رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمم أفريقيا 2012 للصغار فقــط !!

أخبار رياضية

الاثنين, 28 مارس 2011 12:23
كتب – محمد اللاهوني :


لم تتوقع المنتخبات الكبري في القارة الأفريقية حجم الصعوبات التي ستلاقيها في مشوار الصعود لكأس الأمم الأفريقية التي ستقام في يناير المقبل في غينيا الإستوائية والجابون ، ومع سباق التصفيات الذي بلغ ذروته باتت قوي كبيرة مهددة بالغياب عن أم البطولات في القارة السمراء. قمة المفاجآت التي لم يتوقعها أكثر المتشائمين في مصر أن يخرج منتخبنا الوطني من سباق التصفيات خالي الوفاض ولا يتأهل لبطولة كأس الأمم الأفريقية التي يحمل لقبها للمرة السابعة منها ثلاث مرات متتالية في النسخ الأخيرة وعلي يد الجهاز الفني الحالي بقيادة حسن شحاتة ، والأسوأ أن يأتي الخروج من خلال فرق لا تذكر تاريخياً في الكرة الأفريقية مثل سيراليون التي فشلنا في الفوز عليها بالقاهرة والنيجر

الحصان الأسود وبات المنتخب في حاجة إلي معجزة حقيقية للصعود وأصبح الأمل خافتاً .
في الوقت الذي اشتعلت المجموعة الأولي بصراع شرس بين الرأس الأخضر " كاب فيردي " ومالي علي الصدارة والفارق بين المنتخبين نقطة وحيدة لصالح الرأس الأخضر مفاجأة التصفيات وربما يحسم مالي الصعود في المباريات الثلاث الأخيرة ، في المقابل يظل صراع نيجيريا مع غينيا في المجموعة الثانية قوياً في ظل فارق النقطة لصالح غينيا وربما تدخل النسور الخضراء النيجيرية في دوامة أحسن ثوان للتأهل ، واقترب المنتخب الزامبي بشكل كبير من التأهل بعد وصوله للنقطة السادسة وانسحاب ليبيا وحجز بتسوانا
أول تذاكر الصعود عن المجموعة الحادية عشرة .
ومن أبرز المنتخبات المهددة بالغياب أيضاً الكاميرون التي قدمت عروضاً هزيلة في التصفيات وأهدت الصدارة لأسود السنغال التي تحتل المركز الأول ويليها جمهورية الكونغو ويحتاج أسود الكاميرون لثلاثة إنتصارات من أجل ضمان التأهل والابتعاد عن حسابات أفضل ثوان ، وأيضاً الكونغو الذي يحتل المركز الثالث في المجموعة التاسعة واقترب من الخروج بعد تألق السودان ومنافستها الشرسة مع غانا وتساويهما في الرصيد بسبع نقاط.
وتعقدت الأمور في المجموعة الرابعة بعد تساوي كافة الفرق المغرب والجزائر وأفريقيا الوسطي وتنزانيا في الرصيد بأربع نقاط وبالتالي فكل المنتخبات مهددة بالخروج لتفقد البطولة المغرب أو الجزائر ، واقترب المنتخب الأنجولي من الوداع بعد احتلاله ذيل المجموعة العاشرة لصالح أوغندا و كينيا ، وتظل فرص المنتخب التونسي ضئيلة في صراع شرس مع مالاوي بينما اقترب توجو من الخروج رسمياً ، وظهرت قوي جديدة في الكرة الأفريقية مثل الرأس الأخضر وبتسوانا وأفريقيا الوسطي.

أهم الاخبار