمنهم من وصفه بالفتي الذهبي، والأخر أطلق عليه "الأباتشي"، وما زال شيكابالا يهبر المتابعين في كل مباراة وضعت أقدامه على المستطيل الأخضر، كان آخرهم هدف عالمي هز شباك الأهلي أمس الجمعة، بنهائي دوري أبطال أفريقيا، في المباراة التي انتهت لصالح الأخير.

إقرأ أيضًا..

كأس العالم للأندية.. في هذه الحالة الأهلي سوف يصتدم بماكينات بايرن ميونخ

 

خلال سنوات من تواجده  بمعلب حلمي زامورا، أصبح محمود عبد الرازق شيكابالا معشوق الجماهير

الأول، فمنذ تألقه بقطاع الناشئين بنادي أسوان وانتقاله إلى القلعة البيضاء وهو في سن 15 عامًا و8 أشهر، عرف بساحر القلعة البيضاء، ولذلك تقدم بوابة الوفد رحلة شيكابالا داخل الزمالك.

 

شيكابالا ناظر مدرسة الفن والهندسة:

 

 تدّرج محمود عبد الرازق شيكابالا، في فرق الناشئين بالزمالك، قبل الانضمام إلى الفريق الأول في 2002، لمدة موسمين، بالتحديد مشاركته في مباراة كأس مصر أمام غزل المحلة موسم  2002- 2003، ليخرج رحلة احتراف إلى نادي باوك سالونيك اليوناني في شتاء 2005، التي لقبته الجماهير بـ"ريفالدو اليونان".

وأجبرت مشكلة التنجيد، شيكابالا على العودة مرة أخري إلى مصر، بعدما وصلت له العديد من العروض الاحترافية من الأندية أوروبية والذي كان أبرزها نادي بي إس في آيندهوفن بالدوري الهولندي.


في 2007 عاد الفتي الأسمر، إلى القلعة البيضاء، رغم العروض المادية الكبيرة التي وصلت له من الأندية المصرية، إلا أن قلبه

كان ينبض بحب الزمالك.


وفي موسم 2012، تسببت مشكلة مع المعلم حسن شحاتة مدرب الفريق حين إذٍ، بمباراة الزمالك والمغرب الفاسي في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال، ليخرج مرة أخري إلى إعارةالوصل الإماراتي، وعاد بعدها لقيادة الزمالك على مدار موسمين.


وللمرة الثالثة غادر شيكا، من صفوف القلعة البيضاء، كانت بتجربة مع نادي سبورتنج لشبونة البرتغالي، إلا أنه عاد في موسم 2015.
 وخلال موسم 2015، خرج إعارة لمدة 6 أشهر لفريق الإسماعيلي، ومنها للعودة للزمالك، قبل أن يخرج  إعارة إلى فريق الرائد السعودي بموسم 2016 وبعد نهاية فترة إعاراته عاد لبيته وحمل شارة قيادة الزمالك.


وخاض شيكابالا، تجربة مع الفرق اليونانية مرة أخري، بفريق أبولون، قبل إن يعود بموسم 2019  إلى الزمالك والذي يشارك فيه حتى يومنا هذا ويحمل شارة القيادة.

صاحب الربابة الحزينة:

 

ورغم المسيرة الطويلة، إلا أن كرة القدم تعاند شيكابالا خلال رحلته بالزمالك، فلم يتوج بالألقاب الكافية لخبرته ومهاراته الفريدة من نوعها.

 

 

 

بطولات شيكابالا مع الزمالك:


- بطولة دوري أبطال أفريقيا (مرة واحدة) موسم 2002.
 - بطولة الدوري الممتاز (مرتين) موسم 2003/2002 وموسم2004/2003.
  - كأس مصر (خمس مرات) 2002 - 2008 - 2013 -2016 -2019 .
  - كأس السوبر الأفريقي (مرتين) 2003 -2020.
   - كأس السوبر المصري (مرتين) 2016 - 2020. 

  - البطولة العربية (مره واحدة) 2003.

أهم الاخبار