ألقت المسؤلية على أمن الأندية

انفراد. الداخلية تتهرب من تأمين الدورى

أخبار رياضية

الجمعة, 08 أبريل 2011 12:37
كتب - مصطفي جويلي:


فجر خطاب وزارة الداخلية الى اتحاد الكرة امس أزمة جديدة فى حماية وتأمين مباريات الدورى قبل أيام قليلة من انطلاق استئناف مسابقة الدورى الممتاز بعد توقف شهرين بسبب أحداث ثورة 25 يناير. اكد الجواب اقتصار دور الامن على تأمين المنظمين وافراد الامن القائمين على تفتيش الجماهير بالبوابات وملاحظة الحالة بالمدرجات ومنع

تسلل الجماهير للملعب ويكون امن الاندية المسؤولة عن دخول الجماهير وبحوزتهم اية اسلحة بيضاء او نارية او شماريخ ويقع العبء فى ذلك على المنظمين وافراد الامن سواء فى ستاد القاهرة او الاندية.

اصاب القرار الاندية بقلق بالغ وهناك اتجاه عام لرفض

الامر من جانب الاندية التى لاتمتلك الامكانيات البشرية لذلك، بالاضافة الى ان الاستعانة بشركات امن متخصصة سوف يكلفها مبالغ طائلة.

كانت وزارة الداخلية قد ارسلت الخطاب الى اتحاد الكرة امس ردا على طلب الاتحاد اقامة مباراة مصر وليبيا على ملعب المقاولون واكدت الوزارة موافقتها مشيرا الى ضرورة تفعيل دور ادارات الامن لتفتيش الجماهير واوضحت فى البند الثانى من الخطاب امتداد الامر الى مباريات الاندية فى الدورى.

 

أهم الاخبار