رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أندية المظاليم تنتظر قبلة الحياة من الجبلاية

رياضة

الأربعاء, 10 أكتوبر 2012 20:56
أندية المظاليم تنتظر قبلة الحياة من الجبلايةدورى المظاليم
كتب - محمد اللاهونى

حالة من الغضب تنتاب أندية دوري القسم الثاني، في ظل حالة الغموض التي تسيطر علي موقف اتحاد الكرة بشأن عودة نشاط مسابقات المظاليم في الفترة القادمة، بعد التوقف لمدة تتجاوز ثمانية شهور قادمة.

وتنتظر أندية دوري القسم الثاني إطلاق «الجبلاية» رصاصة الرحمة في مسألة عودة النشاط، خاصة أن بعض الأندية بدأت الاستعداد للمسابقة رغم عدم تحديد موعد واضح لعودة النشاط في الفترة القادمة، واستبشر الجميع خيراً بالخطابات التي أرسلها اتحاد الكرة مؤخراً بتحديد ملاعب أندية دوري القسم الثاني رسمياً قبل منتصف أكتوبر الجاري، وهو الأمر الذي يؤكد أن مسألة عودة نشاط المظاليم بدأت

الدخول في حيز التنفيذ.
وبدأت الأندية بالفعل في التعاقد مع لاعبين لهم ثقلهم مثل: جمال حمزة الذي وقع للترسانة وأيضاً أحمد غانم سلطان الذي اقترب من الرحيل للمصرية للاتصالات، وهناك العديد من الصفقات التي تم إبرامها في الأيام الماضية، تمهيداً لعودة النشاط.
أكد إيهاب لهيطة مدير لجنة مسابقات دوري القسم الثاني أنه لم يتم تحديد موعد محدد لعودة المسابقة، ولكن الأقرب أنها ستعود عقب انطلاق الدوري الممتاز بحوالي ثلاثة أسابيع كاملة، نافياً وجود أي نية لإقامة دوري المظاليم
قبل انطلاق الممتاز.
أضاف لهيطة: «نسعي لعودة النشاط ولكن المشكلة الحقيقية في عدم عودة الدوري الممتاز الذي سيفتح الباب أمام انطلاق باقي مسابقات الأقسام الأخري، ورجح أن الموعد الأقرب لها منتصف شهر نوفمبر المقبل».
وأكد أحمد عبدالحليم - المدير الفني لفريق الترسانة - أنه يأمل عودة النشاط الكروي، خاصة في دوري القسم الثاني، لأن الأندية أعلنت استعدادها وبدأت خوض مباريات ودية وإبرام صفقات بالجملة، موضحاً أنه يتمني استجابة المسئولين لمسألة عودة النشاط وتحديد مواعيد واضحة لمسابقات القسم الثاني.
وأشار محمد يوسف - المدير الفني لفريق بني سويف - إلي أن مسألة عودة النشاط ضرورة ملحة لأندية دوري القسم الثاني في الفترة القادمة، خاصة أن أندية المظاليم تعاني من مشاكل مالية بالجملة أدت إلي عدم صرف المستحقات المالية للاعبين منذ فترة طويلة.


 

أهم الاخبار