رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الاهلي يضع قدما في نهائي أفريقيا بثنائية.. والوداد بلا أنياب دفاعيا وهجوميا

رياضة

السبت, 17 أكتوبر 2020 23:18
الاهلي يضع قدما في نهائي أفريقيا بثنائية.. والوداد بلا أنياب دفاعيا وهجوميا
كتب- صبري حافظ:

وضع فريق الاهلي المصري قدما في نهائي دوري ابطال أفريقيا بعد تغلبه بجدارة واستحقاق على نظيره الوداد المغربي بهدفين بستاد محمد الخامس بالدار البيضاء بالمغرب في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا .

سجل الهدفين مجدي قفشة وعلى معلول" ضربة جزاء" في الدقيقتين 4 و60 ،وأهدروديع أوك لاعب الوداد ركلة جزاء لفريقه ،تصدى لها الشناوي على مرتين . ويتأهل الأهلي لنهائي البطولة حتي لو خسر في لقاء العودة بهدف يوم السبت المقبل بالقاهرة.

جاء اللقاء لصالح الأهلي وكان بإمكانه الفوز برقم قياسي بإهدار 3 فرص على الأقل على مدار الشوطين ، وظهر الوداد على غير المتوقع بدون أنياب حقيقية مع وجود أخطاء دفاعية وهجومية ساذجة وعدم وجود القائد داخل الملعب ووجود فوارق عديدة بين لاعبي الفريقين.

الشوط الأول بدأ الأهلي اللقاء بهجوم فاجأ الوداد مما تسبب في ارتباك واضح خاصة في خط الدفاع وبرأسه أجاي بعيدا عن المرمى. هدف مبكر في الدقيقة الرابعة ومن خطأ غريب من المدافع ابراهيم نجم الدين يتوقع مجدي قفشة الخطأ الدفاعي ويستلم الكرة وينفرد ويضع الكرة أرضية زاحفة على يسار الحارس رضا التكناوي مسجلا هدف التقدم. جاء الهدف ليشعل حماسة لاعبي الوداد الذى ضغط بقوة ويهدر جباجو ويطيح بالكرة

بعيدا عن التهديف وأخرى عرضية من يحي عطية يشتت الدفاع الأحمر عاب الوداد نهاية الهجمة بشكل جيد رغم امتلاك الكرة ويسدد اسماعيل الحداد في الشبكة من الخارج.

اعتمد الأهلي على الهجمات الخاطفة وزيادة ارباك الدفاع الودادي ويلعب مروان عرضية ارضية يبعد الحارس بقدمه بصعوبة بعدها يسدد من 40 ياردة تعلو الكرة العارضة. شكلت هجمات الأهلي خطورة مع تواضع الدفاع المغربي بدنيا وفنيا وعدم القدرة على مجاراة المنافس لدرجة تواجد على معلول كثيرا داخل منطقة جزاء الوداد وسدد احد الكرات علت العارضة بعد عرضية رائعة. حاول الوداد على قدر الإمكانيات والقدرات البدنية وسدد جباجبو من خارج منطقة الجزاء تصل سهلة في يد الحارس الشناوي.

رغم وجود ثغرات دفاعية حمراء لم تستغل جيدا بسبب رعونة وليد الكردي واسماعيل الحداد حيث لاحت للاخير فرصة دون ضغط وداخل المنطقة سدد بعيدا عن التهديف. ضربة جزاء في الدقيقة 39 ومن كرة بينية لإسماعيل حداد يعوقه الحارس الشناوي يحتسب الحكم ركلة جزاء للوداد بعد العودة الى " تقنية الفار" التي اكدت

صحة الركلة، يتصدى لها بديع أوك ويبعد الكرة الشناوي وترتد للحداد يضعها للمرة الثانية في يد الحارس.

الشوط الثاني

بدأ الوداد الشوط الثاني مهاجما بحثا عن التعادل ونجح في الوصول لمرمى الشناوي وبقت اللمسة الأخيرة هي المشكلة لعدم وجود القناص او صانع لعب يضع المهاجم وجه لوجه مع الحارس او على الأقل خلخلة الدفاع رغم محاولات الحداد وجباجبو ووليد الكرتي ويحي جبران والحسوني ولكنها كلها فردية. يخرج اليو ديانج ويلعب مكانه حمدي فتحي خاصة مع حصول الأول غنذار والخوف من انذار ثاني .

وكاد يسجل جبران في مرماه على طريق الخطأ براسه ومن حسن حظه جاءت في يد حارس المرمى. فرصة العمر في الدقيقة 57 يهدر حسين الشحات فرصة لاتصيع من انفراد كامل من نصف ملعب الوداد ويتباطئ ويخرج الحارس ويمنع هدف ثاني للأهلي ضربة جزاء ..

وهدف في الدقيقة 60 ومن هجمة للأحمر يراوغ جونيور أجاي ويسدد من داخل منتطقة الجزاء تصطدم الكرة في يد يحي جبران يحتسب الحكم ركلة جزاء يتصدى لها على معلول ويضع الكرة أرضية زاحفة على يسار الحارس مسجلا هدف الأهلي الثاني.

يضغط الوداد ويبعد الدفاع الأحمر من امام اسماعيل الحداد والمرمى شبه خالي الى الركنية واخرى من وديع أوك يسدد بعيدا عن الهدف. يدفع الوداد بتغييرين دفعة واحدة بنزول حمزة أسرير وكزعلي مكان وديع اوك وعبد اللطيف نصير.

يدفع موسيماني بورقة احمد الشيخ مكان حسين الشحات غير الموفق وتنحصر الكرة في وسط الملعب مع الدقائق الاخيرة ،وكأن لاعبو الوداد اردوا الخروج بأقل الخسائر والإكتفاء بهدفين فقط في مرماهم..!

أهم الاخبار