رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"مرتضى" يطالب بعلاج الألتراس نفسيًا

رياضة

الخميس, 08 نوفمبر 2012 11:06
مرتضى يطالب بعلاج الألتراس نفسيًا مرتضي منصور
كتب - مصطفي جويلي:

كشف مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك السابق أن الحكم النهائي في قضية كارثة بورسعيد لن يكون إلا بعد شهرين علي الأقل وأنه يرفض أن يتم الربط بين الحكم الذي يصدر وعودة الدوري الممتاز لأنه من الممكن أن تكون هناك أدلة غير كافية تبرئ المتهمين، كما حدث تماماً في أحكام البراءة في القضية المسماة إعلامياً بـ «موقعة الجمل» لأن القاضي يتعامل مع أوراق وأدلة وبراهين لابد أن يرتاح إليها حتي يصدر أحكامه في أي قضية.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ«الوفد الأسبوعي» أن الحل من وجهة نظره تمهيداً لعودة النشاط الكروي هو التحاور مع جماهير الألتراس الذين انكوت قلوبهم بنار قتل زملائهم أمام أعينهم جهاراً نهاراً، ولذلك يجب أن نلتمس لهم العذر ونقدر الظروف النفسية الصعبة التي تحاصرهم ويعيشون فيها وتجعلهم مصممين علي الثأر لزملائهم الذين استشهدوا أمامهم في ستاد بورسعيد.
وأشار إلي أن الحل من وجهة نظره يتلخص في ضرورة التحاور مع جماهير الألتراس من خلال قيام وزير الرياضة العامري فاروق بتوجيه الدعوة لهم لعقد عدة جلسات

في إحدي القاعات الكبري بالوزارة ويتضمن التحاور معهم من عدة اتجاهات لمعالجتهم نفسياً مما حدث عن طريق دعوة أطباء نفسيين على مستوى عال مثل الدكتور عكاشة أو الرخاوي ثم جلسة أخري مع أحد شيوخ الأزهر ومعه أحد قيادات الكنيسة للتحدث معهم من الناحية الدينية وجلسة أخرى تجمعهم مع اللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية وقيادات من الوزارة للتحدث معهم من الناحية الأمنية وأن عودة الدوري ستكون لها مردود إيجابي على أن مصر تعيش في أمن وأمان.
وشدد على أن التصادم مع جماهير الألتراس وتجاهلهم سيزيد الأمور سوءًا ولن يتم حل الأزمة الحالية لأنهم يجب أن يعلموا أن حقوق الشهداء أمام القانون الذي يأخذ مجراه حالياً وأن لدينا قضاء عادل مؤكداً أنه على استعداد لتبني قضايا الشهداء مجاناً والدفاع عنهم، ولكن في الوقت نفسه لابد أن يدرك المسئولون أن فكر السباب تغير وأن
لغة الحوار هي التي تحل أي مشاكل وليس لغة التصادم والتجاهل .. وتمني مرتضي عودة النشاط الكروي حتي تعلن الأندية إفلاسها قريباً.
وبعيداً عن قضية عودة النشاط الكروي تحدث مرتضي عن انتخابات الزمالك المقبلة، مشيراً إلي أنه استقر الآن علي قائمته الأولية التي تضم المحامي الشهير "منتصر الزيات" وهو زملكاوي يعشق القلعة البيضاء ولديه أفكار جيدة وجريئة و«صاحب صاحبه» وأيضاً "أحمد رفعت" أحد رموز النادي الكرويين و"أيمن يونس"، وهناك احتمالات لضم "أحمد جلال إبراهيم" إذا سمح له بالترشح و"إبراهيم يوسف" وهناك شخصيات أخري سيتم الإعلان عنها في الوقت المناسب.
وفتح مرتضي منصور النار علي بعض منافسيه الذين أعلنوا ترشحهم للرئاسة، وخص منهم المحامي عمر هريدي حيث أكد أنه كان يعتقد أن هريدي اختفي بسبب بعض القضايا التي تورط فيها منذ فترة وأنه لا يحق له الترشح لسبب بسيط أن عضويته العاملة بنادي الزمالك باطلة لأنه كشفها وهو رئيس للنادي حيث إنه قام بعمل عضوية علي أنه موظف عام وسكرتير بمدارس المندوة الحسيني، أمين صندوق الزمالك السابق، حتي يتسني له دفع 15 ألف جنيه فقط، وتهرب من كونه رجل أعمال أو محامياً حراً يحق له دفع مبلغ 40 ألف جنيه، وهو ما يخالف اللوائح وطالبه بالابتعاد عن نادي الزمالك أفضل له من الدخول في معارك هو في غني عنها.

أهم الاخبار