رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد اقتحامهم تدريبات النادى

الألتراس: لاعبو الأهلى نسوا شهداء بورسعيد

رياضة

الخميس, 12 يوليو 2012 18:01
الألتراس: لاعبو الأهلى نسوا شهداء بورسعيدالالتراس الاهلى
كتبت – رنا يسري:

أعلنت رابطة "ألتراس أهلاوى" ان اقتحام عناصرها لملعب "مختار التتش" اثناء تدريبات النادى الأهلى مساء اليوم جاء بسبب "السلبية" من لاعبي النادي الأهلي الذين أستُشهد على أيديهم اغلى شباب مصر باستاد بورسعيد مطلع فبراير الماضى.

وأصدرت الرابطة بيانا مساء اليوم الخميس أوضحت فيه أن إدارة النادى لا تفكر سوى فى الصفقات وعودة النشاط وتناست التفكير فى تخليد ذكرى الشهداء داخل النادي كما

وعدت.
وإليكم نص بيان الألتراس:
نذكر الكل إن ما حدث اليوم من غضب بصوت عالى داخل النادى الاهلى
ماهو إلا أمر طبيعى ناتج عن سلبية من لاعيبة استشهد على أيديهم أغلى الشباب وتوقعنا عكس مواقفهم من نسيان تام لشهداء بورسعيد حتى انهم استكثروا فعل اى شىء رمزى تخليدًا لذكرى من مات على أيديهم وتفرغوا للاحتفال كأن شيئًا لم يكن
وإدارة لا تفكر الا فى الصفقات وعودة النشاط وتناست التفكير فى تخليد ذكرى الشهداء داخل النادي كما
وعدوا وأخلفوا.
لم نر وفاء من أى لاعب فى الفريق سوي "محمد ابو تريكة" والباقى تناسى ما حدث واحتفل ورقص كأن الحادثة هى حادث عارض وليست كارثة ولو حدثت فى اى مكان فى العالم لظلت فى عقول وقلوب الجميع سنين وسنين وليس اياماً معدودة وبعدها تعود الحياة كما كانت إلى جمهور الاهلى فى كل مكان: - ماحدث اليوم ليس هجومًا على الكيان فالكيان قائم بوجود الجماهير مهما حدث والافراد الى زوال......ماحدث هو حادث غير عادى يمكن لأى منكم أن يتخيل ابنه او أخيه او ......إلى اخره .. فى هذا الموقف فماذا سوف يكون رد فعلكم؟؟!! هل النشاط الرياضى فى مصر او مراعاة لاهمية أى مبارة اصبح اهم من مراعاة شعور اهالى
الشهداء الذين تواجدوا معنا اليوم ليعبروا ايضا عن غضبهم.
وإلى من ينتقد ماحدث اليوم :- نريد ان نسأل ببساطة ماذا قدمت إدارة الاهلى ولاعبيه تجاه استعادة حق الشهداء وتخليد ذكراهم.. وماذا فعلت انت كمنتقد تجاه القضية وتجاه اهالى الشهداء؟
ماذا فعل اللاعبون سوى الاكتفاء بالتباكي على من ماتوا من اجلهم حتى انهم استكثروا ارتداء شارة الحداد حتى يتم انتهاء القضية.. ومن كان مبررهم منهم ان الحزن فى القلب فالحزن يجب ان يكون فى القلب وتخليد ذكراهم ظاهر للجميع مراعاة لشعور أهالى الشهداء فلم نرَ أى لاعب منهم يرفع اى شىء تخليدًا لذكرى من استشهدوا بل رقصوا فرحًا فى العديد من المرات.
وجئنا اليوم بذلك العدد "القليل" متعمدين ذلك لتوصيل رسالة معينة وتم إيصالها وإذا كان الحشد هو الذى سيحرك المشاعر ويثبت للجميع ان هذه هى مشاعر الجميع فاعلموا أنها اسهل مايمكن القيام به.
نسترجع مقولة المايسترو صالح سليم "رحمه الله " .:-
" النادى الاهلى ملك من صنعوه ومن صنعوه هم مشجعوه"
وبعض من مشجعيه استشهدوا ولم يتحرك ساكن للادارة فتلك هى قمة السلبية التى لايمكن السكوت عليها
المجد كل المجد للشهداء فقط.
أخبار متصلة:

الألتراس يقتحم تدريب الأهلى ويلغى المران المسائى

 

 

أهم الاخبار