رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الصحف المغربية "قمة منتظرة بين الأهلي والوداد الذي يتسلح بذكريات 2017"

رياضة

السبت, 17 أكتوبر 2020 15:17
الصحف المغربية قمة منتظرة بين الأهلي والوداد الذي يتسلح بذكريات 2017
كتب: محمد معتز صلاح الدين

يستعد الأهلي لمواجهة الوداد المغربي مساء اليوم السبت، في التاسعة، على ستاد محمد الخامس، ضمن ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.
تناولت الصحف المغربية المباراة المرتقبة قبل ساعات من إنطلاقها اليوم السبت، لافتًا إلى تسلح الوداد المغربي بذكريات 2017 "بن شرقي والكرتي"، عندما انتزع الفريق المغربي من الأهلي اللقب في النهائي ، وتوج به الوداد، بنتيجة 2-1 مجموع المباراتين.


عنون موقع بطولة المغربي، " الوداد يصطدم بالأهلي اليوم متسلحا بذكريات نهائي 2017 وعينه على تحقيق نتيجة إيجابية قبل إياب مصر"،

وأبرز تصريحات مدرب الوداد ميجيل جوماندي التي أوضح فيها جاهزية كتيبته لهذه "الملحمة"، مشيرا إلى أن اللاعبين يرغبون

في تقديم أقصى مجهوداتهم من أجل ضمان بطاقة العبور للنهائي والمنافسة بقوة على اللقب القاري.
فيما عنونت صحيفة "المنتخب " المغربية " قمة حمراء بين الوداد والأهلي في سهرة الأبطال".
وأشارت في تقرير لها حول السيطرة المصرية المغربية في نصف نهائي دوري الأبطال بعنوان" عصبة الأبطال.. "حدوثة" مغربية ومصرية! "، الذي يوضح فيه بأن هذا التميز والحضور اللافت والتواجد في السباق الأخير نحو اللقب بعلامة الجدارة الكاملة، دليل قوي على أن الكرتين المغربية والمصرية يكتبان فصلا جديدا في كتاب النبوغ،
الدليل الآخر على ذلك أن الأضلاع الثمانية للمربع الذهبي لعصبة الأبطال وكأس الكونفدرالية، يتواجد بينها أربعة أندية مغربية وثلاثة أندية مغربية وثامنهم هوريا كوناكري الغيني.

 

مضيفة "هذا المربع الذهبي المغربي المصري، يجب أن يكون جديرا بهذه التمثيلية الإسثتنائية لكرتين عربيتين وإفريقيتين لهما بصمات كثيرة في تاريخ إفريقيا، وحظ سعيد للوداد والرجاء".

 

فيما عنون موقع "le360sport" المغربي طموح غاموندي يتحدى خبرة موسيماني في مباراة الوداد والأهلي"،  مسترجعة ذكريات الوداد أمام الأهلي في نهائي 2017 وألمحت لغياب بالجماهير عن حضور المباريات بالمؤثر ، حيث أشارت "تأمل جماهير الوداد الرياضي في تكرار سياريو 2017  بعدما هزم الوداد منافسه الأهلي المصري  وتوج حينها بلقبه الثاني بعد 1992، غير أنها تتأسف  لغيابها عن المدرجات لدعم اللاعبين في المواعيد الكبرى مثلما كان عليه منذ تأسيس النادي الأحمر".

 

 

أهم الاخبار