رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضياع الصفقات السوبر يهدد استمرار جوزيه مع الأهلى

رياضة

الخميس, 10 مايو 2012 09:55
ضياع الصفقات السوبر يهدد استمرار جوزيه مع الأهلىجوزيه
كتب - محمد اللاهونى:

بات مستقبل البرتغالى مانويل جوزيه المدير الفنى للفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى مع الفريق الأحمر مهدداً بشكل كبير بعد أن استقر المدرب البرتغالى بنسبة كبيرة على الرحيل، وعدم تجديد عقده مع الفريق الذى ينتهى بنهاية شهر يونية المقبل.

اشتعل الصدام بين جوزيه ومجلس إدارة الأهلى بسبب سياسة التقشف بالنسبة للتعاقدات الجديدة التى ينوى المجلس الأحمر تطبيقها فى الموسم المقبل، خاصة أن المجلس ينتهى عمره فى إدارة النادى العام القادم وهو ما جعل المدرب البرتغالى يفكر فى الرحيل وعدم الاستمرار، خاصة أنه طلب بعض الصفقات السوبر لتدعيم صفوف الفارس الأحمر بضم أحمد الشناوى حارس مرمى المصرى البورسعيدى وأيضاً محمد صلاح وباسم على ومحمد الننى ثلاثى المقاولون العرب وأحمد المحمدى ظهير أيمن سندرلاند الإنجليزي.
ضياع الصفقات السوبر من الأهلى أصاب جوزيه بالقلق خاصة أن صلاح انتقل إلى بازل السويسرى بينما اقترب أحمد الشناوى من

الرحيل إلى ريال بيتيس الإسبانى حيث يخوض هناك فترة معايشة تمهيداً لرحيله ورفض المحمدى العودة إلى مصر وطلب تسويقه أوروبياً أو خليجياً.
المشكلة أن جوزيه اعتاد بنسبة كبيرة على ضم الصفقات السوبر وخطف نجوم فريق الكرة من الأندية الأخرى مثلما كان يحدث فى المواسم الماضية خاصة أن المدرب البرتغالى طلب من الإدارة التفاوض مع بعض اللاعبين لتدعيم الصفوف فى مراكز بعينها مثل حراسة المرمى والدفاع والظهير الأيمن والوسط المدافع ورأس الحربة إلا أن الإدارة لم تبدأ بعد خطوات التدعيم للموسم الجديد.
المفاجأة أن اتجاهاً قوياً يسود داخل الإدارة الحمراء بعدم تنفيذ مطالب جوزيه كما حدث فى الموسم الماضى بعد أن تعاقد الفريق الأحمر مع أغلب نجوم الدورى بمبالغ خيالية مثل عبد الله السعيد
ووليد سليمان ومحمد نجيب والسيد حمدى وهو ما أرهق خزينة القلعة الحمراء فى العام الحالي.
وبدأ أعضاء مجلس الأهلى يطالبون بتطبيق سياسة التقشف بالنسبة للتعاقدات الجديدة للفريق الأحمر وعودة بعض اللاعبين المعارين الـ 14 ومنحهم الفرصة للمشاركة مع الفريق بدلاً من التعاقد مع لاعبين جدد مثل المعتز إينو وأحمد شكرى وسعد الدين سمير وأحمد نبيل مانجا خاصة أن جوزيه لم يمنح أغلب الناشئين فرصاً كبيرة لإشراكهم وطلب رحيلهم سواء نهائياً أو على سبيل الإعارة.
ورشحت لجنة التسويق بالقلعة الحمراء بعض اللاعبين الذين تنتهى عقودهم مع أنديتهم للانضمام للفريق مثل البوركينى عبدالله سيسيه مهاجم المصرى البورسعيدى والذى تنتهى علاقته بناديه فى يونيو المقبل إلا أن جوزيه رفض ضم اللاعب خاصة أنه سبق له معارضة هذه الصفقة عندما كان سيسيه لاعباً فى الخور القطرى ورشحه وائل جمعة مدافع الأهلى للانتقال للقلعة الحمراء منذ ثلاثة مواسم قبل رحيله للمصرى البورسعيدى وأيضاً محمد عبد المنصف حارس مرمى الجونة الذى أصبح حراً بعد انتهاء عقده مع فريقه وهو ما جعل الإدارة فى ورطة بعد تمسك جوزيه بضم لاعبين سوبر سيكلفون النادى ملايين الجنيهات.

أهم الاخبار