رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"العمدة" يقود محاولات لم الشمل فى اجتماع الغد

رياضة

الأربعاء, 12 سبتمبر 2012 18:58
العمدة يقود محاولات لم الشمل فى اجتماع الغد ممدوح عباس
كتب- مصطفى جويلى:

كانت فرصة لقاء رئيس نادي الزمالك ممدوح عباس الشهير «بالعمدة» أثناء تواجده بالمستشفى بعد إصابته بوعكة صحية، مع الثنائي المستقيل حازم إمام وعمرو الجنايني، مواتية جداً من أجل إعادة لم الشمل وإقناعهما بالتراجع عن الاستقالة التي تقدما بها مع زميلهما إبراهيم يوسف والعضوة روكسان حلمي..

فرغم حالة الحزن الشديد التي كان يعيشها حازم والجنايني بسبب أوضاع ادارة شئون كرة القدم بنادي الزمالك بعد تدهور نتائج فريق الكرة وخروجه من دوري المجموعات الافريقي، الا أن حديث رئيس النادي معهما، أكد أنه يكن له الاحترام والتقدير لأي رأي يعرض وأنه لا مجال للديكتاتورية في اتخاذ أي قرار يخص كرة القدم، وأن الخلاف في الرأي لا يمكن أن يفسد للود قضية وأنه لا شك في أن جميع أعضاء مجلس الادارة يبحثون عن مصلحة نادي الزمالك.
في الوقت الذي عرض فيه حازم إمام وجهة نظره وأن استقالته لم تكن - كما ردد البعض - من أجل عدم التعاقد مع التوأم حسن، رغم أنه كان مقتنعاً تماماً بأن حسام وابراهيم هما الأقدر على قيادة الفريق في هذه المرحلة، إلا أنه يرفض أن يحصر البعض ويختصر استقالته في هذا المطلب، لأن الخلاف كان فقط على عدم الاستعانة والأخذ برأي الكرويين في المجلس في الأمور التي تخص كرة القدم، بدليل أنه كان مع المدرب الأجنبي وأيضاً كان ممن رشح طارق يحيى لتدريب الفريق خلفاً للكابتن حسن شحاتة الا أن البعض حاول أن يختصر القضية كلها في التوأم حسن.
وأكد عباس أنه يكن كل الاحترام والتقدير لأي رأي في مجلس الادارة، وأنه

يجب أن يتم لم الشمل ويحضر جميع الأعضاء الاجتماع الذي سيعقد اليوم - الخميس - بهدف اعادة الاستقرار الى القلعة البيضاء خاصة أن هناك معارضين أو يدعون أنهم كذلك لا يريدون الاستقرار لهذا النادي العريق وأنه يحب أن يتكاتف الجميع من أجل مصلحة القلعة البيضاء.
من ناحية أخرى، ورغم المحاولات التي بذلت من أجل اقناع ابراهيم يوسف بالعدول عن استقالته، الا أنه حتى وقتنا هذا يرفض التراجع والعودة الى نادي الزمالك، واصفاً المناخ بأنه فاسد وأنه لا يستطيع العمل في هذا الجو الذي أصبح موبوءاً بأشياء غريبة مبدياً اعتذاره الشديد لأعضاء الجمعية العمومية الذين انتخبوه، ومؤكداً أنه يمكن أن يخدم نادي الزمالك إذا احتاجه ولكن بعيداً عن التواجد داخل منظومة مجلس الادارة.. ورغم ما يؤكده الغزال ابراهيم يوسف فإن المحاولات مازالت سارية لاقناعه بالتراجع، في الوقت الذي لم يتحمس الأعضاء لعودة روكسان محمد حسن حلمي خاصة أن استقالتها لم تكن مسببة ولا معني لها وهو ما جعل البعض يتجاهل تماما محاولة اقناعها بالتراجع عن الاستقالة.

 

أهم الاخبار