رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إنبى يتأهب للإطاحة بـ"سيركل" المالى بالكونفيدرالية

رياضة

الأحد, 13 مايو 2012 08:53
إنبى يتأهب للإطاحة بـسيركل المالى بالكونفيدراليةمباراة الذهاب بين إنبى وسيركل
باماكو - محمد حسام:

وسط أجواء متباينة تتسم أحياناً بالتفاؤل، و دائما بالقلق والحذر و بعد رحلة سفر اعتبرها البعض مجازفة محفوفة بالمخاطر و شجاعة يحسد عليها جميع أفراد البعثة يخوض فريق كرة القدم الأول بنادى انبى واحدة من أصعب مواجهاته فى مشواره الأفريقى على الإطلاق ليس لقوة المنافس و لكن لظروف المباراة العصيبة التى صاحبها وجود انقلاب عسكرى و اضطرابات أمنية فى مدينة باماكو عاصمة مالى التى تستضيف مباراة انبى أمام فريق سيركل أوليمبيك المالى فى الرابعة عصر اليوم الأحد بتوقيت مالى السادسة مساءً بتوقيت القاهرة باستاد 26 مارس فى إياب دور الـ 16 لكأس الاتحاد الأفريقى «الكونفيدرالية» .

و كانت مباراة الذهاب بالقاهرة قد انتهت بفوز الفريق البترولى 3/1 و هو يجعل مهمته اليوم سهله إلى حد كبير لضمان التأهل .

واجهت بعثة انبى ظروفاً عصيبة قبل السفر حيث كان هناك اتجاها لدى مجلس الإدارة عدم سفر الفريق عقب رفض مسئولى الاتحاد الافريقى لكرة القدم «الكاف» فكرة نقل المباراة خارج مالى كما هو متبع فى تلك الظروف الاستثنائية خوفا من تعرض البعثة لأى مكروه، خاصة أن الموقف الذى تعرض له النادى الأهلى فى باماكو

منذ أيام بعد تعرضة للاحتجاز فى فندق إقامته لعدة أيام نتيجة غلق المجال الجوى على خلفية الانقلاب العسكرى جعل هناك حالة من القلق تجاه السفر الا ان خطاب الضمان الأمنى الذى ارسله الاتحاد الافريقى لمسئولى إنبى و يحمل فى مضمونه مسئولية الحكومة المالية عن تأمين البعثة لدى وصولها لباماكو وحتى المغادرة جعل إدارة النادى تتراجع عن فكرة عدم السفر حتى لا يتعرض الفريق البترولى لعقوبات افريقية .

جاءت استعدادات انبى للمباراة على قدر أهميتها حيث انتظم الفريق فى معسكر بالقاهرة لمدة  ثلاثة أيام خاض خلاله الفريق مباراة ودية امام الإنتاج الحربى و أدى الفريق مراناً وحيداً فى باماكو على ملعب المباراة أمس ووضح خلاله ارتفاع الروح المعنوية للاعبين وإصرارهم على تحقيق نتيجة إيجابية والتأهل لدور المجموعات.

وحرص حسام البدرى المدير الفنى للفريق خلال المران على تحفيظ لاعبيه لبعض المهام المحددة بجانب تدريبهم على تنفيذ بعض الجمل التكتيكية الهجومية التي تعتمد على سرعة استغلال الهجمات المرتدة املاً فى إحراز هدف

مباغت لارباك حسابات المنافس كما وضح تركيز البدرى على  تنوع الهجمات من الاجناب عن طريق الظهيرين الأيمن و الايسر  بالإضافة إلى اختراقات لاعبى الوسط والهجوم لخلخلة دفاعات سيركل .

وحذر الجهاز الفنى من الاخطاء الدفاعية التي تؤدي الى تلقى شباك الفريق أهدافاً ساذجة و معظمها من العرضيات و طالب الجهاز الفنى المدافعين بضرورة التمركز الجيد واحكام الرقابة اللصيقة على مهاجمى المنافس و شدد البدرى على ضرورة إيقاف انطلاقات

كما عقد البدرى جلسة مع اللاعبين من أجل التحدث مع معهم عن كيفية التغلب على الضغط العصبى الذى سيطر عليهم عقب رفض الكاف نقل المباراة لأرض محايدة خارج مالى كما أن اللاعبين شاهدوا بأنفسهم حالة الهدوء التى تشهدها شوارع العاصمة باماكو .

من المتوقع أن يلعب انبى بتشكيل يضم على لطفى فى حراسة المرمى وامامه مانو ورامى صبرى و عمرو فهيم فى الدفاع و اسامة رجب ناحية اليمين ومحمد ناصف فى الشمال ومحمد شعبان و محمد صبحى وعمرو الحلوانى فى وسط الملعب و احمد عبد الظاهر واحمد رؤوف .

ويحتفظ البدرى بالعديد من الاوراق الرابحة على دكة البدلاء كاحتياطى استراتيجى للاستعانة بهم فى الاوقات الحرجة مثل ديفونيه وصالح جمعة و يعقوب ديارا.

فى المقابل يخوض فريق سيركل المباراة ولديه احلام وطموحات فى تحقيق فوز كبير والحفاظ على امل التأهل لاسيما وأن المباراة تقام على أرضه ووسط جماهيره ويسعى المدير الفنى لسيركل الى استغلال الضغط العصبى الواقع على انبى لتحقيق اهدافه من المباراة .

أهم الاخبار