رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محجوب: الأثقال حقق إعجازًا بالأوليمبياد

رياضة

السبت, 18 أغسطس 2012 10:48
محجوب: الأثقال حقق إعجازًا بالأوليمبيادمحجوب
كتب ـ كريم عباس:

أشاد محمود كمال محجوب نائب رئيس اتحاد رفع الأثقال بالرباعيين المصريين خلال أوليمبياد لندن خاصة الرباع «طارق يحيى» في وزن 85 كجم الذي حقق المركز الرابع وسط 24 رباعًا من عمالقة العالم لدرجة أن رئيس الاتحاد الدولي لرفع الأثقال نزل شخصيًا وصافح «طارق» في لفتة طيبة منه وإعجابًا بمستواه المبهر خلال الأوليمبياد ووصفه بالمفاجأة كما أشاد بالحملة القوية علي المنشطات التي ساهمت بظهورنا بشكل كبير وهروب لاعبين عمالقة بسبب الحيادية التامة من لجنة مكافحة المنشطات وكانت روسيا أكبر دليل علي ذلك بهروب لاعبين منها.

وصرح محجوب بأن نتائج الأثقال هو نتاج 6 شهور فقط أي منذ منتصف يناير, بالإضافة إلي معسكر خارجي واحد وباقي فترة الإعداد كانت

داخل مصر.
وأشار محجوب إلي أن عددًا من أعضاء الاتحاد يحاربون الفريق بعد دورة الألعاب العربية 2011 لدرجة أن بعض الأعضاء كان يدعي عدم وجود أي أموال بالاتحاد لإثارة غضب اللاعبين بدلًا من تذليل العقبات التي تواجههم قبل المشاركة في أوليمبياد لندن مما جعل اللاعبين يرفضون حضور التدريبات ولولا طوق النجاة الذي تمسكنا به وأنقذنا من كارثة مشينة وهو مشروع التميز الذي ضم 3 لاعبين وهم إبراهيم رمضان ورجب عبدالحي ومحمد عبد التواب، بالإضافة إلي الخمسة لاعبين الباقيين لسقطت الأثقال في الأوليمبياد, و بعد هذه الخطوة بدأ عدد من الأعضاء
داخل الاتحاد محاربتنا بضراوة لأنهم يريدوا الصرف علي الفريق عن طريق تحويل الأموال لهم ويقومون هم بتوزيعها بطريقتهم وطبعًا هذا مخالف للوائح.
وقال محجوب اننا نجحنا في إقامة معسكر في الصين بسعر لا مثيل له بسبب دعم رئيس الاتحاد الصيني وأتوجه بالشكر للدكتور خالد رشوان لدوره العظيم في تأهيل اللاعبين من الإصابات في الفيوم ولم يتقاض أي أموال نهائيًا.
وعن الأقاويل التي تناولتها الصحف عن استهتار الرباعة نهلة رمضان أوضح أن نهلة عملت 3 عمليات لا يقوي أحد علي المشي بعدهم وهم الرباط الصليبي ورباط داخلي وغضروف الركبة وتعالجت وتأهلت في قطر ولكن بسبب ضغطها علي نفسها لتحقيق ميدالية فشلت في آخر محاولة لها في البطولة وحققت المركز الخامس.
المثير للخزي والحزن هو أننا لم نتلق مكالمة تليفونية من المسئولين بعد عودتنا من لندن ووصل الأمر إلي عدم استقبالنا في المطار لانشغال الجميع بمعركة الكراسي في الانتخابات القادمة.


 

أهم الاخبار