فساد وإهدار مال عام فى "الفروسية"

رياضة

الأربعاء, 05 سبتمبر 2012 14:38
فساد وإهدار مال عام فى الفروسيةهشام حطب
كتب - محمد شعبان:

علي مكتب وزير الرياضة العامري فاروق ملف خاص بتجاوزات ومخالفات في الاتحاد المصري للفروسية، ارتكبها رئيس الاتحاد هشام محمد توفيق حطب والمدير المالي أحمد محمود سليمان والمدير التفيذي ولكنه لم يحقق فيها ولم ينظر إليه.

يوجد عدد كبير من البلاغات التي تحقق فيها نيابة مدينة نصر وحملت رقم 3411 لسنة 2011 وتوصلت إلي مخالفات خطيرة كشفتها تقارير لجان الفحص بجهاز الكسب غير المشروع، وأرسلت إلي الوزير بعد توليه المسئولية مباشرة، ولكن حتي الآن لم يتخذ موقفا حيال تلك التجاوزات الثابتة بالمستندات.
كشفت مستندات حصلت عليها «الوفد الأسبوعي» عن ارتكاب رئيس اتحاد الفروسية تجاوزات خطيرة، كشفتها الأجهزة الرقابية منذ ما يقرب من عام، وتجري النيابة العامة تحقيقات في البلاغات التي قدمها اللواء محمد ربيع الدويك ضده لدي النائب العام وجهاز الكسب غير المشروع.
والغريب انه رغم صدور قرار من النائب العام بمنع رئيس الاتحاد من السفر ووضعه علي قوائم الترقب والوصول، إلا أنه استطاع السفر مع البعثة المصرية في الأوليمبياد التي أقيمت في لندن الشهر الماضي.
وحسب التحقيقات التي أجرتها هيئة الرقابة الإدارية، وظهرت في تقريرها التكميلي الذي حمل رقم 436 وأجرت فيها النيابة العامة تحقيقاتها في 30 يناير الماضي فإنها أشارت إلي اتجار رئيس الاتحاد في الخيول بالمخالفة للوائح والقوانين بالاشتراك مع المدير المالي للاتحاد الحالي والمدير التنفيذي للاتحاد، وقام شاكر ماهر شاكر المستخلص الجمركي بالإفراج عن الشحنات.
وقال التقرير ان رئيس الاتحاد ورط الاتحاد في جريمة تهرب جمركي بقيمة 707 آلاف و950 جنيها قيمة شراء 12 جوادا باع منها 6 خيول لكل من محمد سعيد سيد وعمرو عبدالمطلب وحسين الهواري وأريك بيتر وعمرو محمد فوزي وأميرة محمد جمال بإقرارات كتابية منهم.
وقال التقرير ان رئيس الاتحاد قام باستيراد جياد من الخارج بأسماء أشخاص آخرين بعلمهم ودون علمهم ويتراوح سعر الجواد الواحد من 10 آلاف يورو إلي 50 ألف يورو. وفي شهاداتهم في التحقيقات أفاد محمد أحمد محمد ومحمد نبيل خليفة وهالة فوزي علي بأن المستخلص استورد خيولا بأسمائهم لحساب رئيس اتحاد الفروسية وانهم لم يوقعوا علي أي مستندات وان التوقيعات المنسوبة

لهم مزورة وأنهم لم يقوموا بشراء أي جياد لحسابهم. كما قام بالمشاركة مع شقيقه في شركة نشاطها بيع المواشي ولم يثبت قيامها بدفع الضرائب مما يعد تهربا ضريبيا.
واعترف شاكر ماهر شاكر المستخلص الجمركي في التحقيقات التي أجريت معه بالتزوير في أوراق رسمية لصالح رئيس اتحاد الفروسية. وقال ان المزور عليهم لم يصبهم الضرر ولكن الضرر أصاب المال العام لعدم المحاسبة الضريبية وأقر بأن رئيس الاتحاد شريك أساسي في الجريمة بطريق الاتفاق والمساعدة. كما اتهمه بإصدار تعليمات للمدير المالي بإصدار خطابات مزورة لتسهيل استيراد الخيول.
وأشار المستخلص إلي أن رئيس الاتحاد استورد 23 جوادا تم الافراج عنها نهائيا بعد دفع رسومها ولم تتم إعادة تصديرها. وبسؤاله أجاب بأنه أعاد 6 لأصحابها والباقي لا يعلم عنها شيئا. وأثبتت التقارير الرقابية أيضا أن رئيس الاتحاد قام بتربيح نفسه وشركة هارموني التي قامت بتنظيم إحدي البطولات التي أقيمت في استاد القاهرة خلال الفترة من 19 أغسطس 2010 وحتي 4 سبتمبر من نفس العام، وذلك بعدم تحصيل مقابل مادي من الشركة نظير رعاية البطولة. وأقر المستخلص الجمركي بأنه هو الذي وقع بدلا من الصادر بأسمائهم الخيول وأن الاتحاد أصدر خطابات لتسهيل الإجراءات ونفي المستخلص عدم علم الصادر بأسمائهم الخيول بالوقائع، وقال إنهم علي علم بكل شيء وقام بالتوقيع نيابة عنهم بعد حصوله علي موافقة شفوية منهم وأشار الي أن لديه تفويضاً من اتحاد الفروسية بإنهاء الإجراءات بغرض التجارة منذ 3 سنوات.
جهاز الكسب غير المشروع أجري تحقيقات في الوقائع التي قدم بموجبها الاتحاد بلاغات أيضا، وانتهي في التقرير الصادر برقم 935 في 18 يونيو الماضي في القضية التي حملت رقم 3416 لسنة 2011 إداري ثان مدينة نصر الي أن اتحاد الفروسية استقطع مبالغ قيمتها 45 ألفا و570 دولارا أمريكيا أي ما
يعادل 250 ألف جنيه مصري من الرابحين في بطولتي شرم الشيخ الدولية لعام 2009 ولم يقم بتوريدها لصالح مأمورية الضرائب إلا بعد الفترة المحددة لها في القانون وهو ما ترتب عليه دفع غرامات تأخير قدرها 7 آلاف و270 دولارا أي ما يعادل 39 ألفا و985 جنيها.
وقال التقرير إن الاتحاد قام بصرف 234 ألف دولار بالزيادة الي الرابحين في بطولة شرم الشيخ الدولية، وعند سؤال المدير المالي المسئول عن الواقعة قال إنه قام بتوريد المبلغ الي خزينة الاتحاد.
وأكد التقرير أن الاتحاد قام باستقطاع مبلغ 31 ألفا و129 دولارا أي ما يقارب 172 ألف جنيه من الرابحين ببطولة شرم الشيخ الدولية كضريبة لعام 2010 إلا أن الاتحاد لم يقم بتوريد المبلغ الي مأمورية الضرائب وهو ما أدي الي تراكم غرامات تأخير قدرها 16 ألفا و688 جنيها، وأجري جهاز الكسب غير المشروع تحقيقات أخري في البلاغات التي قدمت ضد رئيس الاتحاد المصير للفروسية وأصدر تقريراً حمل رقم 485 وأثبت أن هناك مخالفات شابت واقعة العقود المتعلقة بحقوق الرعاية والإعلان ببطولة شرم الشيخ الدولية للفروسية المقامة بفندق كونراد في المدة من 30 سبتمبر 2010 حتي 10 أكتوبر وتتمثل تلك المخالفات في عدم تحصيل الاتحاد مقابلا ماليا عن بعض الإعلانات التي تمت وترتب علي ذلك إهدار 89 ألف جنيه قيمة إعلانات لأربع شركات قيمة كل شركة 22 ألفا و250 جنيها.
كما تضمنت المخالفات التي توصل اليها تقرير الجهاز عدم إبرام عقود رعاية وإعلان سوي مع شركتين فقط من ضمن الشركات التي أعلن عنها ولم يتم إبرام عقود مع 15 شركة بالمخالفة للوائح والقوانين دون تحصيل أي أموال. كما قام الاتحاد باستخدام الإيرادات المتحصلة من البطولة في تغطية مصروفاتها وذلك قبل إدراج القيمة المحصلة بالدفاتر دون توريدها للبنك بالمخالفة للوائح والقوانين.
وأصدرت الإدارة العامة لخبراء الكسب غير المشروع تقريراً آخر رقم 486 بناء علي بلاغات قدمت الي نيابة مدينة نصر، وأثبت التقرير تكرار صرف مبلغ قدره 3601 جنيه قيمة رسوم موافقات استيرادية من أموال الاتحاد الي شاكر ماهر شاكر مرتين الأولي بموجب إذن صرف الشيك المحرر من الاتحاد برقم 38 في 20 سبتمبر 2010 والثانية بموجب صرف الشيك من الاتحاد برقم 107 بتاريخ 22 نوفمبر 2010 وهو ما ترتب عليه إهدار 3601 جنيه.
وأكد التقرير أنه تم صرف مبلغ 234 دولارا أمريكيا من أموال الاتحاد بالزيادة ضمن المبالغ التي صرفت بنسبة 80٪ من صافي قيمة الجوائز المالية التي تم توزيعها ببطولتي شرم الشيخ الدولية، حيث إنه من المفترض صرفه بعد استقطاع الضريبة 123 ألفا و136 جنيها ولكن تم صرف مبلغ 123 ألفا و370 جنيها.

استطلاع الرأى - رياضة

من سيفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا

ريال مدريد 31.9 %
ليفربول 68.1 %

أهم الاخبار